2019 | 00:37 تموز 17 الأربعاء
مخابرات الجيش في مرجعيون اوقفت 4 سوريين بجرائم مختلفة | خسوف جزئي للقمر يشهده لبنان في هذه اللحظات | الولايات المتحدة تأمل باستئناف الحوار مع كوريا الشمالية رغم تحذير بيونغ يانغ | موغريني: إذا واصلت إيران تقليص التزاماتها النووية فسيكون من الصعب العودة إلى الاتفاق | الملك سلمان يوجّه باستضافة 200 حاج وحاجة من ذوي ضحايا ومصابي حادث نيوزلندا الإرهابي | خليل: تداولت مواقع التواصل لوائح لموظفين جدد بأوجيرو فيها أن بعضهم عُيّن بواسطتي وهذا لا يمت إلى الحقيقة بصلة | اخماد حريق في اشجار الصنوبر في المرادية كسروان | احراق 3 خيم للنازحين السوريين إثر إشكال مع عرب مجنسين | تصادم بين مركبتين على اوتوستراد خلدة باتجاه الناعمة ودراج يعمل على تسهيل السير | 260 مُجنّداً يغادرون جزيرة سقطرى اليمنية على طائرة إماراتية للتدريب في الإمارات | الخارجية الاميركية:: ترامب وبومبيو يراجعان خيارات للرد على شراء تركيا منظومة S400 | "الوكالة الوطنية": مقتل عامل سوري بعد سقوطه من أحد المباني في بشامون |

اتحاد بلديات المنية عزى عائلة الدهيبي: لضبط النفس وتغليب لغة العقل

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 28 آب 2018 - 12:43 -

عقد اجتماع، في دارة عضو كتلة "المستقبل" النائب عثمان علم الدين، ضم رئيس اتحاد بلديات المنية عماد مطر، رئيس بلدية المنية ظافر زريقة، رئيس بلدية بحنين مصطفى وهبة، ممثل عن رئيس بلدية ديرعمار نائب الرئيس إبراهيم العتر، رئيس بلدية مركبتا بسام عطية ورئيس بلدية برج اليهودية عامر العويك.

واستنكر المجتمعون، في بيان، "الجريمة المروعة التي وقعت ليل يوم الأحد الفائت في بلدة برج اليهودية والتي ذهب ضحيتها محمد عادل الدهيبي.

وتقدم المجتمعون بأحر التعازي لعائلة الفقيد، ونوهوا بالمواقف الحكيمة التي اتخذتها عائلة الفقيد والمتمثلة بضبط النفس وعدم الانجرار إلى ردات الفعل والتأثر بالشائعات التي رافقت تلك الحادثة".

وأكد المجتمعون ب"أن تلك الحادثة هي غريبة وبعيدة كل البعد عن طبيعة أهالي المنية وجوارها المشهود لهم بالطيبة والتسامح وبالاعتدال ونبذ العنف". وناشدوا وسائل الإعلام المرئية والمسموعة كافة إلى "توخي الدقة قبل نشر أي خبر يتعلق بالجريمة، مراعاة لمشاعر أهل الضحية من جهة، ولصدقيتها من جهة أخرى".

وحذر المجتمعون "الأبواق والمواقع المشبوهة كافة التي دأبت من اللحظة الأولى من وقوع الجريمة إلى السعي والعمل على تشويه صورة المنطقة بكاملها ومحاولة الإيحاء بالتلميح والتصريح حول بيئة المنطقة وأجوائها لأهداف مغرضة وخبيثة أصبحت مكشوفة ومعلومة من الجميع". وجددوا ثقتهم الكاملة بالأجهزة الامنية والقضائية "المولجة وحدها حفظ الأمن وتبيان الحقائق والاقتصاص من الجاني وإعطاء كل ذي حق حقه".

ودعا المجتمعون في الختام، "أبناء المنطقة إلى اللحمة والتكاتف والتحلي بالصبر وتغليب لغة العقل والمنطق وتهدئة النفوس وتكريس جهود الخير لاحتواء أي ردات فعل، وقطع الطريق على كل من تسول له نفسه الاصطياد في الماء العكر في هذه المحنة التي أصابت المنطقة".

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني