2019 | 06:25 نيسان 19 الجمعة
بدء تصويت المصريين في نيوزيلاندا على الاستفتاء علي التعديلات الدستورية | خليل للـ"أم تي في": أعطيت الإذن اليوم بملاحقة أمناء سجل عقاريّين | مسؤول في الخارجية الأميركية: الوضع في السودان متحرك للغاية ولا أحد يعرف ماذا سيحصل في الساعات المقبلة | المجلس العسكري الانتقالي في السودان يعفي وزير الخارجية المكلف بدر الدين عبدالله من منصبه | بو صعب للـ"أم تي في": نحن مع وزير المال وكل الدولة ملتزمة بموازنة جدية وتقشفية وهناك بنود يمكن ان نتساعد حولها في ما يتعلق بقيادة الجيش لتخفيض الانفاق وبنود أخرى ربما لا يمكن المس بها | المسماري: المجموعات المسلحة التي هاجمت قاعدة "تمنهنت" قدمت من تشاد | المتحدث باسم الجيش الليبي: نسيطر بالكامل على قاعدة "تمنهنت" الجوية التي تعرضت لهجوم | بريطانيا تصف الوضع في ليبيا بالخطير وتدعو لوقف النار والعودة للمسار التفاوضي | الجيش: العثور على كمية كبيرة من الأسلحة من مختلف العيارات وذخائر قديمة الصنع غير صالحة للاستخدام في محلة سينيق صيدا | خليل للـ"أم تي في": رسم الخمسين ألف ليرة لدعم السدود غير قانوني ويمكن للمواطن الإدعاء | التحكم المروري: أشغال في نفق سليم سلام تتسبب بزحمة سير في المحلة | خليل للـ"أم تي في": انجزت الموازنة بشكل كامل مع كل تعديلاتها وأرقامها وتمنيت على الحريري ان يعقد جلسة لمجلس الوزراء لتقديمها ومناقشتها |

جنبلاط رعى لقاء حول أعمال جمانة حداد في مكتبة بعقلين

مجتمع مدني وثقافة - السبت 01 أيلول 2018 - 21:39 -

نظمت المكتبة الوطنية في بعقلين، لقاء ثقافيا، حول أعمال الشاعرة والكاتبة جمانة حداد، برعاية رئيس "الحزب التقدمي الاشتراكي" وحضور عقيلته نورا، مفوض العمل في الحزب والأمين العام ل"جبهة التحرر العمالي" عصمت عبد الصمد، وكيل داخلية الشوف في الحزب الدكتور عمر غنام، مستشار وزير التربية أنور ضو، الشاعر جورج شكور، الممثلة رندة كعدي، الفنان بديع أبو شقرا وحشد من المهتمين.

إستهل اللقاء بالنشيد الوطني وترحيب وتقديم من لمى حماد زيدان، ثم كلمة للناقد سلمان زين الدين، بدأها باتهام الكاتبة ب"سرقة النار المقدسة منذ حوالي ربع قرن، وبقتل شهرزاد منذ ست سنوات، وذلك بعد اعتراف منها بذلك، وعن سابق إصرار وترصد، وصولا إلى محاولة كسر مزراب العين"، واصفا إياها أنها "غابة من النساء في إمرأة واحدة، واتحاد كتاب في كاتبة واحدة".

وقال: "واحدة هي جمانة حداد في تنوعها على المستويين الأفقي والعمودي. فعلى المستوى الأول هي كاتبة، شاعرة، صحافية، مترجمة، أستاذة جامعية وناشطة إجتماعية، أما على المستوى العمودي، عميقة هي في كتاباتها، حرة في تفكيرها والتعبير، جريئة في آرائها ومتقدمة في مواقفها".

وفي حديثه عن أعمال جمانة حداد، رأى أنها "في كتاب "عودة ليليت"، اتخذت من صفات المرأة القوية، المكتفية بذاتها والمتمردة، قناعا أسقطت عليه وجهها الحقيقي، الرافض قيم المجتمع البطريركي، فيتماهى الوجه مع قناعه. جمانة هي ليليت، وليليت هي جمانة".

أضاف: "وتستحضر حداد في كتاب "هكذا قتلت شهرزاد" رمزا سرديا شعبيا، ولا تتورع عن قتله، لأنه يرمز من وجهة نظرها إلى المرأة المساومة والمهادنة، وهي بهذا المعنى تكسر الصورة النمطية لشهرزاد في المخيلة العربية، بما هي رمز المرأة الشجاعة، الذكية، المغامرة، المبادرة التي تتطوع لإنقاذ بنات جنسها، رغم إدراكها ما يحدق بها من أخطار".

وتابع: "أما في "الجنس الثالث"، كتابها النثري التوأم ل"هكذا قتلت شهرزاد"، تبشر فيه الكاتبة بالإنسان الإنسانوي، لأنه، أي الكتاب، تخطى كل الخطابات الانقسامية بين الإنسان - المرأة والإنسان - الرجل".