2018 | 17:06 تشرين الثاني 21 الأربعاء
معلومات للـ"ال بي سي": نواب اللقاء التشاوري اتفقوا على الاتصال وطلب موعد من الحريري | المبعوث الأميركي إلى سوريا جيمس جيفري: نريد أن تكون سوريا بسلام مع نفسها ومع جيرانها | باسيل: اقتراح القانون يميّز بين حالات الدخول خلسة للاجانب وحالات الذين انتهت اقاماتهم ويحفظ السيادة اللبنانية ويمنع حالات التسرب التي تشكل جزءا من الجريمة المنظمة | باسيل خلال الاعلان عن اقتراح قانون تعديلي يتعلق بتنظيم دخول الأجانب الى لبنان والإقامة فيه: اقتراح القانون يدعو الى ترحيل فوري لكل أجنبي يدخل خلسة وتشديد العقوبة على مهربي الاشخاص | الخارجية الفرنسية: نتشاور مع حلفائنا الأوروبيين بشأن إجراءات واضحة بحق المسؤولين عن قتل خاشقجي | لجنة الدفاع تتابع الاثنين تعديل بعض أحكام قانون السير الجديد | باسيل: نتوقف باحترام عند ذكرى استشهاد بيار الجميّل الذي احبّ لبنان وعمل لأجل استعادة سيادته وساهم في صنع الامل للشباب اللبناني | الرئيس بري دعا الى جلسة للجان النيابية المشتركة الخميس المقبل | جعجع: الاستقلال يبقى ناقصا طالما بقي القرار الاستراتيجي العسكري الأمني خارج الدولة وطالما بقي سلاح خارج الدولة | المشنوق: لو قرأوا مسيرة الشهيد الحريري في لبنان وسوريا وإيران لكنّا وفّرنا الكثير من الحروب والدمار والصراعات التي لا تنتهي | الكرملين يندد "بالضغوط القوية" التي مورست خلال عملية انتخاب رئيس الإنتربول | الحريري في ذكرى اغتيال الشهيد بيار أمين الجميل: نتذكر الصديق الوفي والمناضل الشريف من اجل حرية لبنان وديمقراطيته واستقلاله الرحمة لروح بيار وارواح كل شهدائنا |

محاضرة لقطاع المرأة في العزم عن الحرائق وطرق التعامل معها

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 30 آب 2018 - 15:02 -

نظم قطاع المرأة في تيار "العزم" محاضرة حول "الحرائق وطرق التعامل مع النيران"، ألقاها مسؤول مكتب السلامة العامة في فوج اطفاء طرابلس العريف مصطفى نابلسي وعاونه العريف ماجد عتال، وذلك في مقر قطاع المرأة بطرابلس.

بداية كلمة ترحيب باسم قطاع المرأة في تيار "العزم" ألقتها كيم عبد الوهاب أوضحت فيها أن "الهدف من المحاضرة تثقيف المشاركات حول سبل تجنب الحرائق التي تتسبب في وفاة وجرح عشرات الآلاف".

ثم بدأ نابلسي محاضرته بالتعريف بأنواع الحرائق، لا سيما من حيث المواد المشتعلة فيها، موضحا أنها "تنقسم إلى حرائق المواد الصلبة، المواد السائلة، وحرائق الكهرباء التي تعد من الأصعب".

وتطرق إلى المواد المستخدمة في إخماد الحريق كالمياه التي "تعتبر خطرا كبيرا في إخماد الحريق الناجم من الزيت والكهرباء. كما تستعمل أيضا مادة الفوم الرغوية والبودرة الكيماوية الخاصة وغاز اوكسيد الكربون الموجودة في قوارير اخماد الحريق التي يجب ان تتواجد في كل منزل".

وركز على العوامل المساعدة في إطفاء الحريق ومنها "التبريد، ازالة الحرارة وازالة الاوكسجين وما يسمى بالتجويع وازالة الوقود. كما تناول بعض الوسائل البدائية التي تستعمل في اخماد الحريق في نطاقه الضيق كالمطافىء المنزلية، والاقمشة المبتلة بالمياه".

وشدد على بعض الاسباب الرئيسية لتطور الحرائق أبرزها "الإهمال في انظمة وطرق استخدام اجهزة الاطفاء"، مؤكدا اهمية "التثقيف في هذا الاطار واتباع الطرق السليمة والعلمية في اخماد اي حريق قد يندلع"

وفي الختام، وزعت مسؤولة قطاع المرأة في "العزم" جنان مبيض شهادات مشاركة على الحاضرين، ونفذ نابلسي وعتال تمارين تطبيقية عملية مع المشاركين، في الباحة الخارجية لمقر قطاع المرأة.