2019 | 06:43 شباط 17 الأحد
أوساط وزارية لـ"السياسة": سيصار إلى عقد جلسات مكثفة للحكومة في المستقبل من أجل الإسراع في بت الكثير من الملفات العالقة التي تحتاج إلى معالجة سريعة | مصادر نيابية في "المستقبل"لـ"السياسة": طريقة تعامل الحريري مع الملفات الحكومية ستكون مختلفة عن السابق فلن يقبل بأي محاولة من المكونات الوزارية للعرقلة أو المماطلة | حمادة لـ"السياسة": ما يجمع بين بيت الوسط والمختارة أكبر وأوسع وأقدم من التفاصيل التي تفرق فلا مجال لقطيعة وبالتالي لا تفاؤل أو تشاؤم حول عمق العلاقة | ترامب يطالب بريطانيا وفرنسا وألمانيا ودول أوروبية أخرى بالسماح بعودة أكثر من 800 عنصر من داعش يحملون جنسيات أوروبية أعتقلوا في سوريا | التحكم المروري: طريق ضهر البيدر سالكة حاليا" امام جميع المركبات باستثناء الشاحنات | اصطدام سيارة بالفاصل الاسمنتي على اوتوستراد الناعمة باتجاه الجية والاضرار مادية | نصرالله: كلنا في مركب واحد وان انهار الإقتصاد سننهار جميعاً لذلك نحن امام معركة كبيرة في مواجهة الفساد والهدر ونحن جديون في هذه المعركة وجهزنا ملفاتنا لخوضها | نصر الله: النكد السياسي أو الانصياع أو الجبن السياسي حرم الشعب اللبناني عام 2006 من الكهرباء 24/24 عندما تم رفض المساعدة الإيرانية في ملف الكهرباء | السيد نصرالله: اؤكد على اهمية الحفاظ على الحوار والتضامن والتعاون في الداخل اللبناني بعد تشكيل الحكومة ونيلها الثقة | نصرالله: ساعات تفصل المنطقة عن انتهاء الوجود العسكري لداعش في العراق وسوريا ولبنان وهذا تطور مهم جداً وانتصار عظيم لشعوب المنطقة | السيد نصر الله: على شعوب المنطقة أن تعبّر عن رفضها للتطبيع وغضبها وهذا أقل الواجب | السيد نصر الله: ايران اقوى من ان يستهدفها احد بحرب لذلك الرهان دائما على العقوبات |

بلدية القاع أحيت ذكرى معارك فجر الجرود

مجتمع مدني وثقافة - السبت 25 آب 2018 - 13:58 -

أحيت بلدية القاع بالتعاون مع جمعيات اهلية في البلدة وبالتنسيق مع فوج الحدود البري، ذكرى معارك فجر الجرود، بالتجمع امام كنيسة مار الياس ثم الانتقال إلى إحدى التلال المشرفة على البلدة، حيث تم زرع عدد من الأشجار في ارض خصصتها البلدية لإقامة غابة عليها، في حضور العقيد بيار بطرس ممثلا قائد الجيش العماد جوزف عون وعدد من ضباط الجيش والأمن الداخلي، ممثلي الجمعيات الأهلية، تلامذة، وذوي الشهداء.

ونوه رئيس بلدية القاع بشير مطر بتضحيات الجيش "الذي طرد الإرهاب وحرر الجرود وقدم التضحيات دفاعا عن تراب الوطن"، مشيدا بدور اهالي القاع في "الوقوف إلى جانب الجيش وتوفير كل سبل الدعم".

ورأى "ان هذه الأرض ستبقى محمية بدماء الشهداء وتضحيات العسكريين وهذه الغابة لتذكر الأجيال بالدماء الزكية التي حررت الارض من الإرهاب الداعشي".

ثم انتقل الجميع إلى تلة السمرمر والتي سيقام عليها متحف لتخليد تضحيات العسكريين. وتم توزيع دروع تكريمية على ضباط الجيش وممثلي وسائل الإعلام ومن بينها الوكالة الوطنية للاعلام التي حازت على درع تقديري.

انتقل بعدها الحضور إلى موقع عسكري مستحدث في أعلى قمة مجاورة حيث كان شرح ميداني لاحد الضباط بعدها كان غداء مشترك.