2018 | 15:19 تشرين الثاني 18 الأحد
الطبش: لن نسمح بكسر الحريري وإثارة النعرات | يعقوبيان للـ"ام تي في": الجميع بالتكافل والتضامن متوافقون على أكل الجبنة وعدم القبول بتقاسم المسؤوليّة | ترامب يعبر عن حزنه خلال زيارته بارادايس المدمرة جراء الحريق | رئيسة ندوة اطباء الاسنان في "الكتائب" اميلي حايك تفوز بعضوية نقابة اطباء الاسنان خارقة لائحة التيار الوطني و"القوات" و"المستقبل" | فوز المرشح المستقل المدعوم من حزب الكتائب روجيه ربيز بمنصب نقيب اطباء الاسنان بعد انسحاب منافسه جورج عون | فوز كل من ايلي بازرلي وفادي الحداد وايلي الحشاش وعماد مارتينوس بعضوية مجلس نقابة المحامين في بيروت وحل جميل قمبريس رديفا | اقفال صناديق الإقتراع في نقابة المحامين | باسيل: القضاء مطالب من قبل اللبنانيين جميعاً بالسير في التحقيقات حتى النهاية لتحديد المسؤوليات واصدار الاحكام القانونية المناسبة | باسيل: تشكيل الحكومة غير مرتبط بأي رهان خارجي ورهاننا فقط على استقلالنا | باسيل في كلمة أمام لوحة الجلاء في نهر الكلب: الحفاظ على الاستقلال يكون من خلال بناء دولة تحفظنا وتحمينا | نتانياهو يعتبر أن الدعوة لانتخابات مبكرة ستكون "خطأ" | الخارجية الايرانية: وزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت يزور طهران غداً |

مصر ترفض دخول "متحولة جنسيا" إسرائيلية إلى سيناء

متفرقات - الجمعة 07 أيلول 2018 - 08:24 -

رفض ضباط حرس الحدود في مصر السماح لإسرائيلية "متحولة جنسيا"، بالدخول إلى سيناء عبر معبر طابا الحدودي.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، إنه "بعد 3 ساعات من الانتظار على الحدود المصرية أبلغ موظفو معبر (طابا) الحدودي شابة إسرائيلية بأنها لن تستطيع إكمال طريقها لشبه الجزيرة".

وذكرت أن هذه الشابة تدعى عتيلا إسرائيلي نيفو، تبلغ من العمر 27 عاما، أرادت أن تقضي إجازتها في سيناء مع اثنتين من صديقاتها، وبعد وصولهن إلى معبر طابا الحدودي فجرا، رفض الجانب المصري السماح لهن بالدخول.

وأشارت الصحيفة إلى أنه "تم تأخيرهن لمدة 3 ساعات حتى اضطررن إلى العودة من حيث أتين، والسبب هو أن عتيلا يسرائيلي نفو هي امرأة متحولة جنسيا ومكتوب في خانة الجنس بجواز سفرها (ذكر)".

وقالت المتحولة الإسرائيلية:"عبرنا الجانب الإسرائيلي وعندما وصلنا أنزلنا الحقائب ونظر الضابط المصري إلى جوازات السفر، وبالتحديد إلى جواز سفري، وطلب منا الذهاب إلى قاعة تفتيش الجوازات والانتظار، لاحظت أن جواز سفري تبادلته أياد كثيرة ما بين 10 إلى 12 ضابطا، وبعد انتظار دام 3 ساعات تقريبا، جاء أحد الموظفين وقال لي عبر سائح فلسطيني ينطق العبرية، وساعد في الترجمة، إنني لن أستطيع دخول مصر لسببين؛ الأول هو أن صورتي لا تتطابق مع ما يراه، وأن هناك مشكلة فيما يتعلق بخانة تحديد الجنس في الهوية، حيث كان يجب أن يكتب هناك الجنس (أنثى) وليس (ذكرا)".