2018 | 01:36 تشرين الثاني 14 الأربعاء
قوى الأمن: يُرجى من السائقين التروي في القيادة بسبب الأمطار لتجنّب حوادث الإنزلاق | متحدثة باسم الخارجية الأميركية: الولايات المتحدة تستنكر "بأشد العبارات" الهجمات الصاروخية من غزة على إسرائيل وتدعو إلى "وقف دائم" للهجمات على إسرائيل | مجلس الامن يعقد اجتماعا مغلقا لبحث التطورات في غزة | منسق مكافحة الإرهاب في الخارجية الأميركية: نطالب قطر ببذل جهد أكبر لوقف تمويل الإرهاب | مصادر للـ"ال بي سي": الاجتماع بين باسيل وجنبلاط ذو شقين الأول تثبيت العلاقة الثنائية والثاني تبادل الأفكار بشأن الحلول الممكنة لحل العقدة الحكومية | مصادر مطلعة على مواقف باسيل للـ"ام تي في": الحل موجود وباسيل لديه خيوط لانجاح مبادرته وهو متمسك بها | الخارجية الأميركية: نجل أمين عام حزب الله السيّد حسن نصر الله ضمن قائمة العقوبات الأميركية | العربية: واشنطن ستعلن مزيدا من العقوبات والإجراءات ضد حزب الله | "ام تي في": حزب الله لن يقبل بطرح الحريري ومصرّ على توزير نائب من النواب السنّة المستقلّين | غوتيريس يطالب الأطراف المعنية بمنع نشوب حرب جديدة في غزة | باسيل بعد لقائه جنبلاط: النبرة عالية لكنّ الجوّ جيّد | وصول باسيل للقاء جنبلاط في كليمنصو يرافقه سيزار أبي خليل |

بعد ان ودعت جماهيرها برسالة حزينة قبل أيام.... وفاة مذيعة بريطانية

متفرقات - الخميس 06 أيلول 2018 - 08:02 -

توفيت البريطانية راتشيل بلاند (40 عاما) المذيعة في راديو "بي بي سي 5"، اليوم الأربعاء، بعد صراع مع مرض السرطان.

وكتب على الحساب الشخصي لها موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، "راشيل الجميلة الشجاعة ماتت بسلام هذا الصباح، محاطة بالمقربين من عائلتها، لقد صدمنا، لكنها تريد مني أن اشكر كل من اهتم بقصتها أو أرسل رسائل دعم، لن تعرف أبدا مقدار ما يعنيه لها ستيف وفريدي".

وكانت ودعت راتشيل بلاند جمهورها، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن أخبرها الأطباء بأنها ستعيش أيام معدودة، بسبب إصابتها بالسرطان.

وقالت راتشيل بلاند، وقتها، في تغريدة لها على "تويتر": "أخشى يا أصدقائي أن الوقت قد حان، لقد أخبرت بأنني سأعيش أيام معدودة فقط… أشكركم جميعا على مساندتكم وتعاطفكم معي خلال هذه الفترة".

وأضافت: "وداعا يا أصدقائي… قد لا أستطيع أن أصل إلى جميع رسائلكم، لكنني سأبذل ما بوسعي لقراءتها… مرة ثانية وداعا".

​وأصيبت راشيل بسرطان الثدي عام 2016، وتم استئصال الجزء المصاب، ثم خضعت لعلاج كيميائي العام الماضي، وأجريت لها جراحة بالغدد اللمفاوية، إلا أن الفحوصات أظهرت أن السرطان ظل منتشرا بجسدها.

وراتشيل متزوجة من زوجها ستيف لما يقرب من 5 سنوات، وقالت إنها سارعت إلى إكمال مذكراتها الشخصية، من أجل ابنها الوحيد، فريدي، البالغ من العمر عامين، وفقا لصحيفة "إندبندنت" البريطانية.
وقالت إنها تخوض سباق حقيقي مع الزمن حاليا لإنهاء كتابها لابنها، ووجهت رسالة هله هي: "إذا كنت بحاجة لي ، فسوف تجدني أكتب بينما أشرب غالونا من الماء!"
وأشارت راتشيل بلاند، فيما بعد إلى إنها حصلت على وكيل، يعمل في العثور على ناشر لمذكراتها.