2018 | 03:13 تشرين الأول 17 الأربعاء
ليبانون فايلز: الثنائي الشيعي سمّى وزراءه للحكومة وهم عن حزب الله محمد فنيش وعصام شمص ومحمود قماطي وعن حركة أمل علي حسن خليل وحسن اللقيس وعلي رحال | ترامب: إذا تأكد أن العاهل السعودي أو ولي عهده يعلمان بما حدث لخاشقجي "فسيكون ذلك سيئا" | وزارة الأشغال: نتابع عملية فتح المجاري وتمت السيطرة على الوضع في اتوستراد المتن الشمالي | عقيص: العمل السياسي في لبنان يتسم بالتعطيل ان في إنتخابات الرئاسة او تشكيل الحكومة وحتى في العمل اليومي والخطاب السياسي أصبح يتسم بالخروج عن الأخلاقيات والأدبيات | "او تي في": لقاء الحريري وباسيل مستمر منذ اكثر من ساعة ونصف في بيت الوسط | التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة هوائية على طريق عام زغرتا اهدن مفرق كفرحاتا | مصادر تركية مطلعة لـ"الجزيرة": التسجيلات تظهر أن خاشقجي تعرض للضرب والحقن قبل قتله وتقطيع جثته | الحرس الثوري: مقتل المخطط للاعتداء في الاهواز بعمليات للحشد الشعبي في العراق | رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان استقال من منصبه | باسيل وصل في هذه الاثناء الى بيت الوسط للقاء الحريري | أوكرانيا تؤكد مقتل طيار أميركي على متن مقاتلة "سو 27" خلال تدريبات على أراضيها | "قوى الامن": يرجى التأكد من حسن عمل مساحات الزجاج لتمكينكم من رؤية واضحة أثناء القيادة في الطقس الممطر |

تظاهرة في لندن احتجاجا على إساءة جونسون للمنقبات

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 10 آب 2018 - 12:02 -

نظم نشطاء مناهضون للعنصرية في العاصمة البريطانية لندن مظاهرة احتجاجية ضد وزير الخارجية السابق بوريس جونسون، بعد تصريحات أطلقها تتضمن عبارات كراهية بحق المنقبات.

ونظمت المظاهرة أمام مكتب ارتباط حزب المحافظين في منطقة أوكسبريدج غربي لندن، وحمل المشاركون لافتات كتب عليها عبارات: "ينبغي حظر بوريس جونسون وليس النقاب و "بوريس إسلاموفوبي".

وكان حزب المحافظين فتح تحقيقا مع جونسون على خلفية مقال له بشأن قرار الدانمارك حظر النقاب في البلاد، في حين من المتوقع أن يواجه تحقيقا قضائيا إذا ثبت خرقه لقواعد الحزب.

وكانت وسائل إعلام بريطانية قالت الخميس الماضي، إن لجنة مستقلة ستحقق مع جونسون، فيما أشارت هيئة الإذاعة البريطانية إلى أنه سيواجه تحقيقا بشأن انتهاكه "مدونة السلوك الخاصة بحزب المحافظين".

وكان جونسون شبه المنقبات بـ"لصوص البنوك" و"صناديق البريد"، وهو ما دفع العشرات إلى إرسال برقيات شكاوى لحزبه من أجل التحقيق معه.

وفي حال إدانة جونسون من قبل لجنة التحقيق في حزبه، فسيصار إلى تعليق عضويته أو طرده.

وتنص مدونة قواعد السلوك الخاصة بالحزب على أنه يجب على مسؤولي حزب المحافظين والممثلين المنتخبين، "أن يكونوا قدوة يحتذى بها لتشجيع وتعزيز الاحترام والتسامح"، وليس "استخدام موقفهم للتنمر أو الإساءة أو الإضرار أو التحرش أو التمييز غير القانوني ضد الآخرين".

ورغم موجة الاحتجاج على إساءته للمنقبات، التي جاءت من رأس الحكومة البريطانية تيريزا ماي ورئيس حزب المحافظين براندون لويس، رفض جونسون الاعتذار عن تصريحاته.