2018 | 02:06 تشرين الثاني 16 الجمعة
الخارجية الاميركية: البيان السعودي خطوة جيدة بالاتجاه الصحيح | فيصل كرامي للـ"ام تي في": اذا كان الحريري حريص على صلاحيات السنّة ومصالحهم فنحن معه في ما قاله بموضوع "بي السنّة" في لبنان | مريض بحاجة ماسّة الى دم من فئة AB+ في مستشفى الروم - الاشرفية للتبرع الرجاء الاتصال على 03565494 | "ان بي سي" عن مسؤول تركي: الحكومة التركية لا ترى رابطا بين قضية قتل خاشقجي وقضية غولن | مبعوث ترامب لسوريا: ليس لدينا شريك أفضل من السعودية | قيادة الجيش: توقيف ياسر سيف الذي أقدم على قتل شقيقته وإصابة زوجها في بحنين- المنية | الهومنتمن انطلياس للسيدات يتوج بلقب كأس السوبر 2018 بكرة السلة بعد فوزه على الرياضي بنتيجة 67-52 | عائلة ياسر س. الذي أقدم على قتل شقيقته وإصابة زوجها في محلة بحنين- المنية سلّمته لإستخبارات الجيش في الشمال | جهاد الصمد لـ"الجديد": لن نقبل المضي في حكومة يملك فريق سياسي واحد الثلث المعطل فيها | باسيل: على الجميع ان يتساعد لتشكيل حكومة مبينة على التفاهم الوطني والوحدة الوطنية و"نعدكم بالخير" | باسيل من بكركي: الموعد كان محددا سابقا لكن شاءت الصدف ان يكون غداة مصالحة القوات والمردة واهنئهما على ذلك | الأناضول: الأمم المتحدة تدعو إلى تقديم جميع المتورطين في جريمة قتل خاشقجي إلى العدالة |

الأوضاع بتركيا والأرجنتين تهدد بأزمة اقتصادية عالمية

أخبار اقتصادية ومالية - الخميس 06 أيلول 2018 - 07:54 -

لقد خسر البيزو الأرجنتيني نصف قيمته هذا العام مقابل الدولار الأميركي، مما أجبر بعض دول أميركا اللاتينية على فرض إجراءات التقشف، تفاديا لنفس الأزمة.
وقد رفع البنك المركزي الأرجنتيني مستويات الفائدة في البلاد إلى 60 بالمائة، وهي أعلى نسبة في العالم، في محاولة لوقف نزيف العملة المحلية.

في الأثناء، انخفضت الليرة التركية بنسبة 42 بالمائة مقابل الدولار هذا العام، وسط خلافات دبلوماسية متوترة مع الولايات المتحدة.

كما شهدت الاقتصادات الناشئة الأخرى، بما في ذلك البرازيل والهند وإندونيسيا، هبوطا في قيمة عملاتها، وفي هذا الإطار حذر الخبير الاقتصادي الألماني إيزابيل شنابيل من أن الأزمة في الأرجنتين وتركيا قد تفجر أزمة اقتصادية عالمية لاسيما في الأسواق الناشئة، بحسب موقع "إكسبريس" البريطاني.

وقال شنابيل في تصريحات لصحيفة هاندلسبلات الألمانية: "الآثار السلبية بدأت على الدول الناشئة الأخرى.. وإذا حدثت أزمة كبيرة في الأسواق الناشئة ، فسيكون لذلك تأثير كبير على الاقتصاد العالمي وبالتالي على ألمانيا أيضًا".

آثار سلبية على الصين

وحذر مارسيل فراتزشر رئيس مركز أبحاث الاقتصاد DIW في برلين من أن الصين قد تتأثر بالركود المصاحب للأزمة، مضيفا: "لقد نمت مخاطر كبيرة في النظام المالي الصيني بشكل هائل، كما أن التدخلات التدخل السياسي في الصين أدى إلى اختلالات اقتصادية كبيرة".

وتابع: "الحقيقة المؤكدة هي أن بلدًا ناشئًا لم ينتقل أبدًا إلى دولة صناعية بدون أزمة مالية كبيرة واحدة على الأقل".

وكانت الأرجنتين قد أعلنت مؤخرا عن فرض ضرائب جديدة على الصادرات وتخفيضات كبيرة في الإنفاق في محاولة يائسة لتحقيق التوازن في ميزانيتها.

وقال الرئيس موريسيو ماكري إن إجراءات التقشف "الطارئة" هي الطريقة الوحيدة لمواجهة الموجات المتكررة من الاضطرابات المالية.

وفي حديثه في خطاب وطني متلفز، قال ماكري: "هذه ليست مجرد أزمة أخرى.. هذه حالة طارئة. لا يمكننا الاستمرار في الإنفاق أكثر مما ينبغي، وعلينا مواجهة الصعاب بأفضل طريقة ممكنة."

في غضون ذلك ، أصر وزير المالية التركي على أن البنك المركزي في البلاد سيتخذ جميع الخطوات اللازمة لمكافحة التضخم.

وقال براءت البيرق، وهو صهر مقرب من الرئيس رجب طيب أردوغان إن أنقرة مستعدة "لاتخاذ إجراءات هامة لمكافحة التضخم".

وأصر على أن سعر الليرة لا يشكل أي خطر على البنوك التركية، على الرغم من المخاوف الواسعة النطاق من أنها قد تضعف أصول المقرضين.

وقال: "ليس لدي أي سبب يدعو للقلق في هذه المرحلة. لكننا ندرك مدى أهمية القطاع المصرفي..نحن لا نتوقع أي مشاكل في القطاع المصرفي ، ولكن في حالة وجود مشكلة ، سندعمهم بكل الطرق".