2018 | 21:02 أيلول 22 السبت
مصادر الـ"او تي في": كلمة لبنان في الامم المتحدة ستتمحور حول الوضع الاقتصادي والخطة الاقتصادية والتحضيرات الجارية لتنفيذها ومسألة النزوح السوري والفلسطيني | وزارة الخارجية والمغتربين تدين الهجوم الذي استهدف عرضاً عسكرياً في مدينة الأهواز الايرانية وتؤكد تضامنها مع الحكومة والشعب الايرانيين كما تعزي عائلات الضحايا | مصادر التكليف للـ"ام تي في": الحريري سيكثف مشاوارته وسيقدم طرحا لحل العقدتين الدرزية والمسيحية | حاصباني: تمثيلنا الصحيح في الحكومة المقبلة دين علينا لشعبنا الذي كسر الصمت من بعلبك- الهرمل الى مرجعيون وحاصبيا واعطانا كتلة من 15 نائبا | وليد البخاري في اليوم الوطني السعودي: لبنان وريث حضارة صدّرت حروف الأبجدية إلى العالم ونتمنّى أن تحمل الأيام للبنانيين بشائر الخير | الفرزلي للـ"ان بي ان": جميع الكتل النيابية ستشارك في الجلسة التشريعية وحتى المستقبل سيشارك لتسهيل عمل المجلس النيابي وإقرار القوانين التي تصب في مصلحة المواطنين | الأسد لروحاني: نقف معكم بكل ما نملك من قوة في وجه هذه الأعمال الإرهابية | خامنئي: الهجوم على عرض عسكري في جنوب غربي إيران مرتبط بحلفاء واشنطن في المنطقة وآمر قوات الأمن بالوصول إلى المجرمين في أقرب وقت | ارتفاع عدد ضحايا غرق العبارة في تنزانيا إلى 200 قتيلا | وسائل إعلام صينية: بكين تستدعي السفير الأميركي لديها على خلفية العقوبات العسكرية | الراعي من كندا: نرفض الأمر الواقع في الممارسة السياسية فليس هذا لبنان بأسلوبه وتقاليده ويجب ألا نقبل بالأمور السلبية | مطلوب بلاكيت دم فئة A+ في مستشفى الشرق الاوسط للتبرع الرجاء الاتصال على الرقم 03272814 |

محاضرة لقطاع المرأة في العزم عن الحرائق وطرق التعامل معها

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 30 آب 2018 - 15:02 -

نظم قطاع المرأة في تيار "العزم" محاضرة حول "الحرائق وطرق التعامل مع النيران"، ألقاها مسؤول مكتب السلامة العامة في فوج اطفاء طرابلس العريف مصطفى نابلسي وعاونه العريف ماجد عتال، وذلك في مقر قطاع المرأة بطرابلس.

بداية كلمة ترحيب باسم قطاع المرأة في تيار "العزم" ألقتها كيم عبد الوهاب أوضحت فيها أن "الهدف من المحاضرة تثقيف المشاركات حول سبل تجنب الحرائق التي تتسبب في وفاة وجرح عشرات الآلاف".

ثم بدأ نابلسي محاضرته بالتعريف بأنواع الحرائق، لا سيما من حيث المواد المشتعلة فيها، موضحا أنها "تنقسم إلى حرائق المواد الصلبة، المواد السائلة، وحرائق الكهرباء التي تعد من الأصعب".

وتطرق إلى المواد المستخدمة في إخماد الحريق كالمياه التي "تعتبر خطرا كبيرا في إخماد الحريق الناجم من الزيت والكهرباء. كما تستعمل أيضا مادة الفوم الرغوية والبودرة الكيماوية الخاصة وغاز اوكسيد الكربون الموجودة في قوارير اخماد الحريق التي يجب ان تتواجد في كل منزل".

وركز على العوامل المساعدة في إطفاء الحريق ومنها "التبريد، ازالة الحرارة وازالة الاوكسجين وما يسمى بالتجويع وازالة الوقود. كما تناول بعض الوسائل البدائية التي تستعمل في اخماد الحريق في نطاقه الضيق كالمطافىء المنزلية، والاقمشة المبتلة بالمياه".

وشدد على بعض الاسباب الرئيسية لتطور الحرائق أبرزها "الإهمال في انظمة وطرق استخدام اجهزة الاطفاء"، مؤكدا اهمية "التثقيف في هذا الاطار واتباع الطرق السليمة والعلمية في اخماد اي حريق قد يندلع"

وفي الختام، وزعت مسؤولة قطاع المرأة في "العزم" جنان مبيض شهادات مشاركة على الحاضرين، ونفذ نابلسي وعتال تمارين تطبيقية عملية مع المشاركين، في الباحة الخارجية لمقر قطاع المرأة.