2018 | 15:37 تشرين الأول 19 الجمعة
كهرباء لبنان: الباخرة التركية "إسراء سلطان" تغادر معمل الذوق مساء والتغذية ستعود إلى ما كانت عليه قبل 6 آب | مصادر مطلعة على موقف الرئيس عون للـ"او تي في": من يتولى حقيبة العدل يفترض ان يمارس دوره بحيادية ويكون على مسافة واحدة من الجميع | فيصل الصايغ للـ"ام تي في": كنّا متواضعين بمطالبنا في ما خصّ عمليّة تشكيل الحكومة ونأمل أن تتشكّل سريعاً لاننا أمام واقع صعب اقتصادياً | معلومات للـ"ال بي سي": حزب الله وما يعرف بفريق 8 آذار يضغط على الرئيس المكلف لتوزير أحد النواب السُنّة من خارج المستقبل والحريري يرفض هذا التوزير | معلومات الـ"ام تي في": لقاء الحريري - باسيل إستجدّ في آخر نصف ساعة والرّئيس المكلف سيحصل على إجابات من باسيل حول أكثر من عقدة | برلين: نتوقع من السعودية بيانا شفافا وتوضيحات قابلة للتصديق بشأن خاشقجي | "ام تي في": مصادر بعبدا قالت إن عون يبدو أنّه سيحتفظ بوزارة العدل كما في الحكومة السابقة لأنّ مهمة وزير العدل مكافحة الفساد لذلك عليه أن يكون حياديا وليس محسوبا على طرف | "ام تي في": الطلب من الصحافيين مغادرة القاعة المخصصة لهم في "بيت الوسط" بعد وصول باسيل للقاء الحريري | "ام تي في" من بعبدا: الرئيس عون يتابع طوال النهار تشكيل الحكومة وعقدة حقيبة العدل قيد البحث بانتظار جواب "القوات" اليوم على العرض الذي قدّمه الحريري لها | مصادر للـ"ام تي في": وزارة الاشغال حسمت لـ"المردة" ولكن هناك خلافٌ على هوية الوزير الذي سيتولاّها | مصادر "صوت لبنان (93.3)": توجه الرئيس الحريري الى بعبدا غير محدد بموعد انما سيحصل عند الانتهاء من المفاوضات التي وصفتها المصادر بالمتسارعة ذلك ان العقبات ستذلل جميعها | باسيل يلتقي الحريري في هذه الاثناء |

فيصل الصايغ: لن نسمح لاحد بأن يتدخل في ساحتنا

أخبار محليّة - السبت 11 آب 2018 - 10:52 -

أكد النائب فيصل الصايغ تمسك الحزب التقدمي الاشتراكي بالحصة الدرزية كاملة في الحكومة العتيدة معتبراً أن هناك عاملا داخليا يحول دون تشكيل الحكومة بالإضافة الى عوامل خارجية لا يمكن أن يتمّ فصلها عن الواقع اللبناني.
وفي حديث الى برنامج أقلام تحاور من "صوت لبنان" (93.3) قال الصايغ إننا لن نسمح لاحد بأن يتدخل في ساحتنا ولن نتدخل في ساحات الآخرين، مضيفاً: عندما يريدون أن يتشاوروا حول الوزير الدرزي الثالث فليسمحوا لنا إذاً أن نعطي رأينا بالوزراء الآخرين.

وجدد الصايغ التأكيد أن لا شيء في اتفاق الطائف حول حصّة لرئيس الجمهورية في الحكومة مشيرا إلى أن هذه المسألة تمّ الاتفاق عليها في الدوحة عندما تولّى رئيس وسطي مهام الرئاسة ولكن عندما يكون الرئيس من فريق معين فما هو مبرّر هذه الحصة؟

وفي حين أكد الصايغ أنّ الاشتراكي لم يكن يوما مع استبعاد الوزير طلال أرسلان من العمل السياسي، رأى أنّ المسألة الحكومية شأن آخر لا سيما بعد محاولة الالتفاف على الواقع التي شعر بها الحزب التقدمي بعد الانتخابات النيابية الأخيرة.

وإذ دعا الى الحوار والتعاون بين كل القوى السياسية والى الحفاظ على التوازنات واحترام نتائج الانتخابات النيابية اعتبر الصايغ أنّ كلام كتلة لبنان القوي عن سحب التكليف من الرئيس الحريري وتشكيل حكومة أكثرية لم يكن للمناورة لافتاً الى أنّ نائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي تحدث عن حكومة اكثرية تحت شعار احياء النظام الديمقراطي.