2019 | 06:31 كانون الثاني 18 الجمعة
هل استبدل كنعان الرياشي بعدوان لاستكمال "اوعى خيّك"؟ | عطاالله للـ"أم تي في": حركة امل قصرت في ملف موسى الصدر على المستوى القانوني والدستوري قبل اليوم بكثير وكان بامكانهم القيام بخطوات مهمة قبل اليوم ولم يقوموا بها | هاني قبيسي للـ"أم تي في": ما قام به مناصري حركة أمل كان تصرف عفوي لم تصدر لهم أوامر بالقيام به وكنا ننتظر موقفا من الدولة اللبنانية اتجاه قضية موسى الصدر ولم تصدر هذه الأخيرة أي موقف | عطالله للـ"أم تي في": ما قام به مناصري أمل أساء الى صورة لبنان ومحاولة حصر الملف بحركة أمل فيه اساءة الى الملف والى اللبنانيين وهو تصغير للقضية فالامام موسى الصدر يمث وجدان المسيحيين بشكل خاص | فيصل كرامي: "يلي بدو حقوقه ما بيتعدى على حقوق الآخرين وهيك منبني الوطن" | تحالف دعم الشرعية في اليمن يؤكد إصدار 206 تصريحا للسفن المتوجهة إلى الموانئ اليمنية خلال 4 أيام | قتيلان في اشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين في العاصمة السودانية الخرطوم | السائق القطري ناصر العطية يفوز بلقب "رالي دكار" 2019 للمرة الثالثة | باسيل: "رجع الفصل واضح بين الاستقلاليين والتبعيين وناس بتقاتل لتحصّل حقوق وناس مستسلمة على طول الخط بتقاتل بس يلّلي عم يقاتلوا وطعن ضهر وخواصر مش بس فينا بالعالم وحقوقهم" | السفير السوري للـ"او تي في": تلقينا الدعوة إلى القمة من رئاسة الجمهورية اللبنانية ونقدر العلاقة الاخوية ولكن الجامعة العربية ارتكبت خطيئة وليس خطأ مع سوريا فمن الطبيعي ان تغيب سوريا عن القمة | انطوان شقير للـ"او تي في": في حال عدنا إلى تواريخ القمم التي سبقت لا يكون الحضور دائماً مئة بالمئة على صعيد رؤساء الدول والموضوع الليبي احدث بلبلة في اللحظات الاخيرة | حاصباني للـ"ام تي في": الكنيسة الارثوذوكسية لا تضم كنيسة واحدة وانما مجمعا واحدا وكلنا أبناء الكنيسة ومنفتحون على الجميع وكلام الاسد غير واقعي وللفصل بين السياسة والكنيسة |

بنك الغذاء اللبناني اقام جناحا بنادي فقرا: وعي متزايد بِأهمية التبرع بفائض الطعام بدل رميه

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 28 آب 2018 - 18:49 -

أقام "بنك الغذاء اللبناني" (LFB-Lebanese Food Bank) جناحاً على مدى أسبوع في نادي فقرا للتوعية بأهدافه المتمثلة في مكافحة الإهدار الغذائي في لبنان، ولبيع منتجات غذائية ريفية يعود ريعها لتمويل عمله، ولاحظ من خلال استبيان أجراه أن ثمة وعياً مُتزايداً بِأهمية التبرع بفائض الطعام بدلاً من رَميه.

واقيم الجناح بالتعاون مع "تعاونيّة أطايب الريف" التي تعمل على تشجيع الإنتاج الريفي من خلال بيع أطعمة من إعداد ربّات منازل من مختلف البلدات اللبنانية. ولقيت هذه الأطباق إقبالاً كبيراً من رواد نادي فقرا الكثر خلال الاحتفالات والمناسبات التي شهدها خلال هذا الأسبوع، إذ تهافت الزوّار والمتنزهون وممارسو مختلف أنواع الرياضة على تذوّق المنتجات الريفية في خيمة "بنك الغذاء"، ولم يترددوا في شرائها وخصوصاً عندما كانوا يعلمون أنّ جزءاً من العائدات سيخصص لدعم نشاط "بنك الغذاء اللبناني" وهدفه المتمثل في وضع حدٍ للجوع في لبنان بحلول سنة 2025

وحمل عدد كبير من الأولاد بالونات "بنك الغذاء" الخضراء والزرقاء، ووضعوا أساور تحمل شعارات تتعلق بمكافحة الجوع وإهدار الأطعمة.

ونظّم "بنك الغذاء" مسابقة تعليميّة لاختبار معلومات زوّار الجناح في شأن إهدار الطعام والفقر والجوع في لبنان، وسُجّلت مشاركة واسعة في المسابقة، وأظهرت الأجوبة وعياً واعداً لدى المشاركين بأهمية مكافحة هذا الإهدار، وبدور "بنك الغذاء اللبناني" في هذا الشأن منذ تأسيسه في العام 2013. ويتعاون البنك مع شركات إعداد الطعام الكبرى في لبنان، ومن ضمنها المطاعم والفنادق وشركات تنظيم المناسبات، لجمع الغذاء الذي لم يتم استعماله خلال الأعراس والحفلات الكبيرة والاستقبالات والمآدب وسواها، وإعادة توضيبه في حصص غذائية يتم توزيعها على 70 جمعية ومنظّمة غير حكوميّة شريكة، تتولى إيصالها إلى العائلات الأكثر حاجة في مختلف المناطق. ويتم نقل الطعام في كل المراحل بواسطة شاحنات مبرّدة تحترم كل معايير سلامة الغذاء.

ودعا "بنك الغذاء اللبناني" زوّار جناحه إلى الاطلاع على مزيد من المعلومات عن عمله وسبل دعمها على موقعه الإلكتروني www.lebanesefoodbank.org وصفحتيه على "فيسبوك" و"إنستغرام".