2019 | 01:44 حزيران 25 الثلاثاء
مندوب واشنطن لمجلس الأمن: على طهران إدراك أن الهجمات في الخليج غير مقبولة | مجلس الأمن الدولي يدعو إلى حل الخلافات في منطقة الخليج بالحوار وبطريقة سلمية | "التحكم المروري": قتيل نتيجة تدهور مركبة على الطريق البحرية محلة البربارة باتجاه جبيل | علوش: اريد ان اعرف ما هي الحقوق التي يطالب البعض باسترجاعها على أساس طائفي ومن أي طائفة بالذات وبناء على أي دستور؟ | سفير إيران في الأمم المتحدة: الأجواء غير مواتية حتى الآن للحوار مع الولايات المتحدة | مسؤول سعودي: بومبيو والعاهل السعودي وولي العهد بحثوا ضمان استقرار أسواق الطاقة وحرية الملاحة | خليل: لبنان ليس أرضاً لتنفيذ أحلام المستشارين وأزماتنا الاقتصادية ليست مجالاً للاستثمار على حساب القضايا المركزية للعرب | علي درويش: اي تسوية سياسية في المنطقة لا يمكن ان تكون على حساب لبنان | السفارة الأميركية في الإمارات: بومبيو بحث مع ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد التصدي للخطر الإيراني في المنطقة | ظريف: ترامب محق مئة في المئة في أن استخدام القوة العسكرية لا مجال له في الخليج الفارسي | انتهاء الجلسة المسائية للجنة المال بإقرار موازنات وزارات الاقتصاد والسياحة والإعلام مع طلب ايضاحات حول بدلات الاتعاب وشطب أي مخالفة | بلال عبدالله للـ"ان بي ان": اليوم أقرينا موازنة وزارة الدفاع و ألى أن مؤسسة الجيش ساهمت بخفض الإنفاق و هذا ما لم نشهده في وزارات اخرى |

بلدية القاع أحيت ذكرى معارك فجر الجرود

مجتمع مدني وثقافة - السبت 25 آب 2018 - 13:58 -

أحيت بلدية القاع بالتعاون مع جمعيات اهلية في البلدة وبالتنسيق مع فوج الحدود البري، ذكرى معارك فجر الجرود، بالتجمع امام كنيسة مار الياس ثم الانتقال إلى إحدى التلال المشرفة على البلدة، حيث تم زرع عدد من الأشجار في ارض خصصتها البلدية لإقامة غابة عليها، في حضور العقيد بيار بطرس ممثلا قائد الجيش العماد جوزف عون وعدد من ضباط الجيش والأمن الداخلي، ممثلي الجمعيات الأهلية، تلامذة، وذوي الشهداء.

ونوه رئيس بلدية القاع بشير مطر بتضحيات الجيش "الذي طرد الإرهاب وحرر الجرود وقدم التضحيات دفاعا عن تراب الوطن"، مشيدا بدور اهالي القاع في "الوقوف إلى جانب الجيش وتوفير كل سبل الدعم".

ورأى "ان هذه الأرض ستبقى محمية بدماء الشهداء وتضحيات العسكريين وهذه الغابة لتذكر الأجيال بالدماء الزكية التي حررت الارض من الإرهاب الداعشي".

ثم انتقل الجميع إلى تلة السمرمر والتي سيقام عليها متحف لتخليد تضحيات العسكريين. وتم توزيع دروع تكريمية على ضباط الجيش وممثلي وسائل الإعلام ومن بينها الوكالة الوطنية للاعلام التي حازت على درع تقديري.

انتقل بعدها الحضور إلى موقع عسكري مستحدث في أعلى قمة مجاورة حيث كان شرح ميداني لاحد الضباط بعدها كان غداء مشترك.
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني