2018 | 19:31 أيلول 24 الإثنين
نتنياهو لبوتين: تزويد أطراف غير مسؤولة بأسلحة متقدمة سيزيد المخاطر في المنطقة | "المرصد السوري": إيران نقلت 400 عنصر من داعش من البوكمال إلى ريف إدلب الشرقي | مجلس النواب يقر مشروع قانون الوساطة القضائية | حزب الكتائب: للاسراع في تشكيل حكومة إنقاذ مصّغرة من وزراء إختصاصيين أكفياء تقر إصلاحات جذرية او تشكيل حكومة طوارىء حيادية | كنعان في الجلسة التشريعية المسائية: قانون الوساطة القضائية مهم جداً ويسهّل على المستثمرين والمتقاضين ونحن بحاجة اليه | بومبيو: تركيا قد تطلق سراح القس الأميركي أندرو برونسون الشهر الجاري | مجلس النواب: اقرار مشروع القانون المتعلق بالمعاملات الالكترونية والبيانات ذات الطابع الشخصي | روحاني: إيران ستظل ملتزمة بالاتفاق النووي إذا نفذت الدول الموقعة على اتفاق 2015 تعهداتها | بوتين يحمل خلال اتصال هاتفي مع نتانياهو سلاح الجو الإسرائيلي مسؤولية إسقاط الطائرة الروسية | الوكالة الوطنية: العثور على رضيعة داخل حقيبة سفر على كورنيش صيدا البحري | بولتون: إيران مسؤولة عن الهجمات على سوريا ولبنان وعن إسقاط الطائرة الروسية | شامل روكز: العملية التشريعية وحدها ليست كافية إذا لم تقترن بتشكيل حكومة بعيدة كل البعد عن الحصص الحزبية والطائفية وتأتي بالشخص المناسب في الوزارة المناسبة |

غرين ايريا: نحذر من صيد وبيع وأكل سمكة المنفخ لاحتوائها سما قاتلا

مجتمع مدني وثقافة - الأحد 26 آب 2018 - 17:51 -

أكدت جمعية "Green Area" الدولية، في بيان أصدرته اليوم، أن "ثمة حاجة ملحة جدا لمواجهة محاولات بيع بعض الأسماك من الأنواع البحرية، التي تحمل سم tetrodotoxin" في مختلف المسامك اللبنانية، وذلك بعد أن تبين عرضها للبيع في إحدى مسامك الميناء- طرابلس".

وأشارت إلى أن "الخطير في الأمر، أن بعض الصيادين يشجعون على أكلها، على اعتبار أن موضوع السم مرتبط فقط بكيفية تنظيفها، ولكن يبقى أن هذه الأسماك عليها الكثير من علامات الاستفهام، وهي ممنوعة في أوروبا وقد تسبب التسمم، وهذا الأمر يعرض صحة المواطنين للخطر"، داعية إلى "بذل جهود بالتعاون مع الجهات المعنية من وزارة الزراعة والصحة والداخلية، لمنع بيع هذه الأنواع، ونقلها عملا بقرار وزارة الزراعة الذي يحمل الرقم 676/1 بتاريخ 27 تموز 2011، حول "منع صيد ونقل وبيع واستهلاك بعض أنواع الأسماك"، ولا سيما منها "النفيخة" و"المنفخ" (Lagocephalus spp و Torquigener spp) بأي شكل كان، وذلك تحت طائلة المسؤولية".

وركنت الجمعية إلى "رأي خبير علوم الأحياء البحرية في الجامعة الاميركية في بيروت البروفسور ميشال باريش، الذي قال بعد أن عرضنا عليه صورة للنوع المعروض للبيع:

- إنها "من نوع Lagocephalus spadiceus"، وهي من الأنواع الممنوعة، وفقا لقرار وزارة الزراعة، الذي شمل كافة الأسماك من عائلة المنفخ والنفيخة، وهي من الأسماك الموجودة قبل غزو النفيخة المعروفة (الكبيرة والمنقطة) التي يعتبر سمها قاتلا، اعتاد بعض الصيادين أكلها، وهذا لا يلغي أنها تحتوي على سم tetrodotoxin، فمن المؤكد علميا أن عائلة المنفخ كلها، تحمل هذا السم بنسب متفاوتة، لا نعلمها ولا نعلم ما إذا سببت حالات تسمم دون تسجيلها أو الإعلان عنها.

- تحتوي (عائلة هذه الأسماك) على نوع من السم اسمه tetrodotoxin، يوجد في كامل جسمها ويوجد بشكل مركز في المبايض (البطرخ) والكبد والجلد، أي في مختلف أنحاء من جسمها، وهذا السم خطير ولا ترياق له، والدول الأوروبية منعت بشكل كامل، دخول هذه الأسماك ولو حتى أجزاء صغيرة منها على كامل المنطقة الأوروبية.

- سجل حتى الآن وصول سبعة أنواع منها إلى البحر الأبيض المتوسط، فضلا عن نوعين من عائلة قريبة من (النفيخة)، أي أن هناك تسعة أنواع، وخطورتها في لبنان والمتوسط يتمثل في عدم وجود عدو طبيعي (مفترس) لها يصطادها، أو مرض معروف يصيبها، وثمة أسباب مجهولة أيضا ساهمت في انتشارها، وهي الآن تتكاثر على نحو كبير وتغزو المتوسط".

وكشفت أنها "بادرت بالاتصال بالمسمكة، وجاء الرد بأنها ليست المرة الأولى التي يباع فيها هذا النوع من الأسماك في طرابلس، مع تأكيدها أنها غير سامة، فقالت نحن نقطعها ونبيعها ونأكلها، وهي ليست النفيخة السامة بل المنفخ، والنفيخة لا نتاجر بها ولا نصطادها ولا ننقلها ونبيعها".

وختمت "أكد مصدر مسؤول في وزارة الزراعة، متابعة الموضوع واتخاذ الإجراءات اللازمة، كما وعد بدوره، محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا، في اتصال مع الجمعية: أنه سيتم معالجة هذا الموضوع ومتابعته غدا نهار الاثنين مع الجهات المعنية".