2019 | 15:29 تموز 20 السبت
الخارجية البريطانية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني بعد احتجاز ناقلة ترفع علم بريطانيا في مضيق هرمز | علامة للـ"ام تي في": موازنة 2019 هي البداية ومن المفروض أن تؤسس لنوعٍ من الثقة ونأمل بعد بضعة أشهر أن نبحث في موازنة 2020 | عطاالله من نبحا: فلنتعاون معاً حتى تعود الحقوق الى أصحابها وأطلب منكم أن تقفوا الى جانبي في هذه المسيرة ولا تخسروا منطقتكم بسبب بعض الخلافات | البعثة الأممية: نحاول التواصل مع كافة الأطراف لتجنيب المدنيين عواقب التصعيد في طرابلس الغرب | رئيس المكتب السياسي لحركة حماس: وفد قيادي كبير من الحركة يزور طهران اليوم السبت وحماس لم تتدخل في الشأن السوري الداخلي سابقًا ولا في أيّ مرحلة مقبلة | اشتباه في وقوع هجوم بغاز مسيل للدموع في مترو الأنفاق في وسط لندن | ظريف: إيران هي التي تضمن أمن الخليج الفارسي ومضيف هرمز | وزارة الخارجية: البحرين تدين بشدة احتجاز إيران لناقلة بريطانية | الفلبين تطالب إيران بالإفراج عن أحد مواطنيها على متن الناقلة البريطانية التي تحتجزها | أردوغان: من يعتقدون أن جزيرة قبرص وثروات المنطقة تابعة لهم فقط سيواجهون حزم تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية | وزارة الخارجية البحرينية: ندين بشدة احتجاز إيران للناقلة البريطانية في مضيق هرمز | عطالله من مطرانية دير الاحمر: لهذه المناطق حق عند وزارة المهجرين وكنت أتمنى لو عادت الحقوق لأصحابها منذ أعوام |

بلدة لا يسمح العيش فيها من دون إجراء عملية جراحية!

متفرقات - الثلاثاء 04 أيلول 2018 - 20:38 -

تشتهر بلدة تشيلية في القارة القطبية الجنوبية بخاصية تميزها عن كافة بلدات العالم، تتلخص في ضرورة استئصال السكان للزائدة الدودية قبيل الانتقال للعيش فيها.

وتلزم هيئة بلدية "Villas Las Estrellas" حتى الأطفال من السكان باستئصال الزائدة الدودية، وتعد البلدة من أقدم المستعمرات البشرية في القارة الجنوبية، والتي تتبع لدولة تشيلي في أمريكا الجنوبية.

ويعتبر إجراء العمل الجراحي قبيل الانتقال للبلدة نوعا من الوقاية المسبقة، إذ تبعد المستعمرة التشيلية مسافة 1000 كم عن أقرب مشفى في القارة القطبية الجنوبية، كما لا تتوفر فيها الخبرات الطبية الكافية لإجراء عملية جراحية من هذا النوع.

وعلى الرغم من بعد البلدة عن البر التشيلي، إلا أنها تحتوي على كافة المؤسسات الحكومية الأساسية، كمركز للشرطة ومكتب للبريد ومستوصف طبي ومؤسسة كهرباء وغيرها.

وعند زيارة السياح للبلدة، فإنهم يلاحظون على الفور إشارات تذكرهم ببعد مدن العالم عن هذه النقطة النائية، وذلك كالعبارة التي كتب فيها: مدينة بكين: 17.501 كم. 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني