2018 | 18:14 تشرين الثاني 17 السبت
طوني فرنجية: نحتاج إلى الحكمة والقوة لإنقاذ لبنان من الغرق من الأزمات الاقتصادية والاجتماعية ولإظهار وجه آخر للبنان يرتكز على العمل الاجتماعي والعلمي والسياسي | وكالة الإعلام الروسية: امرأة تفجر نفسها قرب مركز للشرطة في غروزني عاصمة الشيشان | رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الاميركي: كل شيء يشير إلى أن ولي عهد السعودية هو من أمر بقتل جمال خاشقجي | المرصد السوري: قوات النظام السوري تسيطر على آخر جيوب تنظيم داعش في جنوب البلاد | "التحكم المروري": حادث صدم على طريق عام المتين عند مفرق مدرسة المتين نتج منه جريح | علي بزي: كل يوم تأخير في تشكيل الحكومة ندفع أضعافا من الثمن الذي يسرق منا أي فرصة لتطوير البلد | "صوت لبنان(93.3)": البطريرك الراعي يغادر بيروت غداً متوجهاً الى روما | الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني: مخططات واشنطن وبعض الدول في المنطقة لزعزعة العلاقات الودية مع بغداد لن تؤدي إلى نتيجة | أردوغان: تم توجيه الرد لمن حاولوا أن يجعلوا من تركيا حديقة لهم بدءا من معركة "جناق قلعة" وحرب الاستقلال وصولا إلى محاولة الانقلاب في 15 تموز | محكمة النقض المصرية تؤيد إدراج عبد المنعم أبو الفتوح و6 من عناصر الإخوان على قوائم الإرهابيين | وليد البعريني: الرئيس سعد الحريري يحرص في جميع مواقفه وكل أدائه السياسي على تجنيب لبنان أي أزمة سياسية وعلى المحافظة على الإستقرار | مقتل خمسة جنود وجرح 23 في كمين لجماعة أبي سياف في الفيليبين |

رعية وادي قنوبين احتفلت بعيد مار سمعان

مجتمع مدني وثقافة - الأحد 02 أيلول 2018 - 11:34 -

احتفلت رعية وادي قنوبين بعيد مار سمعان بقداس تراسه خادم الرعية الخوري حبيب صعب بمشاركة الخوري داني الهندي والخوري شربل كرم، في حضور قائد فوج الفهود في قوى الامن الداخلي العميد فؤاد خوري، مختار القرية طوني خطار وحشد من ابناء الوادي وبخاصة الشباب والأطفال المحمولين على الاكتاف.

والقى الخوري صعب عظة شرح فيها معاني العيد، وشدد على "اهمية رسوخ أبناء الوادي في قريتهم وتفعيلهم للحياة الراعوية والاجتماعية ترجمة لرغبة وتوجيهات ابينا البطريرك مار بشاره بطرس الراعي وكل اصحاب النيات الطيبة، لأن التراث الحقيقي هو شعب قنوبين وهو ذاكرة قنوبين فأبناء الوادي هم الذين كونوا تراثه وحافظوا عليه، وهم من حفظ الإيمان ايام الظلم والاضطهاد، وهم من يجب المحافظة عليهم ومدهم بسبل الحياة، لتبقى قنوبين منارة حياة شاهدة حية لتاريخ نضالي طويل".

وأمل في "ان تتسع مساحات الاراضي المزروعة لتنبت الخيرات بدلا من الشوك والعوسج".

وبعد القداس دقت الاجراس فرحا وزهوا بالمناسبة. واجتمع الحاضرون على مائدة محبة وكانت محطات فنية تراثية مع الدبكة اللبنانية. وألقى المختار خطار كلمة أكد فيها "تمسك أبناء قنوبين بأرضهم مهما اشتدت الصعوبات والقيود التي تبقى أخف وطأة مما عرفوه طوال تاريخ نضالهم الطويل في سبيل ايمانهم وأرضهم".

اشارة الى انه كان سبق القداس مسيرة سيرا على الاقدام استغرقت ساعة ونصف الساعة.