2019 | 22:39 شباط 16 السبت
التحكم المروري: طريق ضهر البيدر سالكة حاليا" امام جميع المركبات باستثناء الشاحنات | اصطدام سيارة بالفاصل الاسمنتي على اوتوستراد الناعمة باتجاه الجية والاضرار مادية | نصرالله: كلنا في مركب واحد وان انهار الإقتصاد سننهار جميعاً لذلك نحن امام معركة كبيرة في مواجهة الفساد والهدر ونحن جديون في هذه المعركة وجهزنا ملفاتنا لخوضها | نصر الله: النكد السياسي أو الانصياع أو الجبن السياسي حرم الشعب اللبناني عام 2006 من الكهرباء 24/24 عندما تم رفض المساعدة الإيرانية في ملف الكهرباء | السيد نصرالله: اؤكد على اهمية الحفاظ على الحوار والتضامن والتعاون في الداخل اللبناني بعد تشكيل الحكومة ونيلها الثقة | نصرالله: ساعات تفصل المنطقة عن انتهاء الوجود العسكري لداعش في العراق وسوريا ولبنان وهذا تطور مهم جداً وانتصار عظيم لشعوب المنطقة | السيد نصر الله: على شعوب المنطقة أن تعبّر عن رفضها للتطبيع وغضبها وهذا أقل الواجب | السيد نصر الله: ايران اقوى من ان يستهدفها احد بحرب لذلك الرهان دائما على العقوبات | جريحان نتيجة تصادم بين 3 سيارات على طريق عام المصيلح قرب مفرق الفنار وحركة المرور كثيفة في المحلة | نصرالله: إسرائيل واثقة بأنّ حزب الله قادر على دخول الجليل وغير واثقة بقدرة جيشها على دخول جنوب لبنان فمنذ متى كانت هكذا المعادلة؟ | طريق ضهر البيدر سالكة حاليا امام المركبات ذات الدفع الرباعي او تلك المجهزة بسلاسل معدنية | فريد هيكل الخازن: إن ما قام به بالأمس محمد رعد جاء ليؤكد أن المقاومة حريصة كلّ الحرص على الوحدة الوطنية وصيغة العيش المشترك في لبنان كلّ التقدير له ولها |

محاضرة لقطاع المرأة في العزم عن الحرائق وطرق التعامل معها

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 30 آب 2018 - 15:02 -

نظم قطاع المرأة في تيار "العزم" محاضرة حول "الحرائق وطرق التعامل مع النيران"، ألقاها مسؤول مكتب السلامة العامة في فوج اطفاء طرابلس العريف مصطفى نابلسي وعاونه العريف ماجد عتال، وذلك في مقر قطاع المرأة بطرابلس.

بداية كلمة ترحيب باسم قطاع المرأة في تيار "العزم" ألقتها كيم عبد الوهاب أوضحت فيها أن "الهدف من المحاضرة تثقيف المشاركات حول سبل تجنب الحرائق التي تتسبب في وفاة وجرح عشرات الآلاف".

ثم بدأ نابلسي محاضرته بالتعريف بأنواع الحرائق، لا سيما من حيث المواد المشتعلة فيها، موضحا أنها "تنقسم إلى حرائق المواد الصلبة، المواد السائلة، وحرائق الكهرباء التي تعد من الأصعب".

وتطرق إلى المواد المستخدمة في إخماد الحريق كالمياه التي "تعتبر خطرا كبيرا في إخماد الحريق الناجم من الزيت والكهرباء. كما تستعمل أيضا مادة الفوم الرغوية والبودرة الكيماوية الخاصة وغاز اوكسيد الكربون الموجودة في قوارير اخماد الحريق التي يجب ان تتواجد في كل منزل".

وركز على العوامل المساعدة في إطفاء الحريق ومنها "التبريد، ازالة الحرارة وازالة الاوكسجين وما يسمى بالتجويع وازالة الوقود. كما تناول بعض الوسائل البدائية التي تستعمل في اخماد الحريق في نطاقه الضيق كالمطافىء المنزلية، والاقمشة المبتلة بالمياه".

وشدد على بعض الاسباب الرئيسية لتطور الحرائق أبرزها "الإهمال في انظمة وطرق استخدام اجهزة الاطفاء"، مؤكدا اهمية "التثقيف في هذا الاطار واتباع الطرق السليمة والعلمية في اخماد اي حريق قد يندلع"

وفي الختام، وزعت مسؤولة قطاع المرأة في "العزم" جنان مبيض شهادات مشاركة على الحاضرين، ونفذ نابلسي وعتال تمارين تطبيقية عملية مع المشاركين، في الباحة الخارجية لمقر قطاع المرأة.