2019 | 08:47 شباط 21 الخميس
غوايدو: سنبحث مع سويسرا تجميد حسابات الحكومة الفنزويلية | ارسلان مغردا: زيارة الغريب إلى سوريا إنجاز مهم في مقاربة ملف النزوح بشكل عملي وجدّي وواقعي بعيداً عن الغوغائية والارتجال | ارتفاع حصيلة حريق مبنى في بنغلاديش إلى 69 قتيلًا وفقد عشرات | "الجمهورية": ثمة قراراً متّخذاً من قبل مستويات مسؤولة في الدولة بعدم إدخال العامل الايراني في ملف الكهرباء لا من قريب ولا من بعيد فهو غير مطروح أصلاً | التحكم المروري: حركة المرور ناشطة من المدينة الرياضية جسر الكولا نفق سليم سلام باتجاه الوسط التجاري | قوى الامن: ضبط 982 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 124 مطلوباً بجرائم مخدرات ونشل وسرقة واطلاق نار بتاريخ الامس | مصادر وزارية لـ"الجمهورية": ملف الكهرباء سيشكل النقطة الاساس في عمل الحكومة خصوصاً انّ مختلف الجهات السياسية قد ألزمت نفسها بأن لا عودة الى الوراء في هذا الملف | "الجمهورية": من بين القرارات التي سيصدرها المجلس الدستوري اليوم قراراً يقضي بقبول الطعن بالنائب ديما جمالي عن دائرة طرابلس | حركة المرور كثيفة من الكوستا برافا باتجاه الاوزاعي | مصادر "الشرق الاوسط": مؤشرات أولية توحي بأن هناك توجهاً لتصوير أي إنجاز لوزير الصحة الجديد على أنه تقصير من قبل الوزير السابق ما يطرح أكثر من علامة استفهام حول وجود نية لممارسة سياسة تشفٍّ | نزيه نجم لـ"الأنباء": الإيجابيات التي تميز بها حزب الله مؤخرا وأهمها إعطاء الثقة للحريري واعتذاره أمام الهيئة العامة لمجلس النواب عن كلام الموسوي بحق الرئيس الراحل بشير الجميل ليس دليل ضعف | السلطات البنغلادشية: أكثر من 56 قتيلا إثر اندلاع حريق في مبنى سكني في دكا يُستخدم مخزناً لمواد كيميائية |

جريمة مروعة في الهند: اغتصاب جماعي لطفلة بتدبير "أم"

متفرقات - الخميس 06 أيلول 2018 - 07:58 -

ألقت الشرطة الهندية القبض على امرأة و3 مراهقين آخرين أقدموا على اغتصاب جماعي لطفلة تبلغ من العمر 9 سنوات، قبل أن يقتلوها.
وقالت الشرطة إنه تم العثور على جثة الطفلة المتحللة، الثلاثاء، مخبأة خلف شجيرات على بعد كيلومتر واحد من منزلها في منطقة بارامولا في ولاية كشمير.

وذكر موقع " ساوث آسيا" أن والد الطفلة كان قد أبلغ عن عن فقدان ابنته قبل أكثر من 12 يومًا.

وقالت الشرطة إن تلك المرأة، البالغة من العمر 36 عاما، كانت تشعر بالغيرة من ابنة زوجها، وفي 24 أغسطس اصطحبت الفتاة إلى إحدى الغابات القريبة.

وهناك، أمرت الزوجة ابنها البالغ من العمر 14 عاماً، وصديقيه المراهقين، وهما في سن 14 و 19 عاماً، بالتناوب على اغتصاب الطفلة المسكينة، وعقب ذلك قامت بخنق الفتاة، فيما سارع ابنها إلى تحطيم رأس ابنة زوج أمه بفأس.

ولم تنته بشاعة الجريمة عند هذا الحد، إذ رش أحد المشاركين في عملية الاغتصاب حمض بطارية سيارة على جسدها، فيما اقتلع آخر عينها قبل ترك الجثة في الأدغال.

وقال أحد رجال الشرطة، ويدعى امتياز حسين، إن الجناة المراهقين اعترفوا بالجريمة، وأكدوا بشكل منفصل الوقائع أثناء الاستجواب، وأضاف أنه "سيتم إرسالهم إلى دار الأحداث ويتم التعامل معهم وفقًا لقانون الأحداث في الولاية".

وأشارت الشرطة أيضا إلى اعتقال رجل يبلغ من العمر 28 عاما، دون توضيح دوره في تلك الجريمة المروعة.