2019 | 21:35 كانون الثاني 16 الأربعاء
حكومة تيريزا ماي تفوز بثقة مجلس العموم البريطاني بـ325 نائبا أيّدوا استمرار حكومتها مقابل 306 نائبا عارضوا بقاءها | خمسة قتلى في معارك جنوب العاصمة الليبية | الحشد الشعبي في العراق أعلن انه رفع حالة الجاهزية على الحدود العراقية السورية بعد هجوم لداعش على قسد في هجين وسوسة شرق سوريا | مصادر مشاركة في اجتماع بكركي لـ"صوت لبنان(93.3)": كاد اجتماع بكركي ان يكون ايجابيا مئة في المئة لولا ان سليمان فرنجية حضر واستحضر معه موضوع الـ 11 وزيرا | الخارجية التركية: ندين بشدة العمل الإرهابي الذي وقع وسط مدينة منبج السورية | شامل روكز للـ"ام تي في": كل أفرقاء الحرب مسؤولون عن تراجع بيروت وفريقي السياسي جديد على الساحة ولا يتحمل المسؤولية ولبنان بلد صراع اما في دبي فهناك اموال ورؤية | عناصر الدفاع المدني أزالوا الثلوج المتراكمة على طرقات كفرعقاب ووادي الكرم والمشرع وكفرتيه المتن وودير زعايا في المتن | "الوكالة الوطنية": اصابة طفلة سورية بحالة اختناق جراء الفحم في بلدة المنصوري | معلومات للـ"ال بي سي": لبنان دُعي إلى اجتماع وارسو لكنه أبلغ هيل اعتذاره رسميًا عن عدم الحضور | "ال بي سي": الحريري ترأس الاجتماع المالي الدوري في بيت الوسط مساء اليوم وضمّ وزير المال علي حسن خليل وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة للتنسيق بين وزارة المال ومصرف لبنان | الثلوج غطت القرى القريبة من صور والسيول قطعت عددا من الطرق الفرعية | وزارة الخارجية الايرانية: لا يمكن تهديد إيران وعند الضرورة سنعلمهم كيف ينبغي أن يتصرفوا |

الجزائر تسلك "طريق الحرير "

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 05 أيلول 2018 - 07:45 -

أعلنت الجزائر، الثلاثاء، عن انضمامها إلى مبادرة "طريق الحرير الجديد"، وذلك خلال المنتدى السابع للتعاون الصيني الأفريقي في العاصمة الصينية بكين، وفق وزارة الخارجية الجزائرية.
وأكدت الوزارة في بيان أنه "على هامش هذه القمة الدبلوماسية والتجارية التي شارك فيها قادة 53 بلداً أفريقياً، وقعت الجزائر والصين مذكرة تفاهم، تنص على انضمام الجزائر إلى المبادرة الصينية". وفقا لفرانس برس.

وتمثل مبادرة “طرق الحرير الجديدة" الصينية التي أطلقها الرئيس شي جينبينغ في 2013 مجموعة من مشاريع البنى التحتية الضخمة الرامية إلى تعزيز العلاقات التجارية بين بكين وقارات آسيا وأوروبا وأفريقيا.

وطريق الحرير الجديد عبارة عن حزام أرضي يصل الصين بأوروبا الغربية عبر آسيا الوسطى وروسيا، وطريق بحري يتيح لها الوصول إلى أفريقيا وأوروبا عبر بحر الصين والمحيط الهندي.

شكلت البضائع الصينية 18 بالمئة من واردات الجزائر في 2017 لتجعل الصين في المرتبة الأولى قبل فرنسا (9%) وثلاث دول أوروبية أخرى، في حين أن الصين لم تستورد سوى 2% من صادرات الجزائر وحلت في المرتبة الثالثة عشرة بين الدول التي تستورد منها. وفقا لفرانس برس.