2019 | 16:20 نيسان 20 السبت
علي حسن خليل مهنئا بالفصح عبر "تويتر": على أمل أن ينهي وطننا مسير آلامه ليبزغ النور ويصل القيامة التي يستحقها | الشرطة فرقت تظاهرات بعد حوادث شغب وإحراق سيارات في باريس | القوات المعارضة لحفتر تبدأ هجوماً مضاداً قرب طرابلس الليبية | جنبلاط للـ"او تي في" عما اذا كان يقصد بوصعب بتغريدته امس: يعود امر التفسير لكم واقصد مزاريب الهدر | أبو الحسن للـ"ام تي في": هناك صراع بيننا وبين "التنين" وهو الدين العام فإمّا نغلبه أو يغلبنا وللخروج سريعاً بموازنة | الشرطة الفرنسية توقف 126 شخصا أثناء احتجاجات السترات الصفراء اليوم | حبشي: هناك أبواب هدر كثيرة بالدولة يجب إقفالها والالتفات إلى الأملاك البحرية ومعرفة إدارة الأزمات المالية ومحاربة الفساد | "روسيا اليوم": أعمال شغب في باريس والشرطة تطلق الغازات المسيلة للدموع بكثافة | الشرق الأوسط: انفجار وإطلاق نار قرب وزارة الاتصالات الأفغانية | هيومن رايتس ووتش: التعديلات الدستورية المطروحة في استفتاء شعبي بمصر ترسخ القمع وتعزز الحكم السلطوي | السيسي ادلى بصوته في استفتاء على تعديلات دستورية تمدد حكمه في مصر | رئيس مجلس الشورى السعودي: نطالب بوضع قوائم بأسماء المنظمات الإرهابية والدول الداعمة لها |

هدف بيل الأسطوري... مفاجأة غير مفهومة في "ليلة الجوائز"

أخبار رياضية - السبت 01 أيلول 2018 - 08:54 -

شهد احتفال منح جوائز الاتحاد الأوروبي في أوروبا، الخميس، جدل ومفاجآت عدة، تركزت على هوية الفائزين واستحقاق منح عدد من الألقاب، لكن جائزة بعينها أثارت العديد من علامات استفهام بدرجة أكثر من غيرها.

وحصد نجم ريال مدريد، لوكا مودريتش، جائزة أفضل لاعب في الموسم، فيما اكتفى زميله السابق كريستيانو رونالدو بجائزة أفضل مهاجم، ونال أيضا بجائزة "الهدف الأجمل"، لكن تلك الأخيرة، كانت محل جدل واسع لسبب محدد.

ولم يختلف كثيرون على منح جائزة الهدف الأجمل لمقصية الدون البرتغالي في مرمى جانلويجي بوفون حارس يوفنتوس في ربع نهائي دوري الأبطال، لكن المفاجأة تمثلت في غياب تام عن طرح هدف لا يقل جمالا، والأرجح أنه يزيد في الأهمية، عن هدف رونالدو.

فقد تجاهل منظمو المسابقة، لسبب غير مفهوم، هدف غاريث بيل الأول، الثاني لريال مدريد، في مرمى ليفربول في نهائي البطولة الذي استضافته مدينة كييف.

وأحرز بيل الهدف في الدقيقة الـ64 من مقصية رائعة، من مسافة بعيدة، بعد 3 دقائق فقط من دخوله بديلا في المباراة، وهو الهدف الذي فتح الطريق للفريق الملكي للفوز بالمباراة، ومن ثم التتويج باللقب الثالث على التوالي.

والغريب، وفق صحيفة "ماركا" الإسبانية، أن الاتحاد الأوروبي "يويفا" تجاهل هدف بيل تماما فلم يعلنه حتى بين الأهداف المرشحة للجائزة علما بأنه لا يقل جمالا، في رأي كثيرين، عن هدف رونالدو، إن لم يتخطاه بدرجة الصعوبة، والمؤكد في قدر الأهمية.