2019 | 13:09 آذار 26 الثلاثاء
تعميم لمدير عام الاحوال الشخصية عن عدم إدراج عبارة مولود غير شرعي في كافة بيانات الأحوال الشخصية | جريح نتيجة حادث صدم على الطريق البحرية #الذوق مقابل معمل الكهرباء و حركة المرور ناشطة في المحلة | كنعان: أكثر من 400 توظيف في المستشفيات جرى من دون موافقة وزير الصحة وما حصل مخالف للاصول والقانون | كنعان: البعض ينظر الى العمل الجدي الذي نقوم به للكسب الاعلامي وكل وزير يأتي الى اللجنة لا يعني انه متهم بل نستوضح ما لديه | الرئيس عون يلتقي الرئيس بوتين الساعة الثالثة بتوقيت بيروت | روحاني ينتقد ترامب لاعترافه بالجولان جزءاً من إسرائيل معتبراً أنّ ذلك يتعارض مع القانون الدولي | "الكرملين" يأسف لقرار واشنطن بشأن الجولان الذي سيكون له نتائج سلبية | الرئيس عون التقى رئيس شركة النفط الروسية "روس نفط" إيغور سيتشين وعرض معه عمل الشركة في اعادة تأهيل منشآت النفط في طرابلس | نتنياهو: زيارتي لواشنطن تاريخية حققت ما كنا نسعى إليه منذ 50 عاما | شهيب: ننتظر حكم القضاء في ملف معادلة الشهادات المزورة ونسعى إلى تأمين الآلية البديلة لتسهيل عمل المواطنين | الإمارات تأسف وتدين قرار الولايات المتحدة الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان | رئيس مجلس الدوما الروسي عبّر عن رغبته بالتعاون مع البرلمانيين اللبنانيين ووجه اليهم دعوة من خلال الرئيس عون للمشاركة في المؤتمر الدولي حول التنمية في ايلول المقبل |

اليونيسف ومؤسسة التعاون دشنتا أول ملعب للأطفال في مخيم برج البراجنة

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 10 آب 2018 - 13:46 -

دشنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) و"مؤسسة التعاون"- لبنان، ملعب عمر عبد الهادي في مخيم برج البراجنة، ليكون الملعب الأول من نوعه المجهز والمؤهل لاستقبال الأطفال واليافعين.
يقع الملعب، وفق بيان ل"مؤسسة التعاون"، ضمن روضة القسام التي تستوعب أكثر من 200 طفل وطفلة، ومكتبة سعيد خوري العامة (إحدى مكتبات مؤسسة التعاون العامة)، وسيكون مفتوحا أمام سكان المخيم عموما وأطفال رياض الأطفال المجاورة. وهو ينقسم الى جزأين، داخلي وخارجي، وقد تم ترميمه وتجهيزه بالكامل ليوفر بيئة ملائمة وآمنة لكل الأطفال للعب والتسلية في ظل محيط مكتظ يخلو من أي فسحة مماثلة مؤهلة ولا سيما للصغار.

تندرج عملية الترميم والتأهيل ضمن برنامج دعم التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة الذي تدعمه منظمة اليونيسف ومؤسسة التعاون- لبنان منذ عام 2016. ويتوجه هذا البرنامج للأطفال الفلسطينيين الذين تراوح أعمارهم بين ثلاث وست سنوات في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان، ومن ضمنهم أطفال فلسطينيون نازحون من سوريا وأطفال سوريون وأطفال من جنسيات أخرى، عبر توفيره التعليم ما قبل المدرسي وجعله في متناول أكبر عدد ممكن، وعبر تنفيذ أنشطة لا صفية إبداعية في المخيمات والتجمعات، وحملات توعية مجتمعية.

ويتميز برنامج دعم التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة بعمله على تمكين الطاقم التعليمي وتزويده المهارات التي تساعد على تطوير نوعية التعليم المقدمة من خلال دورات تدريب متخصصة. وبعمله أيضا على تأهيل عدد من رياض الأطفال وتجهيزها بكل ما يساعد الطفل على التعلم والنمو في بيئة صحية ومحفزة على التعلم. ولقد تم تأهيل 17 روضة أطفال خلال عام 2017. كما أطلق البرنامج بداية العام الجاري، وثيقة الحد الأدنى من معايير رياض الأطفال التي تشكل مرجعية يمكن الاستناد اليها لتطوير رياض الاطفال في المخيمات الفلسطينية واعتمادها معايير ومواصفات مطابقة لتلك المعتمدة عالميا.

يعمل البرنامج بالشراكة مع عشر جميعات أهلية تدير 28 روضة أطفال في المخيمات الفلسطينية، وهي: جمعية النجدة الإجتماعية، مؤسسة غسان كنفاني الثقافية، الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، جمعية إنعاش المخيم الفلسطيني، جمعية مساواة، جمعية السبيل، جمعية الأخوة للعمل الثقافي الإجتماعي، المؤسسة الوطنية للرعاية الإجتماعية والتأهيل المهني، جمعية توحيد شبيبة لبنان، وجست تشايلدهود.

يذكر أن التعليم ما قبل المدرسي غير مشمول بالتعليم الأساسي الذي توفره وكالة "الأونروا"، وهو يعتمد بالتالي على جهود الجمعيات والمؤسسات الأهلية التي تأخذ على عاتقها أمر توفيره بشكل مجاني أو شبه مجاني. ويقدر عدد الأطفال الفلسطينيين ما دون خمس سنوات في المخيمات في لبنان بنحو 25 ألف طفل.