2018 | 00:33 تشرين الثاني 18 الأحد
طوني فرنجية: نحتاج إلى الحكمة والقوة لإنقاذ لبنان من الغرق من الأزمات الاقتصادية والاجتماعية ولإظهار وجه آخر للبنان يرتكز على العمل الاجتماعي والعلمي والسياسي | وكالة الإعلام الروسية: امرأة تفجر نفسها قرب مركز للشرطة في غروزني عاصمة الشيشان | رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الاميركي: كل شيء يشير إلى أن ولي عهد السعودية هو من أمر بقتل جمال خاشقجي | المرصد السوري: قوات النظام السوري تسيطر على آخر جيوب تنظيم داعش في جنوب البلاد | "التحكم المروري": حادث صدم على طريق عام المتين عند مفرق مدرسة المتين نتج منه جريح | علي بزي: كل يوم تأخير في تشكيل الحكومة ندفع أضعافا من الثمن الذي يسرق منا أي فرصة لتطوير البلد | "صوت لبنان(93.3)": البطريرك الراعي يغادر بيروت غداً متوجهاً الى روما | الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني: مخططات واشنطن وبعض الدول في المنطقة لزعزعة العلاقات الودية مع بغداد لن تؤدي إلى نتيجة | أردوغان: تم توجيه الرد لمن حاولوا أن يجعلوا من تركيا حديقة لهم بدءا من معركة "جناق قلعة" وحرب الاستقلال وصولا إلى محاولة الانقلاب في 15 تموز | محكمة النقض المصرية تؤيد إدراج عبد المنعم أبو الفتوح و6 من عناصر الإخوان على قوائم الإرهابيين | وليد البعريني: الرئيس سعد الحريري يحرص في جميع مواقفه وكل أدائه السياسي على تجنيب لبنان أي أزمة سياسية وعلى المحافظة على الإستقرار | مقتل خمسة جنود وجرح 23 في كمين لجماعة أبي سياف في الفيليبين |

ماذا يقول نعمة افرام عن الوضع الاقتصادي بعد التقارير العالمية؟

أخبار اقتصادية ومالية - السبت 01 أيلول 2018 - 16:15 -

اكد رئيس لجنة الاقتصاد والتجارة النيابية نعمة افرام، تعليقا على المقالات والتقارير الصحافية حول الوضع الاقتصادي في لبنان، ان "مستقبل لبنان مستقر ماليا، وقد حافظ على تصنيفه بحسب التقارير العالمية، وآخرها تقرير "استندر اند بورز"، من دون ان يعني ذلك اغفال الحاجة الى استمرار الاصلاحات المالية والاقتصادية التي بدأت مع الموازنات ومؤتمر سيدر، والتي يجب وضعها موضع التنفيذ حالا".

واعتبر في تصريح ان "دعوة رئيس الجمهورية للاسراع في تأليف الحكومة هي الحل لنحافظ على مستوى التقييم الذي بدت "استندر اند بورز" واضحة فيه، لناحية استقرار الوضع الاقتصادي، ووجود امكانية للتصحيح، ما يعني ان الوقت لم يفت للتغيير".

وقال "اليوم هو وقت التغيير اذا ما اتخذنا القرارات الجريئة، على ان يترافق تشكيل الحكومة مع الانطلاق في عجلة النمو من خلال القوانين المطلوبة والمشاريع البناءة واستقطاب رؤوس الاموال، انطلاقا من سيدر ومشاريع اخرى".