2019 | 03:36 شباط 19 الثلاثاء
ترامب: الديمقراطية تولد من جديد في فنزويلا والاشتراكية سوف تموت | مدير عام مؤسسة الاسكان روني لحود للـ"ام تي في": المؤسسة بدأت باستقبال طلبات المقترضين الا أن الرزمة لا تكفي حجم طلب السوق | الاتحاد الأوروبي: لكل دولة الحرية في التعامل مع المنضمين لداعش | "روسيا اليوم": وفاة الأمير عبدالله بن فيصل بن تركي الأول بن عبد العزيز | وزارة الداخلية المصرية: مقتل شرطيين جراء انفجار في القاهرة | "الوكالة الوطنية": اعادة فتح طريق المدينة الرياضية بعد قطعها بالاطارات المشتعلة احتجاجا على انقطاع التيار الكهربائي | "سكاي نيوز": "إرهابي" فجر نفسه خلال ملاحقته من قبل أجهزة الأمن المصرية في حي الجمالية وسط القاهرة | وهاب عبر "تويتر": خطوة تعيين جبران باسيل لجو رحال وهو من ذوي الإرادة الصلبة خطوة جريئة ورائدة | "الوكالة الوطنية": قطع الطريق بالإطارات المشتعلة عند المدينة الرياضية و محيط السفارة الكويتية احتجاجا على انقطاع التيار الكهربائي | موغريني: فرض عقوبات جديدة على فنزويلا احتمال قائم | كنعان للـ"او تي في": سأدعو لجنة المال التي طلبت تقرير التفتيش الى جلسة للاستماع الى الوزارات والادارات التي خالفت قانون وقف التوظيف | كنعان: سأدعو لجنة المال التي طلبت تقرير التفتيش الى جلسة للاستماع الى الوزارات والادارات التي خالفت قانون وقف التوظيف وسنرفع تقريراً لمجلس الوزراء لاجراء المقتضى |

بلدة لا يسمح العيش فيها من دون إجراء عملية جراحية!

متفرقات - الثلاثاء 04 أيلول 2018 - 20:38 -

تشتهر بلدة تشيلية في القارة القطبية الجنوبية بخاصية تميزها عن كافة بلدات العالم، تتلخص في ضرورة استئصال السكان للزائدة الدودية قبيل الانتقال للعيش فيها.

وتلزم هيئة بلدية "Villas Las Estrellas" حتى الأطفال من السكان باستئصال الزائدة الدودية، وتعد البلدة من أقدم المستعمرات البشرية في القارة الجنوبية، والتي تتبع لدولة تشيلي في أمريكا الجنوبية.

ويعتبر إجراء العمل الجراحي قبيل الانتقال للبلدة نوعا من الوقاية المسبقة، إذ تبعد المستعمرة التشيلية مسافة 1000 كم عن أقرب مشفى في القارة القطبية الجنوبية، كما لا تتوفر فيها الخبرات الطبية الكافية لإجراء عملية جراحية من هذا النوع.

وعلى الرغم من بعد البلدة عن البر التشيلي، إلا أنها تحتوي على كافة المؤسسات الحكومية الأساسية، كمركز للشرطة ومكتب للبريد ومستوصف طبي ومؤسسة كهرباء وغيرها.

وعند زيارة السياح للبلدة، فإنهم يلاحظون على الفور إشارات تذكرهم ببعد مدن العالم عن هذه النقطة النائية، وذلك كالعبارة التي كتب فيها: مدينة بكين: 17.501 كم.