2019 | 19:01 تموز 21 الأحد
عناصر من الدفاع المدني تنقذ جريح من داخل سيارته جراء حادث سير وقع على طريق برالياس رياق كما واسفر الحادث عن سقوط جريحين اخرين | ظريف لـلـ"سي ان ان": سنبيع النفط ولن نفصح عن كيف ولمن سنقوم ببيعه لأنها أسرار دولة حتى لا تمنعنا واشنطن | جهاز الطوارئ والاغاثة: تعرّضت سيارة لحادث إنقلاب في أحد البساتين في بلدة بخعون في الضنية ممّا أدّى إلى إصابة امرأة برضوض عديدة | التحكم المروري: تصادم بين 5 سيارات على طريق عام ضهر البيدر مفرق فالوغا والاضرار مادية وحركة المرور كثيفة في المحلة | الشركة المشغلة للناقلة البريطانية المحتجزة تعلن تقديم طلب رسمي للسلطات الإيرانية لزيارة طاقم الناقلة | ظريف: موضوع الصواريخ البالستية ليس مطروحاُ للنقاش لأنها مسألة أمن قومي إيراني ولا نستطيع تجاهل بيع أميركا السلاح للسعودية | مجهولان أحرقوا نفايات عند مدخل بلدة سير الضنية متسببين بتصاعد الدخان الأسود وانبعاث روائح كريهة ثم أخمد الحريق | السفير البريطاني في القاهرة: قرار تعليق الرحلات الجوية للخطوط الجوية البريطانية لا يتعلق بالتدابير الأمنية للمطارات المصرية | غرفة الشحن البريطانية: مخطط سير الناقلة يظهر استيلاء إيران عليها في مياه سلطنة عمان | الخارجية البريطانية: ندرس كل الخيارات للرد على طهران على خلفية احتجازها ناقلة النفط التي كانت في مياه سلطنة عمان الإقليمية | قائد القوى الجوية في الحرس الثوري: حديث أميركا عن إسقاط طائرة إيرانية مسيرة كذب | التحكم المروري: جريحان نتيجة تصادم بين فان وسيارة على اوتوستراد السعديات باتجاه الدامور وحركة المرور كثيفة في المحلة |

ماريو عون لموقعنا: رئيس الجمهوريّة يحثّ الحريري على تقديم صيغة

الحدث - السبت 25 آب 2018 - 06:09 - غاصب المختار

أجمع كل من عضو كتلة "المستقبل" النيابيّة الدكتور محمد الحجّار وعضو تكتل "لبنان القوي" النائب الدكتور ماريو عون في تصريحات على أنّ لا حكومة في الأفق المنظور، حيث اعتبر الأوّل أنّ "عملية التأليف دخلت في إجازة نتيجة المواقف والسقوف العالية"، ورأى الثاني أنّ "عمليّة التشكيل أصبحت مملّة جداً وبطيئة والسبب يعود إلى تشبّث البعض بمواقف ليس فيها أيّ خطوة للتضحية باتّجاه تسهيل عمليّة التأليف".

يظهر من موقفي النائبين أنّ كل فريق ما زال يلقي تبعة تأخير تشكيل الحكومة على الآخر، خصوصاً طرفي "التيار الوطني الحر" و"القوات اللبنانية" وبينهما "تيّار المستقبل" و"الحزب التقدمي الاشتراكي"، لكن المفارقة الجديدة التي لا تزال قائمة تدور حول ما يمكن أنْ يُقدم عليه رئيس الجمهوريّة ميشال عون من خطوات بعد الأوّل من أيلول المقبل، وهو ما ألمح إليه النائب ماريو عون وسبقه اليه الوزيران جبران باسيل وسليم جريصاتي.
تتراوح التقديرات بين توجيه الرئيس عون رسالة إلى مجلس النوّاب يطلب فيها من المجلس اتّخاذ التدبير المناسب لتسريع تشكيل الحكومة أو إيجاد الحلول البديلة، كون النوّاب هم الذين سمّوا الرئيس سعد الحريري لتشكيل الحكومة، ومعظم الكتل باتت تحمّله مسؤوليّة التأخير وعدم حسم خياراته، خصوصاً أنّه يتبنّى مطالب "القوّات اللبنانية" و"الحزب الاشتراكي"، وهذا من حقّه كونه المعني بالتشكيل وهو يرى مصلحة له وللبلد في ذلك وفق البعض، بينما يرى آخرون أنّه تجاوز أصول التكليف بتجاوز المعايير الموحّدة وتفضيل طرف على طرف آخر بالحصّة الوزاريّة.
الأمر الثاني الذي يتم التداول فيه والذي يمكن أنْ يُقدِم عليه رئيس الجمهوريّة هو طلب سحب التكليف عل الأقل من النوّاب الذين "يمون عليهم"، رغم أنّ ذلك أمر مستبعد نظراً إلى ما يمكن أن يثيره ذلك من حساسيّة سياسيّة وطائفيّة تتعلّق بالصلاحيّات والأعراف، لاسيّما أنّه لم تحصل سابقة بسحب التكليف من أيّ رئيس مكلّف، ما لم يعتذر هو عن التشكيل لأسباب تخصّه، وفق ما فعل الرئيس الراحل الشهيد رفيق الحريري، وكاد أنْ يفعل أكثر من مرّة الرئيس تمّام سلام، نتيجة ظروف وملابسات سياسيّة ومطالب القوى السياسيّة. وثمة من يقول إنّ الرئيس عون قد يوجّه رسالة إلى الشعب اللبناني "يصارحه" فيها بكل الوقائع ويحتكم إليه.
لكنّ النائب ماريو عون أوضح لموقعنا أنّ مواقف الرئيس لا تحتاج لكل هذا الضجيج والتكهّن والتحليل. وهو يدرك أنّ لا صلاحيّات دستوريّة له أو لغيره لسحب التكليف، وأنّ ما من إجراء آخر، لا دستوري ولا نيابي، يمكن أنْ يُتّخذ على هذا الصعيد. كما أنّ ما تردّد عن تنظيم تظاهرات وتحرّكات في الشارع أمر غير وارد مطلقاً.
وأضاف عون: "إنّ رئيس الجمهورية يدرك حساسية الوضع ودقته ولن يُقدم على خطوة تزيد التأزم. وهو أراد حث الرئيس المكلّف على حسم خياراته وتقديم تشكيلة حكومية يجري النقاش معه حولها. أي أنّه يريد فتح حوار مكثّف بالتوازي مع التحرّك المكثّف للحريري من أجل التوصّل إلى حل".
وختم بالقول: "بالنسبة لما تردّد عن توجيه رسالة إلى مجلس النواب فالأمر وارد، ولكنْ من زاوية الدعوة إلى تفعيل التحرّك والحوار بين الكتل النيابيّة للتوصل إلى مقاربات مشتركة؛ لأنّ الرئيس يعتقد أنّ مهلة التشكيل طالت من دون داع يستوجب التأخير. والبلد مقبل في أيلول على استحقاقات كبرى دبلوماسياً واقتصادياً واجتماعياً يجب التصدي لها بوجود حكومة فاعلة تمثّل كل القوى السياسيّة".
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني