2018 | 00:20 كانون الأول 19 الأربعاء
مسؤول في الخارجية الأميركية: واشنطن لديها مخاوف كبيرة إزاء تنامي القوة السياسية لحزب الله داخل لبنان | تجمع وسط طرابلس تضامنا مع قضية الضحية الطفل وهبي | الإمارات: سيعقد اجتماع لاحق في أبوظبي لاستكمال عملية المصالحة الافغانية | الإمارات العربية المتحدة وبمشاركة من المملكة العربية السعودية تعلن عن عقد مؤتمر مصالحة أفغانية بين حركة طالبان والولايات المتحدة وأنه أثمر نتائج إيجابية | سماع دوي 4 انفجارات في الحديدة غرب اليمن | وزير خارجية تونس: مشاركة سوريا في القمة العربية يقررها الرؤساء العرب | مندوب قطر لدى منظمة التجارة: انتهاكات السعودية تمثل سابقة خطيرة تهدد النظام الدولي لحماية الملكية الفكرية | ارسلان للـ"أو تي في": أريد أن اعرف كيف مات أبو ذياب ومحمد عواد؟ وكفوا عن الضغط علي والا سأفتح كل الملفات وأفضح كل المعلومات التي أعرفها | البيت الأبيض: ترامب قال لأردوغان فقط إنه سينظر في احتمال ترحيل غولن | الحكومة الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لوقف جرائم إسرائيل | رئيس وزراء بلجيكا شارل ميشال أعلن استقالته | حسن خليل من معهد باسل فليحان: أصبحنا في الشوط الأخير من عملية التشكيل الحكومي ونأمل ان تكون خلال الأيام والساعات المقبلة |

متى تنتهي ظاهرة الصخور المتساقطة؟

متل ما هي - السبت 11 آب 2018 - 05:59 -

فوق الصخرة الكبيرة صخور صغيرة تتساقط على الطريق العام من صندوق الشاحنة الظاهرة في الصورة، واللافت أنّ سائق الشاحنة طبّق القانون ووضع الغطاء "الشادر" المخصّص لمنع تساقط الحجارة. ولكنّه فعلياً رماه فوق الصخور لكي يظهر للعيان من الخلف إلا أنّه لا يغطي صندوق الشاحنة بكامله، فضلاً عن أنّه ترك الأخير مفتوحاً ما سهّل تساقط الحجارة.

هذه الشاحنات تمرّ يومياً على طريق المطار محمّلة بصخور المقالع، وتُعرّض حياة المواطنين الآمنين لخطر الموت سحقاً تحت صخور ضخمة، فهل سنرى حلاً جذرياً لهذا الأمر أم سننتظر حالة موت للتحرّك؟