2018 | 22:20 كانون الأول 12 الأربعاء
طرفا النزاع في اليمن يتفقان على استئناف تصدير النفط والغاز | الحريري: مررنا في لبنان بظروف صعبة ولكننا قمنا بإنجازات وأنا مصمم على تشكيل حكومة وحدة وطنية والخلافات طبيعية | الحريري: صحيح أنّ الحكومة تأخذ وقتًا ولكن في بعض الديمقراطيات يحصل ذلك وسنكمل عملنا | الحريري من السفارة اللبنانية في لندن: الفكرة من المنتدى في لندن هو استكمال لتنفيذ مؤتمر سيدر وهناك الكثير من الامور التي يجب ان نحلها في لبنان | ليبانون فايلز: وفاة المذيعة اللبنانية المخضرمة في تلفزيون لبنان نهى الخطيب سعادة | كنعان من لندن: لا مال ولا اعمال من دون ثقة لأن رأس المال جبان وما شهدناه اليوم في منتدى الاستثمار استعادة للثقة وعلى الحكومة العتيدة ان تجعل من المسار الاصلاحي اولوياتها | رياض سلامة للـ"ال بي سي": المجتمعون في لندن متخوفون من عدم تشكيل الحكومة في لبنان | قاسم هاشم للـ"ال بي سي": الوزير من حصتنا يجب ان يكون من ضمن كتلتنا و"نقطة على السطر" | الحريري للـ"ال بي سي": كان يجب ان تشكل الحكومة أمس والاسماء والحقائب جاهزة وكل اللبنانيين يقدرون العمل الذي يقوم به الرئيس عون ويجب أن نكون إيجابيين لمصلحة البلد | الحريري لـ"المستقبل" تعليقا على اقتراح الـ18 وزيرا: كل الطروحات "منيحة" ونأمل تشكيل الحكومة قريبا | فيصل الصايغ للـ"ان بي ان": ورقة الاصلاح الاقتصادي تتطلب تشكيل حكومة بأسرع وقت لتنفيذها ويجب أن نذهب لتقشّف قاسٍ لتخفيف الهدر في الادارات | مايكل كوهين محامي ترامب السابق: وظيفتي كانت التغطية على أفعال الرئيس القذرة |

جولة للبنانية الاولى ونظيرتها السويسرية على معمل للصابون ومتحف سرسق

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 28 آب 2018 - 19:59 -

في اليوم الثالث والاخير من الزيارة الرسمية التي قام بها رئيس الاتحاد السويسري الان بيرسيه وزوجته للبنان، زارت السيدة السويسرية الاولى الدكتورة مورييل زندر بيرسيه واللبنانية الاولى ناديا الشامي عون كلا من معمل "عطور الشرق"senteurs d’orient لصناعة الصابون، ومتحف سرسق.
ورافقت السيدتين عون وبيرسيه في جولتهما قرينتا وزير الخارجية والمغتربين السيدة شانتال عون باسيل ووزير الدولة لشؤون مكافحة الفساد السيدة ريا تويني، ورئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية السيدة كلودين عون روكز، ومديرة مكتب اللبنانية الاولى السيدة ميشال فنيانوس، والسيدة جانا زيمب نائبة مدير مكتب شؤون التعاون في السفارة السويسرية، ومسؤولة الشؤون الثقافية في السفارة السويسرية السيدة عليا شكري، وزوج سفيرة سويسرا في لبنان السيد يلدريم كيرغوز.

