2018 | 16:40 آب 15 الأربعاء
سبوتنيك: إسرائيل تعتقل فلسطينيا يحمل الجنسية البلجيكية بدعوى صلته بحزب الله | أردوغان وميركل يتفقان على عقد لقاء يجمع وزير الخزانة والمالية التركي مع وزيري الاقتصاد والمالية الألمانيين | الوكالة الوطنية: اندلاع حريق على جانب المسلك الغربي للاوتوستراد في منطقة الهري الشمالية والمواطنون يناشدون فرق الدفاع المدني التوجه الى المكان لمحاصرة النيران | محكمة في اسطنبول تأمر بالإفراج عن مدير مكتب العفو الدولية | "الجديد": قطع طريق بلدة بوداي من ناحية شليفا بالإطارات المشتعلة على خلفية عمليات الدهم في البلدة وتلف حشيشة الكيف | الرئاسة التركية: نحن على وشك تحويل الأزمة الراهنة إلى فرصة يمكن الاستفادة منها وسنرد على واشنطن بالمثل مهما كانت الإجراءات | الناطق باسم الرئاسة التركية: إن لم تقم الولايات المتحدة باتمام صفقة طائرة اف 35 فإن تركيا ستتخذ الإجزاءات القانونية اللازمة | وزير الداخلية الايطالي: ارتفاع محصلة القتلى جراء انهيار جسر جنوى إلى 38 شخصًا | انخفاض سعر صرف العملة الأمريكية مقابل نظيرتها التركية دون مستوى الـ6 ليرات تركية بعد أن زادت أنقرة الرسوم الجمركية على بعض المنتجات الأمريكية | وسائل إعلام تركية: محكمة تركية ترفض طلب استئناف للإفراج عن القس الأميركي من الإقامة الجبرية | الراعي: انتقلوا من مصالحكم الخاصّة إلى المصلحة العامّة ومن الولاء لهذه أو تلك من البلدان إلى الولاء للبنان وحياده عندئذٍ تتألّف الحكومة سريعًا وتباشر بإجراء الإصلاحات | وسائل إعلام بريطانية: منفّذ هجوم البرلمان البريطاني يدعى صالح خاطر |

تظاهرة في لندن احتجاجا على إساءة جونسون للمنقبات

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 10 آب 2018 - 12:02 -

نظم نشطاء مناهضون للعنصرية في العاصمة البريطانية لندن مظاهرة احتجاجية ضد وزير الخارجية السابق بوريس جونسون، بعد تصريحات أطلقها تتضمن عبارات كراهية بحق المنقبات.

ونظمت المظاهرة أمام مكتب ارتباط حزب المحافظين في منطقة أوكسبريدج غربي لندن، وحمل المشاركون لافتات كتب عليها عبارات: "ينبغي حظر بوريس جونسون وليس النقاب و "بوريس إسلاموفوبي".

وكان حزب المحافظين فتح تحقيقا مع جونسون على خلفية مقال له بشأن قرار الدانمارك حظر النقاب في البلاد، في حين من المتوقع أن يواجه تحقيقا قضائيا إذا ثبت خرقه لقواعد الحزب.

وكانت وسائل إعلام بريطانية قالت الخميس الماضي، إن لجنة مستقلة ستحقق مع جونسون، فيما أشارت هيئة الإذاعة البريطانية إلى أنه سيواجه تحقيقا بشأن انتهاكه "مدونة السلوك الخاصة بحزب المحافظين".

وكان جونسون شبه المنقبات بـ"لصوص البنوك" و"صناديق البريد"، وهو ما دفع العشرات إلى إرسال برقيات شكاوى لحزبه من أجل التحقيق معه.

وفي حال إدانة جونسون من قبل لجنة التحقيق في حزبه، فسيصار إلى تعليق عضويته أو طرده.

وتنص مدونة قواعد السلوك الخاصة بالحزب على أنه يجب على مسؤولي حزب المحافظين والممثلين المنتخبين، "أن يكونوا قدوة يحتذى بها لتشجيع وتعزيز الاحترام والتسامح"، وليس "استخدام موقفهم للتنمر أو الإساءة أو الإضرار أو التحرش أو التمييز غير القانوني ضد الآخرين".

ورغم موجة الاحتجاج على إساءته للمنقبات، التي جاءت من رأس الحكومة البريطانية تيريزا ماي ورئيس حزب المحافظين براندون لويس، رفض جونسون الاعتذار عن تصريحاته.