2018 | 20:57 كانون الأول 16 الأحد
التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام البحصاص باتجاه مستشفى الهيكل | الشرطة اليابانية: 40 مصابا عل الأقل بانفجار في مطعم في شمال اليابان | علّوش للـ"ام تي في": نعم أنا مع "شرعنة" المقاومة أي أن تكون جيشا يتبع للقائد الأعلى للقوات المسلحة وجيشا غير مذهبي وعقيدته الوحيدة احترام الأرزة وشعار الوطن | هنية: مستعد للقاء الرئيس عباس في أي مكان لنتباحث حول ترتيب لقاء فلسطيني موسع والاتفاق على أجندات العمل الوطني للمرحلة القادمة | المتظاهرون في بروكسل يرفضون الحملة الأخيرة للحكومة البلجيكية ضد المهاجرين غير الشرعيين | حركة المرور كثيفة من خلدة باتجاه انفاق المطار | 4 جرحى نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام مجدليا وحركة المرور طبيعية في المحلة | باسيل: لبنان محمي بجيشه وبمقاومته، والأهم انّو محمي بتنوّعه وتعدّديته يللّي بيهزموا احاديّة وعنصريّة اسرائيل | أوغلو: إذا فاز الأسد في انتخابات ديمقراطية سنفكر في العمل معه | اسامة سعد من رياض الصلح: هناك عجز وفشل في ادارة ملفات الدولة والازمة السياسية هي ازمة النظام اللبناني وليست ازمة تشكيل حكومة | وزير الخارجية التركي: يمكنك أن تسمع بوضوح أن الفريق السعودي خطط مسبقا لقتل خاشقجي وعدد كبير من الدول الأوروبية تغض الطرف عن الجريمة | غوتيريش: كان لقطر دور حيوي جدا في اتفاقيات دارفور |

اليونيسف ومؤسسة التعاون دشنتا أول ملعب للأطفال في مخيم برج البراجنة

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 10 آب 2018 - 13:46 -

دشنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) و"مؤسسة التعاون"- لبنان، ملعب عمر عبد الهادي في مخيم برج البراجنة، ليكون الملعب الأول من نوعه المجهز والمؤهل لاستقبال الأطفال واليافعين.
يقع الملعب، وفق بيان ل"مؤسسة التعاون"، ضمن روضة القسام التي تستوعب أكثر من 200 طفل وطفلة، ومكتبة سعيد خوري العامة (إحدى مكتبات مؤسسة التعاون العامة)، وسيكون مفتوحا أمام سكان المخيم عموما وأطفال رياض الأطفال المجاورة. وهو ينقسم الى جزأين، داخلي وخارجي، وقد تم ترميمه وتجهيزه بالكامل ليوفر بيئة ملائمة وآمنة لكل الأطفال للعب والتسلية في ظل محيط مكتظ يخلو من أي فسحة مماثلة مؤهلة ولا سيما للصغار.

تندرج عملية الترميم والتأهيل ضمن برنامج دعم التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة الذي تدعمه منظمة اليونيسف ومؤسسة التعاون- لبنان منذ عام 2016. ويتوجه هذا البرنامج للأطفال الفلسطينيين الذين تراوح أعمارهم بين ثلاث وست سنوات في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان، ومن ضمنهم أطفال فلسطينيون نازحون من سوريا وأطفال سوريون وأطفال من جنسيات أخرى، عبر توفيره التعليم ما قبل المدرسي وجعله في متناول أكبر عدد ممكن، وعبر تنفيذ أنشطة لا صفية إبداعية في المخيمات والتجمعات، وحملات توعية مجتمعية.

ويتميز برنامج دعم التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة بعمله على تمكين الطاقم التعليمي وتزويده المهارات التي تساعد على تطوير نوعية التعليم المقدمة من خلال دورات تدريب متخصصة. وبعمله أيضا على تأهيل عدد من رياض الأطفال وتجهيزها بكل ما يساعد الطفل على التعلم والنمو في بيئة صحية ومحفزة على التعلم. ولقد تم تأهيل 17 روضة أطفال خلال عام 2017. كما أطلق البرنامج بداية العام الجاري، وثيقة الحد الأدنى من معايير رياض الأطفال التي تشكل مرجعية يمكن الاستناد اليها لتطوير رياض الاطفال في المخيمات الفلسطينية واعتمادها معايير ومواصفات مطابقة لتلك المعتمدة عالميا.

يعمل البرنامج بالشراكة مع عشر جميعات أهلية تدير 28 روضة أطفال في المخيمات الفلسطينية، وهي: جمعية النجدة الإجتماعية، مؤسسة غسان كنفاني الثقافية، الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، جمعية إنعاش المخيم الفلسطيني، جمعية مساواة، جمعية السبيل، جمعية الأخوة للعمل الثقافي الإجتماعي، المؤسسة الوطنية للرعاية الإجتماعية والتأهيل المهني، جمعية توحيد شبيبة لبنان، وجست تشايلدهود.

يذكر أن التعليم ما قبل المدرسي غير مشمول بالتعليم الأساسي الذي توفره وكالة "الأونروا"، وهو يعتمد بالتالي على جهود الجمعيات والمؤسسات الأهلية التي تأخذ على عاتقها أمر توفيره بشكل مجاني أو شبه مجاني. ويقدر عدد الأطفال الفلسطينيين ما دون خمس سنوات في المخيمات في لبنان بنحو 25 ألف طفل.