2018 | 19:31 أيلول 24 الإثنين
نتنياهو لبوتين: تزويد أطراف غير مسؤولة بأسلحة متقدمة سيزيد المخاطر في المنطقة | "المرصد السوري": إيران نقلت 400 عنصر من داعش من البوكمال إلى ريف إدلب الشرقي | مجلس النواب يقر مشروع قانون الوساطة القضائية | حزب الكتائب: للاسراع في تشكيل حكومة إنقاذ مصّغرة من وزراء إختصاصيين أكفياء تقر إصلاحات جذرية او تشكيل حكومة طوارىء حيادية | كنعان في الجلسة التشريعية المسائية: قانون الوساطة القضائية مهم جداً ويسهّل على المستثمرين والمتقاضين ونحن بحاجة اليه | بومبيو: تركيا قد تطلق سراح القس الأميركي أندرو برونسون الشهر الجاري | مجلس النواب: اقرار مشروع القانون المتعلق بالمعاملات الالكترونية والبيانات ذات الطابع الشخصي | روحاني: إيران ستظل ملتزمة بالاتفاق النووي إذا نفذت الدول الموقعة على اتفاق 2015 تعهداتها | بوتين يحمل خلال اتصال هاتفي مع نتانياهو سلاح الجو الإسرائيلي مسؤولية إسقاط الطائرة الروسية | الوكالة الوطنية: العثور على رضيعة داخل حقيبة سفر على كورنيش صيدا البحري | بولتون: إيران مسؤولة عن الهجمات على سوريا ولبنان وعن إسقاط الطائرة الروسية | شامل روكز: العملية التشريعية وحدها ليست كافية إذا لم تقترن بتشكيل حكومة بعيدة كل البعد عن الحصص الحزبية والطائفية وتأتي بالشخص المناسب في الوزارة المناسبة |

رصد ظاهرة غامضة في القطب الجنوبي

متفرقات - الخميس 06 أيلول 2018 - 18:23 -

رصد العلماء حركة جبل جليد A-68 هائل الحجم الذي انفصل في السنة الماضية عن جرف لارسن الجليدي، قبالة سواحل شبه جزيرة أنتاركتيكا.

ويفيد موقع Gizmodo الأسترالي بأن هذه الكتلة الجليدية الضخمة التي تعادل مساحتها نصف مساحة جامايكا، بدأت بالتحرك عكس عقارب الساعة بزاوية 90 درجة، في يوليو-أغسطس.

ولا يستطيع الباحثون تفسير هذا التحول السريع في اتجاه حركة الكتلة الجليدية، التي تبلغ مساحتها 5.8 ألف كيلومتر مربع، وتعادل كتلتها تريليون طن تقريبا. وتوقفت الكتلة الجليدية عن الحركة عدة مرات بسبب الاحتكاك بقاع البحر. ولكن في يوليو الماضي (موسم الشتاء في القطب الجنوبي)، أظهرت بيانات الأقمار الاصطناعية أن حركة الجبل ازدادت. كما أنها انحرفت خلال الأسبوعين الماضيين بمقدار 10 درجات وقبلها بمقدار 30 درجة.

ووفقا لرأي الخبراء، من الصعب تحديد سبب هذه الحركة، لعدم وجود بيانات عن تضاريس قاع البحر في هذه المنطقة. كما يصعب إجراء دراسة حاليا لأن سطح المحيط مغطى بطبقة جليدية تمنع حركة السفن. وباعتقاد العلماء، لم تعد الكتلة الجليدية تحتك بالقاع بسبب الذوبان التدريجي، أو قد تكون وقعت في منطقة تيار بحري قوي.