2019 | 20:10 شباط 19 الثلاثاء
مصادر للـ"ال بي سي": موسكو طلبت في مبادرتها حول اللاجئين من دمشق وقف التجنيد الاجباري واصدار عفو عام عن العناصر التي حملت السلاح | وزير الهجرة الإسرائيلي يدعو يهود فرنسا للهجرة إلى تل أبيب | معلومات للـ"أم تي في": الحريري امتعض من زيارة الغريب إلى سوريا واعتبر أنها تخرق الاتفاق بعدم زيارة أي وزير لبناني لسوريا من دون علم رئيس الحكومة | "المنار": قوات كبيرة من الشرطة الاسرائيلية تقتحم المسجد الاقصى من عدة ابواب وتقمع المصلين | علي فياض لـ"المنار": حل موضوع التوظيف العشوائي صعب ويجب درس ملف كل موظف وقدرة مالية الدولة | مصادر معنية بإقفال السمسرات لـ"المستقبل": الإصلاحات بدأت وإختيار متعهدين لتلزيمات الدولة سيكون بطريقة شفافة ووفقاً للكفاءةِ | سكاي نيوز: مقتل منفذ عملية الطعن في مدينة مرسيليا الفرنسية | وكالة الأنباء الألمانية: وزير الخارجية الباكستانية يبلغ الأمين العام للأمم المتحدة اتخاذ خطوات لخفض التصعيد مع الهند | الجيش الفنزويلي يرد على ترامب مؤكدا ولاءه "المطلق" لمادورو | القاضي علي ابراهيم للـ"ال بي سي": سأستمع غدا الى إفادات 5 موظفين في مستشفى الفنار لاستكمال التحقيقات | غارة للتحالف الدولي داخل باغوز تحتاني المعقل الأخير لداعش | مصدر قريب من "حزب الله" لـ"أخبار اليوم": النأي بالنفس ينطلق مـن التاريخ والجغرافيا |

رعية وادي قنوبين احتفلت بعيد مار سمعان

مجتمع مدني وثقافة - الأحد 02 أيلول 2018 - 11:34 -

احتفلت رعية وادي قنوبين بعيد مار سمعان بقداس تراسه خادم الرعية الخوري حبيب صعب بمشاركة الخوري داني الهندي والخوري شربل كرم، في حضور قائد فوج الفهود في قوى الامن الداخلي العميد فؤاد خوري، مختار القرية طوني خطار وحشد من ابناء الوادي وبخاصة الشباب والأطفال المحمولين على الاكتاف.

والقى الخوري صعب عظة شرح فيها معاني العيد، وشدد على "اهمية رسوخ أبناء الوادي في قريتهم وتفعيلهم للحياة الراعوية والاجتماعية ترجمة لرغبة وتوجيهات ابينا البطريرك مار بشاره بطرس الراعي وكل اصحاب النيات الطيبة، لأن التراث الحقيقي هو شعب قنوبين وهو ذاكرة قنوبين فأبناء الوادي هم الذين كونوا تراثه وحافظوا عليه، وهم من حفظ الإيمان ايام الظلم والاضطهاد، وهم من يجب المحافظة عليهم ومدهم بسبل الحياة، لتبقى قنوبين منارة حياة شاهدة حية لتاريخ نضالي طويل".

وأمل في "ان تتسع مساحات الاراضي المزروعة لتنبت الخيرات بدلا من الشوك والعوسج".

وبعد القداس دقت الاجراس فرحا وزهوا بالمناسبة. واجتمع الحاضرون على مائدة محبة وكانت محطات فنية تراثية مع الدبكة اللبنانية. وألقى المختار خطار كلمة أكد فيها "تمسك أبناء قنوبين بأرضهم مهما اشتدت الصعوبات والقيود التي تبقى أخف وطأة مما عرفوه طوال تاريخ نضالهم الطويل في سبيل ايمانهم وأرضهم".

اشارة الى انه كان سبق القداس مسيرة سيرا على الاقدام استغرقت ساعة ونصف الساعة.