2019 | 06:48 حزيران 16 الأحد
هيئة البث الإسرائيلية: تقدم ملموس في الاستعدادات للمفاوضات بين إسرائيل ولبنان حول ترسيم الحدود البحرية بينهما | "الوكالة الوطنية": تحميل النفايات المرمية في خراج بلدة جديدة القيطع لاعادتها إلى مصدرها | وزير الإعلام في حكومة صنعاء: وساطات دولية في مقدمتها بريطانيا للتوقف عن ضرب مطارات ومنشآت السعودية والامارات | المتحدث العسكري للحوثيين: استهداف غرف التحكم والسيطرة بمطار جازان السعودي بعدة طائرات مسيرة | جنبلاط أبرق لبومبيو معزيا بجون غونتر دين: فهم الواقع المعقد في لبنان والتداعيات السلبية للتدخل الخارجي | "العربية": اعتراض صاروخ باليستي في سماء أبها جنوب غرب السعودية | الحوثيون يعلنون قصف مطاري أبها وجازان جنوب السعودية بطائرات مسيرة | ايران: الاستجواب يأتي إثر اتهام وزير الخارجية البريطاني لإيران بالضلوع في الهجوم على ناقلتي نفط في بحر عمان | المجلس العسكري السوداني: ضلوع عدد من الضباط في عملية إخلاء ساحة الاعتصام دون تعليمات من القيادة | باسيل من بشري: نحن هنا لنكرس نهجا وطنيا يعيش على الانفتاح والاعتدال وقبول الآخر وليس على التخوين والآحادية والعزل | إيران تستدعي السفير البريطاني لديها | طاقم ناقلة النفط النرويجية التي تعرضت لهجوم في خليج عمان وصل إلى دبي |

حراك المتعاقدين: التخييم أمام وزارة التربية اذا لم تحل نكبتنا

أخبار اقتصادية ومالية - الاثنين 03 أيلول 2018 - 12:21 -

هدد حراك المتعاقدين في بيان، ب"التخييم امام وزارة التربية وسد منافذها اذا لم تحل نكبة المتعاقدين الذين تم "تشليحهم" ساعات التدريس وتوقيف عقودهم".

وقال منسق الحراك حمزة منصور: "ان المعلومات الكاذبة والمفبركة التي وصلت الى وزارة التربية من بعض الجهات الظالمة والحاقدة على المتعاقدين زورت فيها حجم الحاجات الفعلية في التعليم الثانوي اضافة الى دمجها ساعات المتعاقدين بالساعات والحاجات الاخرى".

واعتبر منصور "ان هذه الفبركة والمؤامرة من قبل جهات رسمية داخل الوزارة او من قبل رابطة الثانوي وقيادتها آنذاك هي السبب الاول والاخير في انتهاك ساعات المتعاقدين وتشليحها لهم وما نتج وسينتج عن ذلك من إبادة لمئات العائلات ورميها للفقر والموت والبطالة".

وختم: "ننتظر من وزير التربية في حكومة تصريف الاعمال حلا سريعا ولن نرحم من كان السبب في قتلنا، ونطلب من جميع المتعاقدين التهيؤ للتخييم امام وزارة التربية وفضح - عبر وسائل الاعلام والتواصل - من كان السبب في هذه المجزرة البعيدة عن الاخلاق والقيم".
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني