2019 | 19:27 شباط 18 الإثنين
بو صعب لـ"الميادين": العلاقة الدبلوماسية مع دمشق قائمة ونحن على اتصال مع سوريا ولكل وزير الحرية بزيارتها | وزيرة الطاقة أصدرت تعميما طلبت فيه من كل الادارات العامة التابعة للوزارة بالتشدد في مراقبة الدوام وساعات ضبطه | نتنياهو: معظم الدول العربية لم تعد تنظر لإسرائيل باعتبارها عدواً بل حليف لا يمكن التخلي عنه في مواجهة الإرهاب | المتحدث باسم الداخلية الألمانية: من حق كل مقاتلي تنظيم الدولة الذين يحملون الجنسية الألمانية العودة | التحكم المروري: حادث تصادم بين سيارتين داخل نفق نهر الكلب باتجاه جونية والاضرار مادية وحركة المرور كثيفة في المحلة | الرياض وإسلام آباد تتفقان على أن الحوار هو السبيل الوحيد للسلام بين الهند وباكستان | بولندا تطالب باعتذار علني من قبل وزير الخارجية الإسرائيلي | محمد شقير لـ"اخبار اليوم": الوضع الاقتصادي الذي لا يمكن تخطيه بفترة وجيزة يحتاج الى خطوات متعددة ولا اقتصاد من دون الخليج شاء من شاء وأبى من أبى | فوتيل يبلغ قوات سوريا الديمقراطية أن بقاء القوات الأميركية غير مطروح | "الوكالة الوطنية": تأجيل محاكمة الأسير الى 30 أيلول | "العربية": القوات الاسرائيلية تعتقل عشرات الفلسطينيين في الحرم القدسي | المرصد السوري: تفجيرا إدلب خلفا 13 قتيلا على الأقل معظمهم مدنيون |

قمة جديدة بين الكوريتين... وبيونغ يانغ تدعو لتخفيف العقوبات

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 10 آب 2018 - 12:40 -

تخطط الكوريتان الشمالية والجنوبية لعقد محادثات رفيعة المستوى يوم الاثنين للتحضير لقمة ثالثة بين قادتها، بينما دعت بيونغيانغ الولايات المتحدة إلى الرد بالمثل على "إجراءات حسن النية" الخاصة بها عن طريق تخفيف العقوبات ووقف المطالب بنزع أسلحة كوريا الشمالية أولا.

وتأتي خطط قادة الكوريتين للاجتماع في الوقت الذي تحاول فيه واشنطن وبيونغيانغ متابعة تعهدات نزع السلاح النووي التي تم التوصل إليها في قمة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية في يونيو الماضي، بين الرئيس دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وفي أحدث علامة على الإحباط المتزايد بين واشنطن وبيونغيانغ، انتقدت كوريا الشمالية مسؤولين أميركيين بارزين لإصرارهم على أن تتخلى كوريا الشمالية عن أسلحتها النووية أولاً قبل تخفيف العقوبات.

وقالت كوريا الشمالية في بيان يوم الخميس إن "بعض المسؤولين رفيعي المستوى داخل الإدارة الأميركية" يقومون "بمحاولات يائسة لتكثيف العقوبات الدولية والضغط".

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الشمالية "نأمل أن تسهم تدابير حسن النية هذه في كسر الحاجز المرتفع لعدم الثقة" بين بيونغيانغ وواشنطن. "ومع ذلك، استجابت الولايات المتحدة لتوقعاتنا بالتحريض على العقوبات الدولية والضغط".

وأشار البيان إلى أن هؤلاء المسؤولين الأميركيين "يتناقضون مع نية الرئيس ترامب في دفع العلاقات بين كوريا الديمقراطية والولايات المتحدة قدما، والذي أعرب عن امتنانه لتدابير حسن النية التي اتخذناها لتنفيذ البيان المشترك بين كوريا الديمقراطية والولايات المتحدة".