2018 | 07:19 أيلول 25 الثلاثاء
الجلسة التشريعية احتوت التوتر بين فريقي عون وبرّي | البرلمان اللبناني يشرّع للضرورة فقط | كارثة السلسلة وأرقام الأشهر الستة الأولى | على الدرّاجة الناريّة... ويريد استعمال الهاتف | قيامة بلد | الأمم المتحدة... عجز وآمال معلقة | لجنة التواصل بين "الاشتراكي" و"التيّار" باشرت أعمالها | فضيحة اعتقال الصحناوي... هل أصبحنا في دولة ديكتاتورية؟ | "ال بي سي": الاشتباكات تطورت في الهرمل بعد توقيف "ح.ع" والجيش استقدم تعزيزات | "ال بي سي": تعرض دورية للجيش اللبناني في مرشحين في جرود الهرمل لاطلاق نار وأنباء عن سقوط شهيد وعدد من الجرحى | باسيل: لبنان ليس بلد لجوء بل بلد هجرة ولا نريد ربط عودة النازحين بالحل السياسي في سوريا عكس المجتمع الدولي وهذا الربط بالنسبة الينا وقت يمر واندماج يتم وعودة اصعب | باسيل من جامعة برينستون: لبنان يستضيف مليون ونصف مليون سوري منذ 2011 واذا اضيفوا الى اللاجئين الفلسطينيين وتم اسقاط الارقام على مساحة مماثلة هنا يمكن فهم الازمة |

هو ملتزم... أما بالنسبة لابنته فلا مشكلة

متل ما هي - الثلاثاء 28 آب 2018 - 06:09 -

 

مرّت هذه الدرّاجة الناريّة في وسط بيروت وسائقها يقودها بين السيّارات بـ"رشاقة" مخالفاً قوانين السير على ما اعتدنا مع الدراجات النارية، فلا احترام للإشارات الضوئيّة ولا أخلاق في القيادة. ولكن غلطة هذا السائق بمئة غلطة، فهو وضع الخوذة لأنّه طبعاً لا يريد مخالفة القانون، ولكنّه أجلس خلفه فتاة صغيرة، من الممكن ان تكون ابنته، من دون أيّ حماية على رأسها في حال وقع حادث ما.

تكثُرُ في بيروت اليوم المخالفات، كما أنّ ثقافة السلامة المروريّة باتت مفقودة، والإهمال هو عنوان المرحلة، فبماذا يمكن وصف هذا الشخص المتهوّر والمهمل؟