2019 | 20:21 تموز 22 الإثنين
الأمم المتحدة تدعو إسرائيل لوقف خطط الهدم في القدس | وصول الوزير الغريب الى السراي الحكومي للقاء الحريري بعد لقائه اللواء ابراهيم | الغريب للـ" ال بي سي" : المحكمة العسكرية ممر إلزامي وليست البديل عن المجلس العدلي | مصادر مقربة من الحريري لـ"الجديد":بدأ صبره ينفذ وخصوصاً بعد إشارات أوحت ليونة في ملف قبرشمون وعادت إلى نقطة الصفر | الغريب لـ"الجديد": ما يؤلمنا ليس فقط استهدافنا وليس فقط سقوط شهيدين عزيزين على الجميع ما يؤلمنا هو التحريض الموجود والإغتيال السياسي | الطبش للـ"ام تي في" : جزء من المساجين قضوا عقوبتهم لكننهم لم يسددوا الغرامة ويجب أن تكون الغرامة مترافقة مع الحبس | ألان عون للـ"ام تي في": المراسيم التطبيقية المتعلقة بملف عودة اللبنانيين المبعدين إلى إسرائيل يجب أن تمر في مجلس الوزراء | وزير الخارجية البريطاني يدعو إلى إصدار قانون في بريطانيا يصنف حزب الله كمنظمة إرهابية | وزير خارجية بريطانيا: سنتعاون مع واشنطن رغم الاختلافات لمواجهة إرهاب حزب الله | إصابة 7 مدنيين من جراء سقوط قذائف أطلقتها "جبهة النصرة" على حيي الحمدانية والجميلية في حلب | وهاب بعد لقاء الرئيس بري : الحلول على الطريق بما يحفظ كرامة الجميع والأمير طلال صاحب الدم وقطع الطرق أمر مرفوض | بستاني: بعد ورود أخبار عن قيام بلديّة صيدون بأشغال كهربائية في البلدة دون موافقتنا قامت وزارة الطاقة بالتحقيق وتمّ توقيف الأعمال |

150 ألف يورو ثمن حرية سعد لمجرد بعد تهمة الاغتصاب

أخبار فنية - الخميس 30 آب 2018 - 08:52 -

"حرية مؤقتة" ربما تكون الوصف المختصر للحالة التي يعيشها النجم المغربي سعد لمجرد حاليًا، بعد الإفراج عنه مساء أمس على ذمة التحقيقات الجارية بتهمة اغتصاب فتاة فرنسية ذات 29 عامًا في مدينة سان تروبيه جنوبي البلاد.

وأكد بيان النيابة العامة الفرنسية عدم تمتع "لمجرد" بحريته الكاملة، أو حتى "البراءة" مثلما يتم يتداوله على مواقع السوشيال ميديا، بل تم إطلاق سراحه رسميًا ولكن تحت أربعة شروط أساسية، بدايتها سحب جواز سفره ومنعه منعًا باتًا من مغادرة الأراضي الفرنسية تحت أي ظرف، مع إعطائه "سراحًا مشروطًا" ومؤقتًا حتى انتهاء التحقيقات وإجباره على تسليم نفسه يوميًا في الدرك الفرنسي.

وكشفت صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية عن سر الإفراج السريع عن المعلم رغم توجيه تهمة "الاغتصاب" إليه رسميًا عقب تحقيقات استمرت 6 ساعات متواصلة مساء أمس، في بيان رسمي أعلنه المدعي العام، حيث إن إطلاق السراح هذا يعتبر "مؤقتًا" و"مشروطًا" بكفالة مالية عالية، بلغت 150 ألف يورو، أي ما يتخطى حاجز الثلاث ملايين بالجنيه المصري، مؤكدة أن التحقيقات مازالت جارية ولم تغلق القضية بعد، بل يتم إلزامه بالتوجه يوميًا إلى الدرك الفرنسي لإثبات تواجده مع حرمانه التام من السفر خارج البلاد.

ومن جانبه أكد جون مارك محامي المعلم نفي موكله كل التهم الموجهة إليه، راويًا تفاصيل ما حدث بالتفصيل في ليلة الأحد الماضي في أحد النوادي الليلية في سان تروبيه جنوبي فرنسا على لسان سعد، قائلًا: "لمجرد تعرف على الفتاة الفرنسية في أحد الملاهي الليلية وعرض عليها أن ترافقه إلى غرفته في الفندق الذي كان يقيم فيه برضاها، ليتوافق الطرفان على إقامة علاقة جنسية "برضاها" -حسب وصفه- دون وجود أي دليل على تعنيف أو ضرب أو اغتصاب مثلما ادعت".

اليوم السابع

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني