2019 | 10:49 آذار 19 الثلاثاء
سامي الجميّل بعد لقائه السفير البريطاني: لاستعادة السيادة كاملة وتحرير البلاد من أي وصاية | الرئيس عون استقبل النائب السابق الدكتور اسماعيل سكرية واجرى معه جولة افق تناولت الاوضاع المحلية والاقليمية | وزير الخارجية الروسي: قلقون بشأن الوضع في الجزائر | الخارجية الروسية: لافروف وظريف بحثا هاتفياً الوضع في فنزويلا | الرئيس عون استقبل النائب ميشال معوض واجرى معه جولة افق تناولت التطورات السياسية الراهنة | اخماد حريق بسيارتين في البداوي | إيران: غرق سفينة تجارية على متنها مئات الحاويات في بندرعباس | قوى الأمن: أعمال صيانة لتصليح "ريغار" امام سنتر وهاب - الشويفات ادت الى اقفال مسلك من الطريق وتحويل السير على المسلك الآخر بالاتجاهين لحين الانتهاء | روكز: ملف الفساد يجب أن يصل الى خواتيمه | رعد: على الحكومة استثمار المياه الجوفية الإقليمية واستخراج النفط والغاز لسد العجز | وحدة من الجيش السوري تحبط محاولة تسلل مجموعة إرهابية من محور بلدة #مورك باتجاه النقاط العسكرية في ريف حماة الشمالي | مندوبون أوروبيون وإيرانيون يعقدون اجتماعا حول اليمن في بروكسل |

قاسم هاشم: هناك من رفع شعارات مكافحة الفساد وهم اباؤه

أخبار محليّة - السبت 11 آب 2018 - 10:15 -

اعتبر النائب قاسم هاشم "ان التعقيدات التي نراها اليوم وحال الجمود التي رافقت عملية الانتخابات حتى الساعات القليلة الماضية فرضت حركة اللقاءات التي بدأ بها الرئيس المكلف سعد الحريري"، متمنيا "ان تحقق جدوى وتتألف الحكومة في اسرع وقت".

واكد لـ "لبنان الحر" ضمن برنامج "بين السطور" انه "حتى اللحظة العقد داخلية، وحتى لو كان هناك اي تأخير خارجي فنحن نستجره"، مشددا على "ان المعيار المطلوب هو ان يستخدم الرئيس المكلف صلاحياته من ضمن الاتفاق الذي تم بينه والمعنيين بتشكيل حكومة وحدة وطنية اذ لا يمكن تجاوز النتائج الذي افرزتها الانتخابات النيابية".

اضاف: "الله يستر ان تكون هذه المرحلة ذر رماد في العيون، ونحن مع الالتزام بالاعراف المتعلقة بخصوصية البلد والديموقراطية التوافقية".

وعن مكافحة الفساد، لفت الى "ان خريطة الطريق واضحة وتبدأ بالعودة الى القانون وتطبيقه"، مشيرا الى "ان هناك من رفعوا شعارات مكافحة الفساد وهم آباء الفساد وفضيحة الكهرباء اكبر مثال، فمن المعيب طرح موضوع الباخرة بهذا الشق الطائفي".

وسأل: "أين الهيئة الناظمة؟ أين مجلس ادارة الكهرباء؟".

واذ انتقد مؤتمر الوزراء الثلاثة، قال هاشم: "أكبر عيب قوننة حال الفوضى بدلا من البحث عن حل جذري للأزمة"، مشيرا الى "ان الحلول بحاجة الى ارادة وقرار بعيدا من الالتباسات والصفقات والمحسوبيات والتباينات".

ورأى هاشم "ان معركة رئاسة الجمهورية فتحت قبل أوانها، فمن اللحظة الاولى لانتخاب الرئيس ميشال عون بدأت معركة الرئاسة للانتخابات المقبلة نتيجة التطورات السياسية والواقع المستجد على الساحة المحلية والاقليمية والدولية، لا سيما وان هذه الولاية جاءت بعد صراع سياسي وتعطيل".