2018 | 21:19 كانون الأول 13 الخميس
الخارجية الأميركية: رغم المخاوف من نشاط روسيا المزعزع للإستقرار فإن أميركا تسعى لتسهيل تبادل المعلومات لحماية شعبها ضد الهجمات الإرهابية | "الأناضول": الجيش التركي يدمر ملاجئ وأنفاق ومستودعات لـ"حزب العمال الكردستاني" في عملية جوية على مواقع المنظمة بمنطقة سنجار شمالي العراق | السيناتور الجمهوري بوب كوركر يقدم مشروع قرار لمجلس الشيوخ يحمل #ولي_العهد السعودي مسؤولية قتل خاشقجي | مستوطنون يتجمعون شرق رام الله ويطالبون بإعدام الرئيس محمود عباس | عدد من الديموقراطيين والجمهوريين يدعمون مشروع القرار الذي يدعو أيضا إلى حل سلمي للأزمة في اليمن | فرزلي للـ"أم تي في": لا أحد يريد كسر الرئيس الحريري إطلاقا وهذا الكلام مضر ولا يحقق المصلحة العليا للبلاد | معلومات الـ"ال بي سي": القضاء أقفل فروع الجامعات التي حصل فيها التزوير في الشهادات ووزارة التربية لم تحرك ساكنا حتى اللحظة | فرزلي للـ"أم تي في": هل المطلوب أن يقول السنة المستقلون أنهم ليسوا موجودين ولا يريدون أن يتمثلوا؟ | الاتحاد الأوروبي يجدد العقوبات الاقتصادية على روسيا | "ال بي سي": مراوحة في الاجواء غير المتفائلة والعقدة ما زالت عدم توزير سنة 8 آذار والتطور الوحيد في هذا الملف انتظار الرئيس عون عودة الحريري لجوجلة الافكار | مصادر مطلعة لـ"المنار": نقاشات الحريري- باسيل لحظت التواصل مع النواب السنّة الستة وإن لم يكن بموعد مباشر بين الحريري واللقاء التشاوري | مصادر مطلعة لـ"المنار": ما توصل اليه الحريري وباسيل هو بمثابة انطلاقة جديدة قد تعرف نتائجها خلال اليومين المقبلين فإما تبشّر بولادة حكومية قبل الميلاد أو تفشل كمساعي الاشهر الماضية |

تاتش تدخل في شراكة مع جمعية Fe-Male لتمكين النساء في المناطق الريفية

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 10 آب 2018 - 12:07 -

أعلنت تاتش، شركة الاتصالات والبيانات المتنقلة الأولى في لبنان، بإدارة مجموعة زين، عن إبرامها شراكة مع جمعية Fe-Male، أطلقت من خلالها مشروعاً مشتركاً لتمكين الفتيات والنساء في مناطق البقاع وعكاّر.

وتدخل هذه الشراكة ضمن برنامج تاتش للتنمية المستدامة Positive touch، وتقوم على توفير برنامج تدريبي محلي يمتد لفترة تسعة أشهر ويتضمن تطوير دورات بدوام جزئي تركّز على تعريف النساء بمواضيع متعلقة بتكنولوجيا المعلومات والإتصالات مثل محو الأمية الحاسوبية وإستخدام الهواتف الذكية ومنصات التواصل الإجتماعي. كما وسيتمّ تثقيف المشاركات حول الجرائم الإلكترونية وسبل التعامل معها وعرض قضايا متعلقة بهذه الجرائم. ويمتد البرنامج ليشمل جلسات توعية حول حقوق المرأة وبناء خطط عمل وريادة الأعمال والقيادة وفن التحدث أمام الجمهور وصنع القرار والقدرة على التعبير عن أنفسهن بثقة. وبالإستناد على تقييم الإحتياجات التي أجريت مع المجموعة المستهدفة، ستستفيد النساء من جلسات مكثّفة تهدف إلى تحسين مهاراتهن اللغوية لاسيما على صعيد اللغة الإنجليزية.

ونظراً إلى أن النساء في المناطق الريفية تعانين عموماً من عدم اضطلاعهن تماماً بحقوقهن، فسوف يتم تدريبهن على التفكير النقدي والريادة في مجتمعاتهن المحلية وتحسين مهاراتهن في التأثير في صنع القرار والتواصل. وسيركز المشروع على التنمية الشخصية كوسيلة لتعزيز دور المرأة في المجتمع.

وفي معرض تعليقه على هذه الشراكة، قال إمري غوركان، الرئيس التنفيذي لشركة تاتش: "إن شراكتنا مع جمعية Fe-Male هي مبادرة فريدة من نوعها وتلعب دوراً هاماً في تغيير مسار حياة النساء والفتيات الشابات على حد سواء لتتمكنّ من إتخاذ القرارات ورعاية حقوقهن بشكل أفضل. ومن خلال هذه الشراكة، نهدف إلى تطوير مساهمة النساء في مجتمعاتهن وسنواصل العمل بدون كلل في هذا المجال."

من جهتها قالت حياة مرشاد العضو المؤسس في جمعية Fe-Male: "منذ تأسيسها إلتزمت Fe-Male بالعمل مع النساء والفتيات للقضاء على الظلم من خلال تمكين عناصر قادرة على تحقيق التغيير وإدارة الحملات معاً ضد الأعراف والسياسات التمييزية. نقدّر كثيراً دعم شركة تاتش الذي سيتيح لنا نشر أعمالنا في المناطق الريفية النائية التي هي بأمسّ الحاجة لذلك. كما ونؤمن بأن المرأة الريفية في جميع أنحاء العالم تشكّل محفّزاً هاماً لتحقيق التنمية المستدامة إذا ما تم تمكينها في مختلف الأصعدة. إن الإستثمار في تعزيز دور المرأة في التنمية الإجتماعية والإنسانية وكذلك مشاركتها في جميع جوانب الحياة هو مفتاح النهوض بالمجتمعات وتطويرها."

إن نسبة جيدة من النساء اللواتي يعشن في المناطق النائية لا تزال تعاني من نقص في حقوقها الأساسية في التعليم، مما يؤدي إلى حرمانها من فرصة المشاركة الكاملة في المجتمع. تهدف شراكة تاتش مع Fe-male الى تشجيع النساء من خلال المساعدة في تحسين ظروفهن المعيشية، وتعزيز حس التفكير النقدي لديهن، وتمكينهن عبر إكتساب أسس متينة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.