2018 | 14:23 تشرين الثاني 14 الأربعاء
قاسم هاشم: الأب يجب ان يكون عادلا مع أولاده وعندما يسمي نفسه الحريري أبا للطائفة السنية عليه ان يكون منصفا في تمثيلنا | بزّي: الرئيس برّي وضع باسيل في أجواء الحلول و"انشالله خير" | علي بزّي: برّي رأى أن كلام نصرالله ترك الباب مفتوحا على الحل في الأزمة الحكومية وأن الحريري ترك أيضا الباب مفتوحا على الحل | عدد من الجنود الاسرائيليين اجتاز السياج التقني عند نقطة الوزاني الى جانب النهر | ليبرمان: ما حصل من وقف لإطلاق نار مع كل عملية التسوية مع حماس هو خضوع للارهاب ولا وصف لذلك سوى الخضوع للارهاب | وزير الخارجية التركي: نهدف لتعزيز التعاون مع السعودية في كل المجالات | وصول باسيل الى دار الفتوى للقاء مفتي الجمهورية | الصمد لـ"صوت لبنان (93.3)": الرئيس الحريري مستعد لتأليف الحكومة لكن الامر متوقف على النوايا | مصادر "الجزيرة": مقتل متظاهر وإصابة آخرين خلال تفريق قوات يمنية وسعودية لاعتصام بمحافظة المهرة شرق اليمن | قوى الامن: ضبط 972 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 115 مطلوبا بجرائم مخدرات وسرقة واطلاق نار بتاريخ الامس | قوى الأمن: يُرجى من السائقين التروي في القيادة بسبب الأمطار لتجنّب حوادث الإنزلاق | متحدثة باسم الخارجية الأميركية: الولايات المتحدة تستنكر "بأشد العبارات" الهجمات الصاروخية من غزة على إسرائيل وتدعو إلى "وقف دائم" للهجمات على إسرائيل |

في لبنان... "العايش بموت جوع والميّت بيقبض"

متل ما هي - السبت 18 آب 2018 - 06:14 -

في طرابلس يستوقفك هذا الرجل المسن الذي يحمل إبريق القهوة ويجول طيلة ساعات النهار تحت الشمس الحارقة صيفاً وتحت المطر شتاء. هذا الرجل الذي يُفتَرَض أنْ يستقرّ في منزله، أو أنْ يستجمّ في دولة ما، نجده في شيخوخته يعمل على الطرق لجني قوته وعينه تدمع من قساوة الحياة عليه.

في المقابل، يموت نائب فتستمر عائلته بقبض معاشه وتنعم بخيرات الدولة ومقدّراتها وتقديمات اللوحة الزرقاء. فأين العدالة الاجتماعيّة في لبنان وأين حقوق المواطنين الدُنيا؟ كيف يُسمَح أن يبقى المسنّون من دون ضمان شيخوخة، في حين يطلقون علينا يومياً الأمثلة ويسمعوننا الكلام المعسول وكلّه كذب ونفاق ومجرّد كلام يمحوه بزوغ الفجر.