2018 | 05:03 تشرين الثاني 15 الخميس
الكويت: تحويل الرحلات القادمة لمطارات الدمام والرياض والمنامة بسبب الطقس | الخارجية الأميركية: وجود القوات الأميركية في سوريا له دور في تحجيم النفوذ الإيراني هناك | وزير الخارجية التركي: لا نرى أن سياسات السعودية والإمارات لمحاصرة الجميع في اليمن صحيحة | وسائل إعلام إسرائيلية: نتنياهو يميل إلى رفض طلب رئيس حزب البيت اليهودي الحصول على حقيبة الأمن | تيريزا ماي: أي قرار بشأن بريكست سيأخذ بعين الاعتبار المصالح الوطنية | وزير الخارجية الأميركية يبحث مع وزير الدفاع القطري تشكيل تحالف إستراتيجي في الشرق الأوسط | ارتفاع عدد ضحايا حريق ولاية كاليفورنيا الأميركية إلى 48 | طوني فرنجية: على خطاكم سائرون و من خطانا واثقون لأن "المحبة لا تسقط أبدًا" | مصادر الـ"ال بي سي": لا يبدو ان هناك حلحلة على صعيد تشكيل الحكومة في المدى المنظور | فيصل كرامي للـ" ال بي سي": نحن حريصون على صلاحيات رئيس الحكومة وتوزير سني من خارج المستقبل لا يمسّ بالصلاحيات | كنعان للـ"ال بي سي": المصالحة تكرّس نهج التصالح والتلاقي وتتجاوز المصلحة السياسية الآنية لتؤمّن اطاراً ديموقراطياً للتحالف أو التنافس السياسي | روني عريجي للـ"ال بي سي": نبذنا لغة العنف وسنتحاور في كل الامور ونتلافى في مواضيع متشعبة منها انمائية ومنها على ادارة البلد |

إيران تنقل ميناء رئيسيا لتصدير النفط من الخليج

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 04 أيلول 2018 - 20:28 -

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن بلاده ستنقل ميناءها الرئيسي لتصدير النفط من الخليج إلى بحر عمان، لتتفادى الناقلات النفطية المرور بمضيق هرمز الاستراتيجي.

وقال روحاني في خطاب متلفز: إن "الصادرات يجري نقلها من ميناء جزيرة خرج الواقعة في الخليج، إلى بندر جاسك الواقعة في بحر عمان"، وسيتم إنجازها بنهاية ولايته في 2021.

وأضاف، "هذا الأمر بغاية الأهمية بالنسبة لي، إنها مسألة استراتيجية جدا.. يتعين نقل جزء كبير من مبيعاتنا النفطية من خرج إلى جاسك".

وهددت إيران في الماضي مرارا بإغلاق مضيق هرمز، الذي تستخدمه الدول الخليجية ومنها السعودية، عندما جرى تهديدها بعقوبات على صادراتها النفطية وبتحرك عسكري محتمل من الولايات المتحدة.

وسيسمح نقل الميناء إلى بحر عمان، نظريا، لإيران بمواصلة تصدير النفط حتى في حال إغلاق المضيق.

وانسحبت الولايات المتحدة في شهر ايار الماضي من الاتفاق النووي الموقع مع إيران عام 2015، وستعيد فرض عقوبات على قطاع النفط الإيراني في شهر تشرين الثاني المقبل.

ويعبر مضيق هرمز نحو 35 بالمئة تقريبا من النفط المصدر بحرا إلى كافة بقاع العالم، بحسب إدارة معلومات الطاقة الأميركية.