2019 | 04:22 نيسان 19 الجمعة
بدء تصويت المصريين في نيوزيلاندا على الاستفتاء علي التعديلات الدستورية | خليل للـ"أم تي في": أعطيت الإذن اليوم بملاحقة أمناء سجل عقاريّين | مسؤول في الخارجية الأميركية: الوضع في السودان متحرك للغاية ولا أحد يعرف ماذا سيحصل في الساعات المقبلة | المجلس العسكري الانتقالي في السودان يعفي وزير الخارجية المكلف بدر الدين عبدالله من منصبه | بو صعب للـ"أم تي في": نحن مع وزير المال وكل الدولة ملتزمة بموازنة جدية وتقشفية وهناك بنود يمكن ان نتساعد حولها في ما يتعلق بقيادة الجيش لتخفيض الانفاق وبنود أخرى ربما لا يمكن المس بها | المسماري: المجموعات المسلحة التي هاجمت قاعدة "تمنهنت" قدمت من تشاد | المتحدث باسم الجيش الليبي: نسيطر بالكامل على قاعدة "تمنهنت" الجوية التي تعرضت لهجوم | بريطانيا تصف الوضع في ليبيا بالخطير وتدعو لوقف النار والعودة للمسار التفاوضي | الجيش: العثور على كمية كبيرة من الأسلحة من مختلف العيارات وذخائر قديمة الصنع غير صالحة للاستخدام في محلة سينيق صيدا | خليل للـ"أم تي في": رسم الخمسين ألف ليرة لدعم السدود غير قانوني ويمكن للمواطن الإدعاء | التحكم المروري: أشغال في نفق سليم سلام تتسبب بزحمة سير في المحلة | خليل للـ"أم تي في": انجزت الموازنة بشكل كامل مع كل تعديلاتها وأرقامها وتمنيت على الحريري ان يعقد جلسة لمجلس الوزراء لتقديمها ومناقشتها |

لدغة عقرب قاتلة تثير الجدل في الجزائر

متفرقات - الأربعاء 05 أيلول 2018 - 21:04 -

أثار خبر وفاة أستاذة جامعية جزائرية جراء لدغة عقرب ردود فعل غاضبة بين الجزائريين، أججها موقف وزارة الصحة التي حمّلت الأستاذة مسؤولية وفاتها.

وتوفيت الدكتورة عائشة عويسات الأحد المنصرم بعد أن لدغها عقرب ومكثت في المستشفى لمدة عشرة أيام دون تحسن حالتها، وهو ما جعل الكثير من الجزائريين يرجحون فرضية تعرضها للإهمال في مستشفى مدينة ورقلة.

وفي رده على اللغط الدائر حول ملابسات وفاة عويسات، حاول وزير الصحة الجزائري مختار حسبلاوي، تبرئة قطاعه من الحادث بالتأكيد أن المعنية قد عولجت في الوقت المناسب داخل مستشفى مجهّز بكل المواد التقنية والكوادر البشرية اللازمة.

وأكّد الوزير في معرض ردّه على أسئلة الصحفيين أنّ "الحيوان لا يؤذي الإنسان، ولا يلحق به الضرر إلا عندما يحس بالخطر"، وهو التصريح الذي فهم منه الكثيرون أن الوزير يلقي اللوم بالدرجة الأولى على الأستاذة الراحلة.

وتفاعل الكثير من المدونين والصحفيين على وسائل التواصل الاجتماعي مع الحادث وكيفية إدارة وزارة الصحة لها، حيث كتب المدون نسيم براهيمي أنّ "وزارة الصحة تملك مختصين أكفاء ولديها بين يديها دراسات كافية وافية تفصل حتى سلوك العقرب لأنها تدخل ضمن الحالات الوبائية، من غير المعقول أن يقول وزير الصحة الكلام الذي قاله والتسمم العقربي يعتبر من قضايا الصحة العمومية".

وأضاف المدوّن أن "مكافحة التسمم العقربي تقترن بمستوى التنمية، لأن وجودها يتقلص كثيرا في المناطق التي فيها إنارة عمومية، تهيئة حضرية ونظافة محيط".

من جهته قال الإعلامي قادة بن عمار إن وزير الصحة يقول لنا "اللي عاش عاش واللي مات مات، وثانيا، من لسعه عقرب فهو يتحمل مسؤولية الاقتراب منه وإثارته وبالتالي قد يستحق كل ما يحصل له بما في ذلك الموت…ليست مشكلتنا!"، مضيفا أنّ "هذا "وزير" لا يحترم لا الأحياء ولا الأموات، ولا كرامة الناس!".