2018 | 02:37 أيلول 20 الخميس
طرد كريستيانو رونالدو مهاجم "يوفنتوس" أمام "فالنسيا" في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم | أسعد درغام لقاطيشا: نفتخر بوصاية البترون وبعبدا ومعراب وعين التينة والمختارة لكننا لا نفتخر بالوصاية الخارجية التي يحاول فريقك السياسي التمسك به | نصرالله: ادعوكم إلى إستنفار إعلامي وذهني لمواجهة كل حملات التشويه التي نتعرض لها ويجب الإنتباه لما يقال ويكتب حتى لا نعطي احد مادة للإستغلال | نصرالله: لا أحد يمكنه إلغاء أحد والجو الحاكم في لبنان هو التشنج الداخلي وفي الوقت الذي تجري فيه الحوارات لتشكيل الحكومة يجب أن نحافظ على جو الحوار والهدوء | السيد نصرالله: لا يستطيع احد ان يخرجنا من سوريا وطالما القيادة السورية بحاجتنا فنحن باقون حتى اشعار آخر | السيد نصرالله: نحن مع ان تنأى الحكومة والاجهزة الامنية والجيش والدولة بنفسها عن قضايا المنطقة لكن اي من القوى السياسية تنأى بنفسها؟ | السيد نصرالله: أميركا هي التي تهدد شعوب المنطقة من خلال فرض العقوبات عليها والسعودية هي التي بدأت الحرب في اليمن وحددت الأهداف برعاية أميركية | الدفاعات الجوية السعودية تعترض صاروخا باليستيا أطلقه الحوثيون باتجاه جازان | "الجزيرة": تجدد الاشتباكات جنوب العاصمة الليبية طرابلس | رئيس لجنة الإنقاذ الدولية ديفيد ماليبياند يلتقي رئيس حكومة الإنقاذ الوطني في صنعاء عبدالعزيز بن حبتور | مصادر للـ"ام تي في": اي انفاق جديد يحتاج الى قانون ووزارة الطاقة طلبت سلفة بقيمة 770 مليارا كمّا انّ وزارة المال انفقت 100 مليار على باخرة "اسراء" ثمنا للفيول | تقرير للخارجية الأميركية: الكويت لعبت دورا محوريا في التوسط بين الفرقاء الخليجيين |

بلدة لا يسمح العيش فيها من دون إجراء عملية جراحية!

متفرقات - الثلاثاء 04 أيلول 2018 - 20:38 -

تشتهر بلدة تشيلية في القارة القطبية الجنوبية بخاصية تميزها عن كافة بلدات العالم، تتلخص في ضرورة استئصال السكان للزائدة الدودية قبيل الانتقال للعيش فيها.

وتلزم هيئة بلدية "Villas Las Estrellas" حتى الأطفال من السكان باستئصال الزائدة الدودية، وتعد البلدة من أقدم المستعمرات البشرية في القارة الجنوبية، والتي تتبع لدولة تشيلي في أمريكا الجنوبية.

ويعتبر إجراء العمل الجراحي قبيل الانتقال للبلدة نوعا من الوقاية المسبقة، إذ تبعد المستعمرة التشيلية مسافة 1000 كم عن أقرب مشفى في القارة القطبية الجنوبية، كما لا تتوفر فيها الخبرات الطبية الكافية لإجراء عملية جراحية من هذا النوع.

وعلى الرغم من بعد البلدة عن البر التشيلي، إلا أنها تحتوي على كافة المؤسسات الحكومية الأساسية، كمركز للشرطة ومكتب للبريد ومستوصف طبي ومؤسسة كهرباء وغيرها.

وعند زيارة السياح للبلدة، فإنهم يلاحظون على الفور إشارات تذكرهم ببعد مدن العالم عن هذه النقطة النائية، وذلك كالعبارة التي كتب فيها: مدينة بكين: 17.501 كم.