2018 | 18:08 تشرين الأول 18 الخميس
بومبيو: أوضحت للسعوديين والأتراك أن الولايات المتحدة تأخذ قضية اختفاء خاشقجي بجدية شديدة وأبلغت ترامب بأنه ينبغي منح السلطات السعودية بضعة أيام أخرى من أجل التحقيق قبل الرد | بومبيو: واشنطن تلحق مكتبها الدبلوماسي لشؤون الفلسطينيين بسفارتها في القدس | طالبان تعلن أن هجوم قندهار كان يستهدف قائد حلف شمال الأطلسي في أفغانستان | السيد نصرالله في لقاء مع العاملين في "اذاعة النور": معركة الوعي هي الأساس لمواجهة ما يستهدف لبنان والمقاومة | بوتين: ليس من شأننا إقناع إيران بسحب قواتها من سوريا | "الأناضول": القوات البحرية التركية تعترض فرقاطة يونانية تعرضت لسفينة "خير الدين بربروس" التي تجري أبحاثًا شرق المتوسط | مصادر متابعة لعملية تشكيل الحكومة للـ"ال بي سي": الرئيس المكلف مازال بانتظار جواب حاسم من الرئيس عون في ما يتعلق بإسناد وزارة العدل للقوات اللبنانية | مصادر تيار المردة للـ"ال بي سي": البحث في لمن ستؤول اليه وزارة الأشغال ما زال مستمرا ونحن متمسكون بها ونلقى تأييدا من الرئيس الحريري وتفهما من قبل حزب الله | يان إغلاند رئيس لجنة الأمم المتحدة الإنسانية الخاصة بسوريا يعلن أنه سيترك منصبه الشهر المقبل | بوتين: "إرهابيون" يحتجزون مجموعة من المواطنين الأميركيين جنوبي نهر الفرات في سوريا | فنيانوس غادر بيت الوسط وعلي حسن خليل ما زال مجتمعا بالرئيس الحريري | متحدث حكومي: بريطانيا لا تزال قلقة إزاء اختفاء خاشقجي ويجب محاسبة المسؤولين عن اختفائه |

أغلى "رحلة رضاعة" بالتاريخ تثير عاصفة على رئيسة الوزراء النيوزيلاندية

متفرقات - الثلاثاء 04 أيلول 2018 - 12:20 -

في تطورات سريعة لقضية مثيرة تتعارض فيها عاطفة الأمومة مع مسؤوليات السياسة والتزاماتها التي لا ترحم، أثارت رحلة لرئيسة وزراء نيوزيلندا جيسيندا أرديرن، ضجة كبيرة في أوساط دافعي الضرائب في بلادها، بسبب تكلفتها العالية، التي وصفها كثيرون بأنها "غير مبررة".

وطلبت أرديرن من طاقم طائرة بوينغ 757 القيام برحلة إضافية إلى جزيرة ناورو في المحيط الهادي حتى تتمكن من تقليل الوقت من أجل مرافقة ابنتها الرضيعة.

وأجبرت رئيسة وزراء نيوزيلندا الطائرة على العودة إليها بعد يوم واحد من وصولها إلى منتدى جزر المحيط الهادئ وإعادتها إلى مكان إقامتها مرة ثانية في خطوة أثارت حفيظة النيوزلنديين.

ووجه المواطنون في نيوزيلندا انتقادات لاذعة إلى أرديرن بسبب الرحلة الإضافية التي تقدر تكلفتها بنحو 100 ألف دولار نيوزيلندي (نحو 65 ألف دولار أميركي)، وفق ما ذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية، الثلاثاء.

ولا تزال أرديرن ترضع ابنتها البالغة من العمر 11 أسبوعا، ولم تحصل بعد على التطعيمات اللازمة التي تمكنها من زيارة جزيرة ناورو، حيث مكان انعقاد المنتدى.

وبينما قررت رئيسة الوزراء حضور الاجتماع، فإنها أرادت أيضا عدم ترك طفلتها "نيفي" لثلاثة أيام، هي مدة انعقاد المنتدى.

ودافعت أرديرن عن قرارها بالسفر إلى المنتدى والعودة منه في يوم واحد، وقالت: "لقد رأيت أنه من المفيد لي السفر ليوم كامل للوفاء بالتزاماتي كرئيس للوزراء".

وقال وزير المالية في نيوزيلندا، جرانت روبرتسون، إن الحكومة خصصت أموالا لمثل هذه الرحلات كل عام، مضيفا أنه لا توجد أموال إضافية يتم إنفاقها على الإطلاق".

(سكاي نيوز)