2019 | 15:30 تموز 20 السبت
الخارجية البريطانية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني بعد احتجاز ناقلة ترفع علم بريطانيا في مضيق هرمز | علامة للـ"ام تي في": موازنة 2019 هي البداية ومن المفروض أن تؤسس لنوعٍ من الثقة ونأمل بعد بضعة أشهر أن نبحث في موازنة 2020 | عطاالله من نبحا: فلنتعاون معاً حتى تعود الحقوق الى أصحابها وأطلب منكم أن تقفوا الى جانبي في هذه المسيرة ولا تخسروا منطقتكم بسبب بعض الخلافات | البعثة الأممية: نحاول التواصل مع كافة الأطراف لتجنيب المدنيين عواقب التصعيد في طرابلس الغرب | رئيس المكتب السياسي لحركة حماس: وفد قيادي كبير من الحركة يزور طهران اليوم السبت وحماس لم تتدخل في الشأن السوري الداخلي سابقًا ولا في أيّ مرحلة مقبلة | اشتباه في وقوع هجوم بغاز مسيل للدموع في مترو الأنفاق في وسط لندن | ظريف: إيران هي التي تضمن أمن الخليج الفارسي ومضيف هرمز | وزارة الخارجية: البحرين تدين بشدة احتجاز إيران لناقلة بريطانية | الفلبين تطالب إيران بالإفراج عن أحد مواطنيها على متن الناقلة البريطانية التي تحتجزها | أردوغان: من يعتقدون أن جزيرة قبرص وثروات المنطقة تابعة لهم فقط سيواجهون حزم تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية | وزارة الخارجية البحرينية: ندين بشدة احتجاز إيران للناقلة البريطانية في مضيق هرمز | عطالله من مطرانية دير الاحمر: لهذه المناطق حق عند وزارة المهجرين وكنت أتمنى لو عادت الحقوق لأصحابها منذ أعوام |

المطران درويش شارك في المنتدى الإقتصادي العالمي في بولندا‎

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 06 أيلول 2018 - 17:28 -

لبّى رئيس اساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش دعوة رئيس وزراء بولندا ماتيوس مورافيسكي للمشاركة في المنتدى الإقتصادي العالمي الذي عقد في مدينة كرينيكا، وكان في استقبال سيادته وزيرة شؤون مجلس الوزراء بياتكا كيمبا.

وشارك المطران درويش في ندوة بعنوان " كيف نساعد ابان الأزمات "، ادارها البروفسور فالدمار سيزلو، وتحدث فيها بالإضافة الى الوزيرة كيمبا، المطران عصام يوحنا درويش، المطران انطوان شبير، وزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء في هنغاريا تريستان ازبيج ووزير الشؤون الإجتماعية في جمهورية أوغندا هيلاري اونك.

ركز المتكلمون على أهمية المساعدات الإنسانية للدول التي تشهد حروباً داخلية، وأهمية التعاضد الإنساني. وعرض المطران درويش الأوضاع التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط وبخاصة سوريا ولبنان، وحثّ المجتمع الدولي على العمل الجدّي لإعادة النازحين من لبنان الى بلادهم وتشجيعهم بمنحهم حوافز مهمة لتكون عودتهم سريعة. وقدّم ثلاثة اقتراحات ليتبناها المؤتمرون وهي:

1 - الموافقة على وثيقة يلتزم فيها الممثلين الحاضرين في هذا المؤتمر بالعمل من أجل السلام والانفتاح والاحترام المتبادل لجميع الأديان.

2 – التوجه الى رؤساء الدول ، للتوقف عن دعم جميع الأطراف المتصارعة بالأسلحة والأموال ، والعمل بجدية على وقف إراقة الدماء وتشريد الأقليات ، وخاصة المسيحيين في جميع أنحاء العالم ، وفي منطقة الشرق الأوسط بشكل خاص.

3 - مساعدة اللاجئين السوريين والعراقيين عملياً في العودة إلى أراضيهم. 

مدينة كرينيكا تحوّلت على مدى ثلاثة ايام الى منتدى اقتصادي عالمي شارك فيه اكثر من اربعة الآف مشترك من مختلف احاء العالم، وتوزع المشتركون على اكثر من اربعين قاعة محاضرات، كلٌّ حسب اهتماماته الإقتصادية.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني