2018 | 03:11 تشرين الأول 17 الأربعاء
ليبانون فايلز: الثنائي الشيعي سمّى وزراءه للحكومة وهم عن حزب الله محمد فنيش وعصام شمص ومحمود قماطي وعن حركة أمل علي حسن خليل وحسن اللقيس وعلي رحال | ترامب: إذا تأكد أن العاهل السعودي أو ولي عهده يعلمان بما حدث لخاشقجي "فسيكون ذلك سيئا" | وزارة الأشغال: نتابع عملية فتح المجاري وتمت السيطرة على الوضع في اتوستراد المتن الشمالي | عقيص: العمل السياسي في لبنان يتسم بالتعطيل ان في إنتخابات الرئاسة او تشكيل الحكومة وحتى في العمل اليومي والخطاب السياسي أصبح يتسم بالخروج عن الأخلاقيات والأدبيات | "او تي في": لقاء الحريري وباسيل مستمر منذ اكثر من ساعة ونصف في بيت الوسط | التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة هوائية على طريق عام زغرتا اهدن مفرق كفرحاتا | مصادر تركية مطلعة لـ"الجزيرة": التسجيلات تظهر أن خاشقجي تعرض للضرب والحقن قبل قتله وتقطيع جثته | الحرس الثوري: مقتل المخطط للاعتداء في الاهواز بعمليات للحشد الشعبي في العراق | رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان استقال من منصبه | باسيل وصل في هذه الاثناء الى بيت الوسط للقاء الحريري | أوكرانيا تؤكد مقتل طيار أميركي على متن مقاتلة "سو 27" خلال تدريبات على أراضيها | "قوى الامن": يرجى التأكد من حسن عمل مساحات الزجاج لتمكينكم من رؤية واضحة أثناء القيادة في الطقس الممطر |

قمة جديدة بين الكوريتين... وبيونغ يانغ تدعو لتخفيف العقوبات

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 10 آب 2018 - 12:40 -

تخطط الكوريتان الشمالية والجنوبية لعقد محادثات رفيعة المستوى يوم الاثنين للتحضير لقمة ثالثة بين قادتها، بينما دعت بيونغيانغ الولايات المتحدة إلى الرد بالمثل على "إجراءات حسن النية" الخاصة بها عن طريق تخفيف العقوبات ووقف المطالب بنزع أسلحة كوريا الشمالية أولا.

وتأتي خطط قادة الكوريتين للاجتماع في الوقت الذي تحاول فيه واشنطن وبيونغيانغ متابعة تعهدات نزع السلاح النووي التي تم التوصل إليها في قمة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية في يونيو الماضي، بين الرئيس دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وفي أحدث علامة على الإحباط المتزايد بين واشنطن وبيونغيانغ، انتقدت كوريا الشمالية مسؤولين أميركيين بارزين لإصرارهم على أن تتخلى كوريا الشمالية عن أسلحتها النووية أولاً قبل تخفيف العقوبات.

وقالت كوريا الشمالية في بيان يوم الخميس إن "بعض المسؤولين رفيعي المستوى داخل الإدارة الأميركية" يقومون "بمحاولات يائسة لتكثيف العقوبات الدولية والضغط".

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الشمالية "نأمل أن تسهم تدابير حسن النية هذه في كسر الحاجز المرتفع لعدم الثقة" بين بيونغيانغ وواشنطن. "ومع ذلك، استجابت الولايات المتحدة لتوقعاتنا بالتحريض على العقوبات الدولية والضغط".

وأشار البيان إلى أن هؤلاء المسؤولين الأميركيين "يتناقضون مع نية الرئيس ترامب في دفع العلاقات بين كوريا الديمقراطية والولايات المتحدة قدما، والذي أعرب عن امتنانه لتدابير حسن النية التي اتخذناها لتنفيذ البيان المشترك بين كوريا الديمقراطية والولايات المتحدة".