2019 | 03:05 شباط 18 الإثنين
الأمم المتحدة تؤكد توصل الشرعية والحوثيين لاتفاق حول المرحلة الأولى من إعادة الانتشار | محمد شقير: لا قطع لخدمة الواتساب في لبنان او الغائها او وضع بدل مالي عليها | "الوكالة الوطنية": إصابة إمرأة بصدمة عصبية بسبب كلاب شاردة في مدينة صور | صخور تقطع طريق طيرفلسيه والبلدية تعيد فتحها | القنصل التونسي في ليبيا يعلن عن تحرير 14 تونسياً كانوا مختطفين في ليبيا | وكالة إيرانية شبه رسمية تتحدث عن عزم البرلمان عزل روحاني | مكاري: الزواج المدني حق يندرج في إطار الحريات التي يكفلها الدستور | إصابة جندي اسرائيلي على حدود غزة والمدفعية الإسرائيلية ترد بالقصف | الصايغ مغردا: نثني على توجه معالي الوزيرة ريّا الحسن‎ | طريق ضهر البيدر سالكة حاليا امام المركبات ذات الدفع الرباعي او تلك المجهزة بسلاسل معدنية | "الحدث": إصابة جندي إسرائيلي بانفجار عبوة ناسفة على الحدود مع غزة | كنعان: ما قمنا به خلال 10 سنوات في لجنة المال اكبر دليل على ان النواب يمكن ان يراقبوا والمجلس النيابي يستطيع أن ينتج |

أغلى "رحلة رضاعة" بالتاريخ تثير عاصفة على رئيسة الوزراء النيوزيلاندية

متفرقات - الثلاثاء 04 أيلول 2018 - 12:20 -

في تطورات سريعة لقضية مثيرة تتعارض فيها عاطفة الأمومة مع مسؤوليات السياسة والتزاماتها التي لا ترحم، أثارت رحلة لرئيسة وزراء نيوزيلندا جيسيندا أرديرن، ضجة كبيرة في أوساط دافعي الضرائب في بلادها، بسبب تكلفتها العالية، التي وصفها كثيرون بأنها "غير مبررة".

وطلبت أرديرن من طاقم طائرة بوينغ 757 القيام برحلة إضافية إلى جزيرة ناورو في المحيط الهادي حتى تتمكن من تقليل الوقت من أجل مرافقة ابنتها الرضيعة.

وأجبرت رئيسة وزراء نيوزيلندا الطائرة على العودة إليها بعد يوم واحد من وصولها إلى منتدى جزر المحيط الهادئ وإعادتها إلى مكان إقامتها مرة ثانية في خطوة أثارت حفيظة النيوزلنديين.

ووجه المواطنون في نيوزيلندا انتقادات لاذعة إلى أرديرن بسبب الرحلة الإضافية التي تقدر تكلفتها بنحو 100 ألف دولار نيوزيلندي (نحو 65 ألف دولار أميركي)، وفق ما ذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية، الثلاثاء.

ولا تزال أرديرن ترضع ابنتها البالغة من العمر 11 أسبوعا، ولم تحصل بعد على التطعيمات اللازمة التي تمكنها من زيارة جزيرة ناورو، حيث مكان انعقاد المنتدى.

وبينما قررت رئيسة الوزراء حضور الاجتماع، فإنها أرادت أيضا عدم ترك طفلتها "نيفي" لثلاثة أيام، هي مدة انعقاد المنتدى.

ودافعت أرديرن عن قرارها بالسفر إلى المنتدى والعودة منه في يوم واحد، وقالت: "لقد رأيت أنه من المفيد لي السفر ليوم كامل للوفاء بالتزاماتي كرئيس للوزراء".

وقال وزير المالية في نيوزيلندا، جرانت روبرتسون، إن الحكومة خصصت أموالا لمثل هذه الرحلات كل عام، مضيفا أنه لا توجد أموال إضافية يتم إنفاقها على الإطلاق".

(سكاي نيوز)