وكانت السيدتان اللبنانية والسويسرية بدأتا جولتهما صباح اليوم بزيارة معمل عطور الشرق senteurs d’orient لصناعة الصابون في الدكوانة، حيث وصلتا عند الحادية عشرة وكان في استقبالهما مديرة المعمل السيدة ناديا زيادة والسيدة اليزابيت الخازن.
وبعد جولة على اقسام المعمل، حيث استمعت السيدتان عون وبيرسيه والوفد المرافق على شرح عن الطريقة التقليدية التي يلجأ اليها في صناعة الصابون عبر استعمال زيوت طبيعية ممزوجة بعطور من اعشاب وازهار من الحديقة اللبنانية وذلك بهدف انتاج صابون طبيعي ذات نوعية عالية الجودة تحافظ على طابع الشرق.
وقد تخلل الجولة عرضاً لفيلم عن المعمل وتاريخ تأسيسه ومراحل تطور صناعته، واشارت السيدة زياردة الى ان فكرة تأسيس المعمل ارتكزت من جهة على ضرورة المحافظة على سحر الشرق في الصناعة، ودعم المرأة وتمكينها من تحقيق استقلاليتها من جهة ثانية وذلك من خلال زيادة عدد النساء الموظفات في المصنع ودعم مشاريع وبرامج تمكين المرأة بالتعاون مع U.N.D.P.
وشكرت زيادة السيدة عون ونظيرتها السويسرية على زيارتهما للمعمل وايلاء اهتمامهما لهذه الصناعة الوطنية، والذي يأتي في اطار تشجيع المرأة على اثبات قدرتها على التغيير ما يساهم في تحقيق المساواة بينها وبين الرجل.
من جهتها اعربت السيدتان عون وبيرسيه عن اعجابهما بهذه الصناعة المميزة والانتاج الرائع الذي يقدمه المعمل، وقدرتا الجهود التي يبذلها القيمون عليه كما العاملات والعاملين فيه.

وبعد انتهاء الزيارة، لبت السيدة بيرسيه دعوة السيدة عون على مأدبة غداء اقامتها اللبنانية الاولى على شرفها والوفد المرافق في احد مطاعم العاصمة بيروت، ثم انتقل الجميع الى متحف سرسق في الاشرفية حيث كانت جولة في مختلف ارجائه اطلعت خلالها السيدتان عون وبيرسيه على اعمال ولوحات فنية قيمة لفنانين لبنانيين من مختلف مراحل تطور الفنون في لبنان.
وكانت السيدتان عون وبيرسيه وصلتا الى المتحف عند الثالثة من بعد الظهر، حيث استقبلتهما المديرة المعاونة في المتحف السيدة إلسا حكيّم وعضو مجلس الادارة السيدة ماريا فتّي، اللتان رحبتا بهما ورافقتهما في جولة في مختلف اقسامه وطوابقه. واستمعت السيدتان عون وبيرسيه والوفد المرافق الى شروحات عن ابرز الاعمال الفنية المعروضة حالياً في المتحف لاسيما المعرض الارشيفي والتوثيقي "ذكر قلق" الذي يستعيد احداث تاريخية ومناخات سياسية تقاطعت فيها الفعاليات النضالية والفنية والمتحفية، إنطلاقاً من بحث يتعلق بـ" المعرض التشكيلي العالمي من اجل فلسطين".
وقد تضمنت الزيارة ايضاً جولة على معروضات ومقتنيات فنية تعود الى تواريخ مختلفة، وعلى عدة قاعات يقام في احداها معرض فني للرسام سمير مولر والذي يستخدم الفخار قماشة للرسم واصابعه بمثابة فرشاة. ثم كانت زيارة لقاعة عُرض فيها صور نادرة مختارة من مجموعة فؤاد دباس للصور والمؤسسة العربية للصورة، فاختتمت الجولة باستراحة قصيرة في "القاعة العربية"للمتحف، دونت بعدها الدكتورة بيرسيه كلمة في السجل الذهبي، وقد عبرت عن اعجابها بالمتحف وبمعروضاته الرائعة وبعمل القيمين عليه، وشكرت السيدة عون على دعوتها للقيام بهذه الجولة التي استطاعت من خلالها الاطلاع على "صناعة وعلى ثروة فنية فريدة يجب المحافظة عليها لأنها تعكس جزء من تاريخ شعب وثقافته وحضارته."