2019 | 14:32 تموز 17 الأربعاء
"أم تي في": المعلومات أوقف أربعة من الموقوفين التسعة الذين فروا من نظارة فصيلة زوق مصبح فجر أمس | أسامة سعد: الموازنة لا ترتكز الى معطيات علمية دقيقة ولا تراعي القواعد القانونية ولا تتوفر فيها معايير العدالة | السفارة الأميركية والمبعوث الأميركي يهنئان السودانيين على توقيع الاتفاق السياسي | حبشي: نرى بالتوظيف في القطاع العام استمرار لمنطق تقاسم الجبنة وهذه العشوائية تزيد العجز | "أم تي في": نواب "القوات" سيصوّتون ضد مشروع الموازنة "ككلّ وليس بالقطعة" | مالكو الشاحنات العمومية في المرفأ: الإضراب والتوقّف عن العمل غداً لوصول المفاوضات إلى طريق مسدود | طرابلسي: العجب هو في المشاركة بصنع الموازنة في الحكومة والمشاركة بالنقاش والتصويت عليها ثم الاعتراض والتحفظ عليها بالهيئة العامة | الموسوي من مجلس النواب: هناك حالة نهب منظّمة والمشكلة ليست في قلة الفلوس بل في فائض اللصوص | ابو فاعور: موقفنا بدعم الشعب الفلسطيني حاسم وحملة وزارة العمل تحتاج الى إعادة نظر لجهة العمال الفلسطينيين | لافروف: روسيا قلقة من محاولات الولايات المتحدة تصعيد الموقف حول إدلب | الحرارة في بيروت تُلامس الـ40 درجة مئوية | وزير الخارجية الفلسطيني: القرارات الأميركية الأخيرة تُشجّع الإستيطان الإسرائيلي |

إعتصام لحملة بكفي أمام دائرة التربية في طرابلس: لاقرار التعليم المجاني للجميع

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 04 أيلول 2018 - 16:12 -

نفذت حملة "بكفي" اعتصاما امام دائرة التربية الوطنية في طرابلس، للمطالبة بإقرار حق التعليم المجاني في لبنان لجميع القطاعات والحلقات التعليمة، شاركت فيه فاعليات من المجتمع المدني وأهال وطلاب.

وقال رئيس جمعية "بيت الآداب" ومنسق "حملة بكفي" محمد ديب: "مطالبنا هي إقرار التعليم المجاني في لبنان ليتمكن الأهالي من تعليم أبنائهم ومن اجل القضاء على التسرب المدرسي الذي يجتاح المناطق الفقيرة والمحرومة والمهمشة".

أضاف: "الطبقة السياسية لم تعد قادرة على تلبية شؤون ومطالب وقضايا المواطنين، وهي منذ الحرب الاهلية وحتى اليوم ما زالت تسرق وتنهب خزينة الدولة وتجوع الناس، والمواطن يطالب بالحصول على حقوقه بالتعليم المجاني والاستشفاء والضمان والكهرباء والمياه وتأمين فرص عمل وان تكون بيئتنا نظيفة".

وختم: "المسؤولون يشغلون مناصبهم من اجل إعطاء المواطن هذه الحقوق، وإذا لم يتمكنوا من ذلك فليستقيلوا ويذهبوا الى بيوتهم". 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني