2019 | 13:50 شباط 23 السبت
الحزب الحاكم في الجزائر ردا على التظاهرات: أحلام سعيدة للمطالبين بالتغيير | شمخاني: إيران لديها خطط لتحييد العقوبات الأميركية غير المشروعة | الحواط: لاعتماد لامركزية النفايات عبر الفرز من المصدر ولضرورة وضع خريطة سياحيّة للمناطق البيئية بما يساعد اللبنانيين والسياح الأجانب ويعزّز الانماء المحلّي | شمخاني: إيران حققت 90 بالمئة من أهدافها في سوريا وإدارة ترامب تفتقر إلى حسن النية ولا حاجة لإجراء محادثات مع أميركا | جميل جبق: لن أسمح لأي مستشفى برفض أي مريض وممنوع رد أي محروم لا يحمل الأموال وسأقيل أي مدير مسؤول عن اي حادثة وفاة على ابواب المستشفيات | "العربية": مقاتلات التحالف تستهدف قيادات وعناصر من تنظيم القاعدة في مودية في محافظة أبين اليمنية | حنكش لـ"الجديد" تعليقاً على تجميد نشاط النائب الموسوي لسنة كاملة: حزب الله تلقّف الموضوع بسرعة وتلقف الاضرار التي قد تلحق بهكذا تصريح | وزير الدفاع التركي لمسؤولين من البنتاغون: يجب ألا يكون هناك فراغ عندما تنسحب الولايات المتحدة من سوريا | فادي جريصاتي: لامركزية النفايات هي الحل لمشكلة النفايات ومقتنع بسياسة الشراكة بين الوزارة والشعب ممثلا بالبلديات | حاصباني لـ"صوت لبنان(100.5)": لعودة النازحين بأسرع وقت ممكن وهذه العودة لا تعني استغلالهم للتطبيع مع النظام السوري | ضبط 4 شاحنات محمّلة بأطنان من الخضار المهرّبة في صيدا | السلطات الهندية: مقتل 50 شخصاً بسبب شربهم خموراً ملوثة في ولاية آسام شمال شرقي البلاد واعتقال 5 أشخاص لهم علاقة بالحادث |

هل اتصلت بك إم شربل طالبةً المال؟ أهالي البترون يحذرون

خاص - الخميس 30 آب 2018 - 17:05 - ستيفني اسحق

اتصل بك هذا الرقم؟ لا لم يتصل، اتصل بي رقم مشابه. أو نعم اتصل...

هذه هي حالة أهالي منطقة البترون وقراها. امرأة تدعى جوسلين أو "ام شربل" أو ريتا، أو... تتصل بالبيوت طالبةً المال باسم جمعية تعنى بحماية الأطفال من التحرش الجنسي.
وفي التفاصيل، منذ أسبوع بدأ أهالي قرى البترون يتلقون اتصالات من 3 أرقام مختلفة ولكن من نفس المنطقة (...01/891). وتحادثهم امرأة تدعى ريتا أو جوسلين أو ام شربل... الغريب أن المرأة، او النساء يدعين أنهن من عائلات من القرية المجاورة للشخص الذين يتصلون به وعند كل اتصال تغير المرأة اسم عائلتها وتختارها من العائلات الكبرى في البلدة المجاورة، تطلب المساعدة المالية أو على الأقل 20000 ليرة لبنانية، وتصر على تحديد وقت معيّن تحت حجة أنها ستكون في المنطقة في هذا اليوم، وعند عدم قدرة الاهالي التواجد في البيت في التوقيت المحدد، تطلب منهم أن يتركوا المال عند مدخل المنزل، "تحت الدعسة".

ومن الواضح، أن النساء يحضرن معلوماتهم عن الشخص قبل الاتصال، فهن يحادثن الأهالي بكل هدوء، و"يسردن سلالة العائلة" ويصفن المنازل وكأنهم على معرفة بهم.
وحتى اليوم، بادرت معظم القرى والرعايا على تحذير أهاليها، طالبين منهم عدم الانجرار وراء هذه الاتصالات.
وعلم موقع "ليبانون فايلز"، في اتصال مع أهالي البترون وبحسب حديث النساء المتصلات أن 6 نساء سيجلن غدا بين قرى البترون خصوصا: بجدرفل، اجدبرا وعبرين لجمع التبرعات.

فهل هذه الظاهرة تقتصر فقط على منطقة البترون، أو تشمل لبنان ككل؟