2018 | 23:15 تشرين الثاني 16 الجمعة
المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي: لا بد من تحرك فوري لحماية الشعب اليمني | بيسلي: في اليمن 8 ملايين أسرة بحاجة للمساعدة | عضو مجلس الشيوخ تيد يونغ: مشروع قانون محاسبة السعودية يضمن مراقبتنا للسياسة الأميركية في اليمن | مبعوث الأمم المتحدة لليمن: الأطراف المتحاربة توشك على إبرام اتفاق بشأن تبادل السجناء والمحتجزين | متحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية: استئناف صادرات خام كركوك من العراق خطوة مهمة في مسعى لكبح صادرات إيران النفطية | الحريري: أنا أتأمّل بالخير اذا حلّت مشكلة الحكومة والحل ليس عندي انما عند الاخرين | الحريري في مؤتمر ارادة الحل الحكومي: صحيح أننا حكومة تصريف أعمال ورئيس مكلف لكن هدفنا الاساسي أن نطوّر البلد ولدينا فرصة ذهبية لتطويره خاصة بعد مؤتمر سيدر | غريفيث: لا شيء يجب أن يمنعنا من استئناف الحوار والمشاورات لتفادي الأزمة الإنسانية | تصادم بين سيارتين بعد جسر المشاة في الضبيه باتجاه النقاش والاضرار مادية و دراج من مفرزة سير الجديدة في المحلة للمعالجة | بدء جلسة لمجلس الأمن لبحث التطورات الإنسانية والسياسية في اليمن | قتيل و3 جرحى نتيجة تدهور بيك آب على طريق عام أفقا العاقورة | الرئاسة التركية: أردوغان وترامب اتفقا في اتصال هاتفي على ضرورة الكشف عن كل جوانب قضية مقتل خاشقجي |

قداس في دير النساك والحبساء في وادي قزحيا لمناسبة عيد السيدة

مجتمع مدني وثقافة - الأربعاء 15 آب 2018 - 18:10 -

 أقيم في دير النساك والحبساء الموارنة في وادي قزحيا، قداس احتفالي في كنيسة الدير الأثرية ترأسه رئيس الدير الاب مخايل فنيانوس باللباس الحبري وعصا الملك لويس التاسع بحسب التقليد الديري وعاونه الناسكان الحبيسان الأب انطونيوس رزق ناسك محبسة ماربولا أول النساك والاب يوحنا خوند ناسك محبسة ماربيشاي والآباء دانيال العلم وشليطا بستاني وكميل كيروز وعدد كبير من الرهبان، وخدم القداس الاخوة الدارسين في الرهبانية اللبنانية المارونية في دير سيدة طاميش.

حضر القداس رئيس مصلحة تسجيل السيارات والآليات في الشمال فهد الحزوري، منسق اللجنة الاسقفية للحوار المسيحي -الإسلامي في الشمال الزميل جوزاف محفوض، الرئيس السابق للمحكمة العسكرية في الشمال العميد المتقاعد ابراهيم غصن، عضو نقابة اطباء الأسنان في طرابلس اليان جبور وعدد من رؤساء البلديات والمخاتير وفاعليات ثقافية واجتماعية وتربوية.

بعد الانجيل المقدس، ألقى الاب فنيانوس عظة شدد فيها على "معاني عيد السيدة العذراء مريم الذي يشارك فيه اللبنانيون على مختلف طوائفهم وأن السيدة العذراء هي عروسة الروح القدس ومجد لبنان اعطي لها"، آملا "أن تحفظ العذراء شعب لبنان وأرضه".

وأوضح "أن الكنيسة تحتفل في كل عام بهذا العيد عيد والدة الإله الفائقة القداسة والدائمة البتولية"، مضيفا "المؤمنون يؤمنون بأن العذراء مريم انتقلت بنفسها وجسدها الى السماء، فالكتاب المقدس يتحدث عن العذراء مريم وابنها الإلهي وهي شاركته في كل شي من الحبل به حتى الصليب فالقيامة، لم تكن حياة العذراء مريم على الارض سهلة، تألمت منذ البداية، الرسول يحدثنا في انجيله أن مريم زارت اليصابات نسيبتها".

وختم: "لا يسعني إلا أن أوجه بإسمي وباسم النساك والآباء والرهبان آيات المعايدة في هذا العيد المبارك إلى جميع المؤمنين الحاضرين والغائبين والذين يحملون إسم العذراء مريم شفيعة لهم وامنيتي أيها الاحبة ان ترافقوني دائما بصلواتكم الحارة وتأكدوا أني احملكم في قلبي وصلواتي وكل عيد وأنتم ولبنان بألف خير".

وفي نهاية القداس أقيم زياح للسيدة العذراء في باحة الدير الخارجية بمشاركة جميع الحضور، وبعد القداس تقبل رئيس الدير والرهبان والحبساء التهاني في الصالون الرسمي.

واحتفل للغاية نفسها بقداس العيد الحبيس الكولومبي الأصل الأب غاريو اسكوبار ناسك محبسة سيدة حوقا في مغارة المحبسة التابعة لدير قزحيا في الرهبانية اللبنانية المارونية