2018 | 04:07 تشرين الثاني 19 الإثنين
الوكالة الوطنية: إطلاق نار في بلدة الحمودية البقاعية ودورية من الجيش توجهت إلى البلدة لاستطلاع الأمر وبدأت بتنفيذ مداهمات بحثا على مطلقي النار | اجتماع الأقطاب في سريلانكا يفشل في حلحلة الأزمة المستمرة منذ أسابيع | عبد الرحيم مراد للـ"او تي في": حتى الان لا موعد محدد مع الوزير جبران باسيل | ترامب: سيُعتقل المهاجرون غير الشرعيين الذين يحاولون الدخول إلى الولايات المتحدة ويجب على الديموقراطيين الموافقة على أمن الحدود و بناء الحائط الآن | 3 قتلى و20 جريحا في هجوم بعبوة ناسفة على تجمع ديني في الهند | نائب وزير الخارجية الكويتي: جميع دول مجلس التعاون الخليجي ستحضر القمة الخليجية المقبلة في الرياض | طيران الجيش العراقي يقصف تجمعات لداعش جنوب الموصل | السعودية تُدين وتستنكر بشدة انفجار سيارة مفخخة في مدينة تكريت العراقية | نتانياهو يعلن توليه منصب وزير الدفاع بعد استقالة ليبرمان | نتنياهو: نحن في حملة واسعة النطاق وما زلنا نعمل على قدم وساق لتحقيق الأمن لسكان الجنوب و"أعرف ماذا أفعل ومتى أفعل" | يعقوبيان: يقوم نواب بيروت غدا بالإدعاء ضد "مجهول" في فضيحة المجرور سأنضم اليهم آملة ان نصل الى تحميل المسؤوليات شاكرة النائب نزيه نجم على دعوتي | مصادر نواب سنّة 8 آذار للـ"ال بي سي": التواصل مع باسيل يتعاود مطلع الاسبوع من اجل الاتفاق على موعد ومكان اللقاء والتوزير يجب ان يشمل احد اعضائنا |

150 ألف يورو ثمن حرية سعد لمجرد بعد تهمة الاغتصاب

أخبار فنية - الخميس 30 آب 2018 - 08:52 -

"حرية مؤقتة" ربما تكون الوصف المختصر للحالة التي يعيشها النجم المغربي سعد لمجرد حاليًا، بعد الإفراج عنه مساء أمس على ذمة التحقيقات الجارية بتهمة اغتصاب فتاة فرنسية ذات 29 عامًا في مدينة سان تروبيه جنوبي البلاد.

وأكد بيان النيابة العامة الفرنسية عدم تمتع "لمجرد" بحريته الكاملة، أو حتى "البراءة" مثلما يتم يتداوله على مواقع السوشيال ميديا، بل تم إطلاق سراحه رسميًا ولكن تحت أربعة شروط أساسية، بدايتها سحب جواز سفره ومنعه منعًا باتًا من مغادرة الأراضي الفرنسية تحت أي ظرف، مع إعطائه "سراحًا مشروطًا" ومؤقتًا حتى انتهاء التحقيقات وإجباره على تسليم نفسه يوميًا في الدرك الفرنسي.

وكشفت صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية عن سر الإفراج السريع عن المعلم رغم توجيه تهمة "الاغتصاب" إليه رسميًا عقب تحقيقات استمرت 6 ساعات متواصلة مساء أمس، في بيان رسمي أعلنه المدعي العام، حيث إن إطلاق السراح هذا يعتبر "مؤقتًا" و"مشروطًا" بكفالة مالية عالية، بلغت 150 ألف يورو، أي ما يتخطى حاجز الثلاث ملايين بالجنيه المصري، مؤكدة أن التحقيقات مازالت جارية ولم تغلق القضية بعد، بل يتم إلزامه بالتوجه يوميًا إلى الدرك الفرنسي لإثبات تواجده مع حرمانه التام من السفر خارج البلاد.

ومن جانبه أكد جون مارك محامي المعلم نفي موكله كل التهم الموجهة إليه، راويًا تفاصيل ما حدث بالتفصيل في ليلة الأحد الماضي في أحد النوادي الليلية في سان تروبيه جنوبي فرنسا على لسان سعد، قائلًا: "لمجرد تعرف على الفتاة الفرنسية في أحد الملاهي الليلية وعرض عليها أن ترافقه إلى غرفته في الفندق الذي كان يقيم فيه برضاها، ليتوافق الطرفان على إقامة علاقة جنسية "برضاها" -حسب وصفه- دون وجود أي دليل على تعنيف أو ضرب أو اغتصاب مثلما ادعت".

اليوم السابع