2019 | 18:04 شباط 19 الثلاثاء
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يصل إلى الهند ثاني محطات جولته الآسيوية | كنعان: التفتيش قدّم ارقامه في ما خص التوظيف ومن يريد مناقشتها فليتفضل الى المجلس النيابي لا عبر الاعلام ولجنة المال ستبدأ بجلسات متلاحقة حول الملف | طوني فرنجية مغردا: تحية لشجاعة الوزيرة ريا الحسن وأنا طبعاً أؤيّد الزواج المدني الاختياري | كنعان بعد التكتل: كل كلام عن خرق التضامن الوزاري لا اساس له وكلام بو صعب في ميونخ يرتكز على اكثر من توافق عربي ودولي ونطمئن ان كلامه ليس خرقاً للبيان الوزاري | غريفيثس: من المهم تعزيز جهود الإغاثة بالتوازي مع تنفيذ اتفاق السويد ومسألة الحديدة جوهر النزاع حاليا | جلسة لمجلس الأمن الدولي للاستماع لإحاطة مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث بشأن تطبيق اتفاق السويد | "الحدث": القوات الكردية على الحدود ستُسلّم الجانب العراقي نحو 150 معتقلا من "داعش" | الغريب من السراي: وضعت الحريري بأجواء زيارتي سوريا وأدعو لإخراج الملف من التجاذبات السياسية ولمقارية تأخد مصلحة لبنان أوّلا | الدفاع الروسية: قدمنا أدلة قاطعة على انتهاكات أمريكية مباشرة لـ"معاهدة الصواريخ" | "الحرة": خروج نحو ألفي شخص من قرية باغوز تحتاني آخر معاقل داعش شمال شرق سوريا بينهم المئات من عناصر التنظيم | "ديرشبيغل": لندن قلقة من تأثر الصناعة العسكرية بعد وقف ألمانيا صفقات السلاح للسعودية | ماكرون يعد "بإجراءات" و"قوانين" لمكافحة معاداة السامية بعد تدنيس مقبرة يهودية |

رصد ظاهرة غامضة في القطب الجنوبي

متفرقات - الخميس 06 أيلول 2018 - 18:23 -

رصد العلماء حركة جبل جليد A-68 هائل الحجم الذي انفصل في السنة الماضية عن جرف لارسن الجليدي، قبالة سواحل شبه جزيرة أنتاركتيكا.

ويفيد موقع Gizmodo الأسترالي بأن هذه الكتلة الجليدية الضخمة التي تعادل مساحتها نصف مساحة جامايكا، بدأت بالتحرك عكس عقارب الساعة بزاوية 90 درجة، في يوليو-أغسطس.

ولا يستطيع الباحثون تفسير هذا التحول السريع في اتجاه حركة الكتلة الجليدية، التي تبلغ مساحتها 5.8 ألف كيلومتر مربع، وتعادل كتلتها تريليون طن تقريبا. وتوقفت الكتلة الجليدية عن الحركة عدة مرات بسبب الاحتكاك بقاع البحر. ولكن في يوليو الماضي (موسم الشتاء في القطب الجنوبي)، أظهرت بيانات الأقمار الاصطناعية أن حركة الجبل ازدادت. كما أنها انحرفت خلال الأسبوعين الماضيين بمقدار 10 درجات وقبلها بمقدار 30 درجة.

ووفقا لرأي الخبراء، من الصعب تحديد سبب هذه الحركة، لعدم وجود بيانات عن تضاريس قاع البحر في هذه المنطقة. كما يصعب إجراء دراسة حاليا لأن سطح المحيط مغطى بطبقة جليدية تمنع حركة السفن. وباعتقاد العلماء، لم تعد الكتلة الجليدية تحتك بالقاع بسبب الذوبان التدريجي، أو قد تكون وقعت في منطقة تيار بحري قوي.