2018 | 12:52 أيلول 20 الخميس
جنبلاط: اذا كانت الجغرافية السياسية تحكم العلاقة اللبنانية السورية الا ان موقفنا من النظام لم ولن يتغير لذلك امانع ان يزور وزراء الحزب واللقاء الديمقراطي سوريا | السيد نصرالله: نقاط ضعف "العدو الصهيوني" أصبحت كثيرة وهو يعلم أن لدينا نقاط قوة كثيرة نمتلكها واذا خاض حربا على لبنان فسيواجه مصيرا لن يتوقعه | السيد نصر الله: من واجبنا اليوم أن نقف إلى جانب ايران حيث ستدخل بعد اسابيع قليلة الى استحقاق بدء تنفيذ العقوبات الاميركية عليها | السيد نصرالله: نجدد التزامنا بقضية القدس ووقوفنا الى جانب الفلسطينيين ودعمهم ومساندتهم للحصول على حقوقهم المشروعة | وسائل إعلام إسرائيلية: إسرائيل تعلن تعزيز الحماية حول منشآتها النووية في إجراء غير مألوف | عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس 20 أيلول 2018 | المبادرة الروسية معلّقة... هنا تكمن العلّة! | قمّة عالميّة إسلاميّة ـ مسيحيّة في لبنان 2019 | سيناريوهات حكوميّة وهميّة في الطريق إلى شارع الفتنة؟! | موازنة 2018 مُرشّحة للتضخّم | الـFBI في لبنان... ماذا يحصل؟ | القوات والتيار في دائرة التوتر |

رابطة المهندسين البيئيين في طرابلس والشمال تنظم رحلة بيئية إلى محمية جزر النخيل

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 03 أيلول 2018 - 22:12 -

نظمت رابطة المهندسين البيئيين في نقابة المهندسين في طرابلس والشمال رحلة بيئية إلى محمية جزر النخيل قبالة شاطىء الميناء وشارك فيها حوالى 200 مهندس مع عائلاتهم وأصدقائهم.

وتولى رئيس الرابطة المهندس عامر حداد تعريف الزائرين بالنواحي الجمالية والأثرية والطبيعية في الجزيرة وما يمكن الإستفادة منه سياحيا بعد ربط الجزيرة والجزر المحيطة بالشاطىء من خلال مشاريع سياحية تقام عند شاطىء الميناء وبإمكانها أن تؤمن فرص عمل لأبناء الميناء. وطالب وزارات السياحة والبيئة والثقافة بالإهتمام اللازم والحفاظ على هذه الثروة البيئية والسياحية والثقافية، سيما وأنها تضم آثارا تعود إلى حقبات تاريخية قديمة.

وأكدت أمينة سر الرابطة المهندسة رنا الزعبي فتال على "أهمية التعاون بين نقابة المهندسين والرابطة ولجنة المحمية، في إطار دعم المشاريع البيئية التي من شأنها الحفاظ على التنوع البيئي في محمية النخيل، خصوصا وأن هناك نباتات فريدة لا تتواجد إلآ في المحمية التي تتمتع شواطئها أيضا بالشعب المرجانية التي تشكل الملاذ لأنواع مختلفة من الأسماك وكذلك يشكل سطح الجزيرة موئلا للطيور المهاجرة.

وأمضى الزائرون نهارهم في ممارسة الرياضات البحرية بما فيها السباحة والغطس والتنافس في مباريات رياضية.