2018 | 11:13 أيلول 25 الثلاثاء
الجلسة التشريعية احتوت التوتر بين فريقي عون وبرّي | البرلمان اللبناني يشرّع للضرورة فقط | كارثة السلسلة وأرقام الأشهر الستة الأولى | على الدرّاجة الناريّة... ويريد استعمال الهاتف | قيامة بلد | الأمم المتحدة... عجز وآمال معلقة | لجنة التواصل بين "الاشتراكي" و"التيّار" باشرت أعمالها | فضيحة اعتقال الصحناوي... هل أصبحنا في دولة ديكتاتورية؟ | "ال بي سي": الاشتباكات تطورت في الهرمل بعد توقيف "ح.ع" والجيش استقدم تعزيزات | "ال بي سي": تعرض دورية للجيش اللبناني في مرشحين في جرود الهرمل لاطلاق نار وأنباء عن سقوط شهيد وعدد من الجرحى | باسيل: لبنان ليس بلد لجوء بل بلد هجرة ولا نريد ربط عودة النازحين بالحل السياسي في سوريا عكس المجتمع الدولي وهذا الربط بالنسبة الينا وقت يمر واندماج يتم وعودة اصعب | باسيل من جامعة برينستون: لبنان يستضيف مليون ونصف مليون سوري منذ 2011 واذا اضيفوا الى اللاجئين الفلسطينيين وتم اسقاط الارقام على مساحة مماثلة هنا يمكن فهم الازمة |

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الثلاثاء في 28 آب 2018

أسرار - الثلاثاء 28 آب 2018 - 07:22 -

البناء‎ 

كواليس‎
تقول مصادر فلسطينية متابعة للعلاقات بين أطراف مثلث حركة فتح وحركة حماس والمخابرات المصرية أن ‏التعقيدات المحيطة بالقضية الفلسطينية ستتكفل بمنع فوز مشروع التهدئة في قطاع غزة على مشروع المصالحة ‏الداخلية بين فتح وحماس، وأن الخيارات تضيق بحيث يصير السير بالتهدئة مشروطاً بالسير بالمصالحة التي تريدها ‏حماس بشروط كانت ترفضها فتح وصارت تراها مقبولة، لمنع وقوع تهدئة في غزة توحي بعزل فتح من جهة وعزل ‏غزة عن سائر فلسطين من جهة أخرى، بينما لا تتحمل حماس الذهاب لتهدئة توحي بقبولها الضمني بصفقة القرن ‏وتصير المصالحة بوليصة التأمين اللازمة لنفي التهمة‎.‎ 

الجمهورية‎ 

سُئل أحد السياسيين عن رأيه في خطاب قطب كبير فقال: "لم أرَ فيه جديداً ولا أعتبره مهمّاً‎". 

يشهد أكثر من حزب تجاذبات داخلية حادة في سباق بين أعضائهم على التوزير‎. 

بعد ما تمّ تأجيل موعد وزير سابق لأكثر من مرة للقاء قياديّين في حزب بارز صديق له بدأ الوزير بـ"إطلاق النار" ‏على هذا الحزب‎.‎

اللواء‎ 

فوجئ مراقبون باهتمام، عند تصريح أدلى به قطب وسطي، من مقرّ رسمي، لا سيّما الشق الإقليمي منه‎!  
وضعت جهات مسؤولة في مسار طبيعة ما آلت إليه الأدلة في ما خصّ اتهامات المحكمة الدولية‎! 

تتحدّث معلومات عن غياب لدور عاصمة أوروبية عن الجهود الآيلة لتذليل عقبات تأليف الحكومة‎!‎ 

المستقبل‎ 

يقال إنّ القيادة الروسية تسعى إلى تأمين قنوات تمويل دولية بديلة عن التمويل الأميركي والأوروبي لإعادة النازحين ‏إلى سوريا في حال استمرار رفض واشنطن وبروكسل للخطة الروسية‎.‎