2019 | 11:10 كانون الثاني 16 الأربعاء
رائد خوري: خلاصة ما توصلنا اليه هو مضاعفة التركيز على القطاعات المنتجة ذات القيمة المضافة العالية والتي ترتكز على المعرفة بدرجة كبيرة وتحدث أثرا مضاعفاً ومرتفعاً | سلامة من منتدى القطاع الخاص العربي: للعام 2019 ستكون اهدافنا دائما لاستقرار سعر صرف الليرة ونظرتنا الى الفوائد هي نظرة مستقرة وسنطلق المنصة الالكترونية للتداول بالسلع | لافروف: واشنطن مصرة على اتهامنا بأننا ننتهك معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى وهذا غير صحيح | الرئيس عون التقى المدعي العام التمييزي القاضي سمير حمود وعرض معه عمل النيابات العامة وعددا من الشؤون القضائية | "سكاي نيوز": مكتب المبعوث الدولي إلى اليمن يؤكد أن المباحثات بين الحكومة الشرعية والمتمردين بشأن تبادل الأسرى ستنطلق اليوم في الأردن | باسيل: في بكركي نصلّي مسيحيا ونتأمل مارونيا ونفكر لبنانيا من اجل وطننا وإنساننا وندخل اللقاء الوجداني بأيجابية وانفتاح ومحبة | افتتاح ملتقى القطاع الخاص العربي برعاية الرئيس المكلف سعد الحريري | لافروف: الإرهاب الدولي يخسر في سوريا حيث يتم إحراز تقدم كبير في مواجهته | الراعي: الوحدة اللبنانية مهددة اليوم ونريد يقظة وطنية موحدة وعلينا أن نفكر معا في الدور المطلوب منا كمسؤولين كما فعل قبلنا رجالات من طائفتنا | الراعي في اللقاء التشاوري في بكركي: اجتماعنا كموارنة هو من أجل لبنان وكل اللبنانيين وليس في نيتنا اقصاء أحد | بدء الاجتماع التشاوري بين الراعي ورؤساء الكتل النيابية والنواب الموارنة في بكركي | وصول رئيس حزب الكتائب سامي الجميل الى بكركي |

قصدت عيادة لتجميل صدرها... فخدّرها الطبيب واغتصبها!

متفرقات - الأربعاء 05 أيلول 2018 - 08:21 -

ذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية أنّه تمّ إلقاء القبض على طبيب التخدير الروسي يوري شيرنيكوف بعد اعتدائه على مصممة الأزياء أريكا بيكوفا.

وفي التفاصيل أن الأخيرة قصدت العيادة للخضوع لعملية تجميل للصدر. ونقلت عنها الصحيفة قولها خلال لقاء تلفزيوني مع East2west News: "كان بإمكاني الأنين فقط لأنني كنت أعجز عن الصراخ".

وأضافت بحسب الصحيفة: "بعد انتهاء العملية كنت أرتجف بشدة. وسمعت صوتاً يقول لي: يا فتاة كل شيء سيكون على ما يرام، كل شيء سيتم بخير".

وتابعت: "لقد لمسني. كان ذلك صوت طبيب التخدير. لقد سمح لنفسه بأن يقوم بأفعال ليس لطبيب أن يقوم بها".

وأشارت إلى أنه قام باغتصابها. وقالت: "في تلك اللحظة كان بإمكاني أن أفهم كل شيء لكن لم أكن أستطيع فتح عيني. كان جفناي ثقيلين. حاولت أن أدفعه بقدمي ولم أستطع ذلك".

ولفتت إلى أنه عرض عليها المال من أجل التنازل عن الشكوى التي تقدمت بها إلى الشرطة.

وأكدت أنّه لم يكن بإمكانها الصراخ لطلب المساعدة، وأنها كانت بمفردها في غرفة العمليات.

وخلال التحقيق معه لم ينكر الطبيب ما حدث. إلا أنه أكد أنه تم بموافقتها. وأشار إلى أنها قالت له بعد ذلك إنها تشعر بالتحسن.