2019 | 13:54 نيسان 24 الأربعاء
"التحكم المروري": جريح نتيجة تدهور مركبة على طريق عام الحلوسية صور | الدفاع السورية: العسكريون الأميركيون حولوا مخيم الركبان إلى سجن | كنعان: اقول الا تسوية على الحسابات المالية بأي حجة او موقف او عنوان ولن اسير بأي تسوية والمطلوب موازنة وحسابات | نائب وزير الدفاع السوري: دمشق تطالب بحل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة | كنعان من مجلس النواب: الموازنة كان يفترض ان تأتي في تشرين الاول وفق الدستور ولا جلسة حكومية حتى الساعة لبحث واقرار المشروع وجلستنا حول تنظيم ديوان المحاسبة تطورت | سامي الجميل يلتقي رئيس تيار المردة سليمان فرنجية في الصيفي | الرئيس عون استقبل وفد اداريي ولاعبي نادي العهد الرياضي الذين قدموا له كأس بطولة الدوري اللبناني لكرة القدم للعام 2019 | رئيس الأركان الجزائري: الجيش يواصل التصدي لمحاولات زرع الفتنة والتفرقة بين الجزائريين وجيشهم | الرئيس السريلانكي يطلب استقالة كل من وزير الدفاع و قائد الشرطة | وكالة "يونهاب": كوريا الشمالية تقيل مفاوضها الرئيسي مع الولايات المتحدة | مقتل مطلوب واصابة 3 من المعلومات في زغرين في الهرمل | نائب وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان من موسكو: علينا محاربة مصادر تمويل الإرهاب وتعزيز وسائل غسل الأموال والنظام الإيراني يدعم حزب الله والحوثيين |

الأوضاع بتركيا والأرجنتين تهدد بأزمة اقتصادية عالمية

أخبار اقتصادية ومالية - الخميس 06 أيلول 2018 - 07:54 -

لقد خسر البيزو الأرجنتيني نصف قيمته هذا العام مقابل الدولار الأميركي، مما أجبر بعض دول أميركا اللاتينية على فرض إجراءات التقشف، تفاديا لنفس الأزمة.
وقد رفع البنك المركزي الأرجنتيني مستويات الفائدة في البلاد إلى 60 بالمائة، وهي أعلى نسبة في العالم، في محاولة لوقف نزيف العملة المحلية.

في الأثناء، انخفضت الليرة التركية بنسبة 42 بالمائة مقابل الدولار هذا العام، وسط خلافات دبلوماسية متوترة مع الولايات المتحدة.

كما شهدت الاقتصادات الناشئة الأخرى، بما في ذلك البرازيل والهند وإندونيسيا، هبوطا في قيمة عملاتها، وفي هذا الإطار حذر الخبير الاقتصادي الألماني إيزابيل شنابيل من أن الأزمة في الأرجنتين وتركيا قد تفجر أزمة اقتصادية عالمية لاسيما في الأسواق الناشئة، بحسب موقع "إكسبريس" البريطاني.

وقال شنابيل في تصريحات لصحيفة هاندلسبلات الألمانية: "الآثار السلبية بدأت على الدول الناشئة الأخرى.. وإذا حدثت أزمة كبيرة في الأسواق الناشئة ، فسيكون لذلك تأثير كبير على الاقتصاد العالمي وبالتالي على ألمانيا أيضًا".

آثار سلبية على الصين

وحذر مارسيل فراتزشر رئيس مركز أبحاث الاقتصاد DIW في برلين من أن الصين قد تتأثر بالركود المصاحب للأزمة، مضيفا: "لقد نمت مخاطر كبيرة في النظام المالي الصيني بشكل هائل، كما أن التدخلات التدخل السياسي في الصين أدى إلى اختلالات اقتصادية كبيرة".

وتابع: "الحقيقة المؤكدة هي أن بلدًا ناشئًا لم ينتقل أبدًا إلى دولة صناعية بدون أزمة مالية كبيرة واحدة على الأقل".

وكانت الأرجنتين قد أعلنت مؤخرا عن فرض ضرائب جديدة على الصادرات وتخفيضات كبيرة في الإنفاق في محاولة يائسة لتحقيق التوازن في ميزانيتها.

وقال الرئيس موريسيو ماكري إن إجراءات التقشف "الطارئة" هي الطريقة الوحيدة لمواجهة الموجات المتكررة من الاضطرابات المالية.

وفي حديثه في خطاب وطني متلفز، قال ماكري: "هذه ليست مجرد أزمة أخرى.. هذه حالة طارئة. لا يمكننا الاستمرار في الإنفاق أكثر مما ينبغي، وعلينا مواجهة الصعاب بأفضل طريقة ممكنة."

في غضون ذلك ، أصر وزير المالية التركي على أن البنك المركزي في البلاد سيتخذ جميع الخطوات اللازمة لمكافحة التضخم.

وقال براءت البيرق، وهو صهر مقرب من الرئيس رجب طيب أردوغان إن أنقرة مستعدة "لاتخاذ إجراءات هامة لمكافحة التضخم".

وأصر على أن سعر الليرة لا يشكل أي خطر على البنوك التركية، على الرغم من المخاوف الواسعة النطاق من أنها قد تضعف أصول المقرضين.

وقال: "ليس لدي أي سبب يدعو للقلق في هذه المرحلة. لكننا ندرك مدى أهمية القطاع المصرفي..نحن لا نتوقع أي مشاكل في القطاع المصرفي ، ولكن في حالة وجود مشكلة ، سندعمهم بكل الطرق".