2019 | 00:25 شباط 16 السبت
فادي سعد :نتمنى ان تكون حكومة الـ2019 بحجم المسؤولية التي اوكلت لها | حكومة الرئيس سعد الحريري تنال ثقة غالبية مجلس النواب بـ111 صوتا من أصل 117 | الحريري: عام 2019 هو عام ايجاد حل فعلي للكهرباء واذا لم يحصل ذلك نكون قد فشلنا جميعنا | الرئيس سعد الحريري: مع الاسف هناك من يرى بـ" سيدر " رشوة للتوطين وهذه اوهام سياسية واقتصادية لا اساس لها من الصحة | وسائل إعلام أميركية: جرحى في إطلاق نار بمدينة أورورا في ولاية إلينوي | حسن خليل: اجمالي الدين العام بالنسبة للناتج المحلي بلغ 150 بالمئة والتوقعات بالنسبة للسلسلة التزمنا بها وما تغير هو معاشات التقاعد والفارق في تعويضات نهاية الخدمة | وزير المال: لا ارقام مخفية في وزارة المال ولم يُنفق قرش واحد خارج اطار الموازنة والاصول والاعتمادات الاضافية وانا مسؤول عن أي مخالفة في هذا الاطار | الرئيس برّي: 54 نائبا تحدثوا على مدى ثلاثة ايام | حاكم ولاية كاليفورنيا غافن نيوسوم يعلن عزمه مقاضاة ترامب على خلفية إعلانه حالة الطوارئ | فرزلي: الفساد الأكبر هو بالابتعاد عن الدستور ومحاسبة حكومة تضم كل أطياف المجلس النيابي أمر شبه مستحيل | ميقاتي: في الانتخابات النيابية الاخيرة 60 بالمائة من اللبنانيين لم ينتخبوا لفقدانهم الثقة بنا | كنعان: من تاريخ اقرار السلسلة وحتى اليوم بلغ العدد الاجمالي للموظفين الجدد 4341 ويصل العدد الى 10 آلاف مع اضافة الاسلاك العسكرية |

الخطة الاقتصادية للبنان على طاولة المجلس الاقتصادي والاجتماعي

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 04 أيلول 2018 - 16:25 -

إستقبل المجلس الاقتصادي والاجتماعي وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري والنائب ياسين جابر ومستشاري رئيس الجمهورية ميراي عون هاشم وفادي عسلي، ومستشاري رئيس الحكومة الدكتور نديم المنلا وهازار كركلا ، مع فريق عمل الخطة الاقتصادية للبنان، والذي عرض لأعضاء المجلس ملخصاً عن هذه الخطة، بحضور رئيس اتحاد النقابات السياحية بيار الاشقر ورئيس جمعية الصناعيين فادي الجميل وشخصيات اقتصادية من القطاعات الانتاجية.
وبعد اللقاء رأى الوزير خوري أن اهمية الخطة تكمن بالسعي نحو اقتصاد منتج لتأمين نمو مستدام وخلق فرص العمل، لافتا" الى ان مضمونها غني، يحث الدولة على اعتماد نهج تخطيطي قائم على الدراسات وعلى العمل الجماعي التنسيقي بين الوزارات وادارات الدولة كافة، لبلوغ الهدف المرجو الا وهو النهوض بالاقتصاد اللبناني من جديد، على غرار الدول التي شهدت تجربة مشابهة لما يحصل اليوم في بلدنا.
بدوره لفت
رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي شارل عربيد الى مواكبة المجلس للدراسة التي وضعها فريق العمل، والتي سلطت الضوء على القطاعات الانتاجية كالصناعةوالزراعة والسياحة،وهي المسار الثاني في مثلث الحياة الاقتصادية والاجتماعية، وتأتي بعد المسار الاول والذي انطلق في مؤتمر سيدر وسيدخل حيز التنفيذ مع تشكيل الحكومة، ولكن يبقى الاساس هو العمل على الشق الاجتماعي، وهو المسار الثالث والاساسي للنهوض بالبلد والمتمثل بتدعيم شبكات الامان الاجتماعي، من خلال تأمين الامور الاساسية كالطبابة والتعليم ونظام التقاعد والحماية الاجتماعية وتحديث نظام الضمان الاجتماعي.