2018 | 19:35 أيلول 18 الثلاثاء
كتلة المستقبل: نستنكر الحملات التي تستهدف الدول العربية الشقيقة والكلام الهابط الذي تناول مؤخراً أمير الكويت الشيخ صباح السالم الصباح | نتنياهو لبوتين: سوريا تتحمل مسؤولية إسقاط الطائرة الروسية ونأسف لسقوط قتلى روس | المندوب الفرنسي: يجب تحديد تفاصيل اتفاق إدلب لاسيما مصير المجموعات الإرهابية | مبعوث الخارجية الأميركية إلى سوريا جيمس جيفري: إيران مسؤولة عن الدمار والعنف في سوريا ولن نساعد نظام الأسد في إعادة الإعمار | المندوب السويدي في مجلس الامن: أي عملية عسكرية في إدلب ستقضي على فرص الحل السياسي | الحريري: مؤسف القرار بتسمية شارع باسم مصطفى بدر الدين وهذه هي الفتنة بأمها وأبيها | الحريري عن الجلسة التشريعية: سنتواصل مع بري ويبدو ان البنود كلها تتعلق بسيدر ويجب ان يتواضع كل طرف قليلاً لتتشكل الحكومة | كنعان: الملف المالي والاقتصادي والاجتماعي يجب ان يبقى فوق الصراعات السياسية وان نفكر بضبط الانفاق منعاً للتجاوزات وتهديد مصداقية لبنان | كنعان بعد اجتماع التكتل: كل ما نطالب به حكوميا هو احترام نتيجة الانتخابات النيابية وهي صمام امان لتحقيق شراكة فعلية | دي ميستورا: الطائرة الروسية أُسقطت عن طريق الخطأ بالدفاعات السورية | اوساط دبلوماسية غربية لـ"المركزية": اجتماعات عقدت بين مسؤولين فرنسيين معنيين بالوضع اللبناني بحثت في الخطوات التي ستقدم عليها باريس لدفع اللبنانيين الى تشكيل حكومتهم | وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو يبلغ وزير الحرب الإسرائيلي أن روسيا لن تترك التصرفات الإسرائيلية التي أدت الى تحطم الطائرة الروسية من دون رد |

جريمة مروعة في الهند: اغتصاب جماعي لطفلة بتدبير "أم"

متفرقات - الخميس 06 أيلول 2018 - 07:58 -

ألقت الشرطة الهندية القبض على امرأة و3 مراهقين آخرين أقدموا على اغتصاب جماعي لطفلة تبلغ من العمر 9 سنوات، قبل أن يقتلوها.
وقالت الشرطة إنه تم العثور على جثة الطفلة المتحللة، الثلاثاء، مخبأة خلف شجيرات على بعد كيلومتر واحد من منزلها في منطقة بارامولا في ولاية كشمير.

وذكر موقع " ساوث آسيا" أن والد الطفلة كان قد أبلغ عن عن فقدان ابنته قبل أكثر من 12 يومًا.

وقالت الشرطة إن تلك المرأة، البالغة من العمر 36 عاما، كانت تشعر بالغيرة من ابنة زوجها، وفي 24 أغسطس اصطحبت الفتاة إلى إحدى الغابات القريبة.

وهناك، أمرت الزوجة ابنها البالغ من العمر 14 عاماً، وصديقيه المراهقين، وهما في سن 14 و 19 عاماً، بالتناوب على اغتصاب الطفلة المسكينة، وعقب ذلك قامت بخنق الفتاة، فيما سارع ابنها إلى تحطيم رأس ابنة زوج أمه بفأس.

ولم تنته بشاعة الجريمة عند هذا الحد، إذ رش أحد المشاركين في عملية الاغتصاب حمض بطارية سيارة على جسدها، فيما اقتلع آخر عينها قبل ترك الجثة في الأدغال.

وقال أحد رجال الشرطة، ويدعى امتياز حسين، إن الجناة المراهقين اعترفوا بالجريمة، وأكدوا بشكل منفصل الوقائع أثناء الاستجواب، وأضاف أنه "سيتم إرسالهم إلى دار الأحداث ويتم التعامل معهم وفقًا لقانون الأحداث في الولاية".

وأشارت الشرطة أيضا إلى اعتقال رجل يبلغ من العمر 28 عاما، دون توضيح دوره في تلك الجريمة المروعة.