2018 | 04:07 تشرين الثاني 19 الإثنين
الوكالة الوطنية: إطلاق نار في بلدة الحمودية البقاعية ودورية من الجيش توجهت إلى البلدة لاستطلاع الأمر وبدأت بتنفيذ مداهمات بحثا على مطلقي النار | اجتماع الأقطاب في سريلانكا يفشل في حلحلة الأزمة المستمرة منذ أسابيع | عبد الرحيم مراد للـ"او تي في": حتى الان لا موعد محدد مع الوزير جبران باسيل | ترامب: سيُعتقل المهاجرون غير الشرعيين الذين يحاولون الدخول إلى الولايات المتحدة ويجب على الديموقراطيين الموافقة على أمن الحدود و بناء الحائط الآن | 3 قتلى و20 جريحا في هجوم بعبوة ناسفة على تجمع ديني في الهند | نائب وزير الخارجية الكويتي: جميع دول مجلس التعاون الخليجي ستحضر القمة الخليجية المقبلة في الرياض | طيران الجيش العراقي يقصف تجمعات لداعش جنوب الموصل | السعودية تُدين وتستنكر بشدة انفجار سيارة مفخخة في مدينة تكريت العراقية | نتانياهو يعلن توليه منصب وزير الدفاع بعد استقالة ليبرمان | نتنياهو: نحن في حملة واسعة النطاق وما زلنا نعمل على قدم وساق لتحقيق الأمن لسكان الجنوب و"أعرف ماذا أفعل ومتى أفعل" | يعقوبيان: يقوم نواب بيروت غدا بالإدعاء ضد "مجهول" في فضيحة المجرور سأنضم اليهم آملة ان نصل الى تحميل المسؤوليات شاكرة النائب نزيه نجم على دعوتي | مصادر نواب سنّة 8 آذار للـ"ال بي سي": التواصل مع باسيل يتعاود مطلع الاسبوع من اجل الاتفاق على موعد ومكان اللقاء والتوزير يجب ان يشمل احد اعضائنا |

في مطار بيروت "عصابات" تخفي عربات نقل الحقائب

متل ما هي - الخميس 23 آب 2018 - 06:02 -

في مطار بيروت عربات نقل الحقائب على مدخل المطار مجّانية، وشكراً للمعنيّين على هذه الخدمة المتاحة منذ سنوات؛ وهي كذلك عند "نقطة العودة" حيث يمكن لكل مسافر لبناني أو أجنبي استخدامها. ولكن في الآونة الأخيرة لم يعد "الحمّالون" في المطار يجمعونها وهم حتى يخفونها، وكلّ واحد منهم "يصادر" عربة ويجرّها بهدف إرغام المسافرين المُغادرين أو الوافدين على الطلب منه مساعدتهم بحمل حقائبهم.

فإذا كنتم تريدون الاستمرار في هذه الخطة فرجاء حوّلوا العربات من مجانيّة إلى مدفوعة على غرار بعض مطارات العالم، ولا ترغموا المواطن على دفع أكثر من عشرين ألف ليرة لـ"الحمّال"، لأنّه إذا أعطيناه أقلّ من ذلك فسيستشيط غضباً ويصرخ أمام الجميع قائلاً: "العشرين ألف ليرة ما بقى تعمل شي". أما إذا تمّ تحويل استخدام هذه العربات إلى طريقة الدفع المسبق بـ500 ليرة معدنيّة مثلاً، فعندها ستُحلّ المشكلة وسيتم الإفراج عن العربات لأنّها ستصبح مربوطة بعضها ببعض. ولكن يشترط لذلك أنْ يجمعها العمّال وأنْ يأتوا بها من خارج المطار إلى داخله، لأنّ كل العربات موجودة عند نقطة الوصول خارج المطار، ما يعني أنّ أيّ مسافر لن يستفيد منها إذا لم تكن في المكان المخصّص لها عند "نقطة المغادرة"، أو عند "نقطة الوصول" قرب شريط الحقائب.