2018 | 04:03 كانون الأول 12 الأربعاء
ارتفاع حصيلة هجوم ستراسبورغ إلى أربعة قتلى | سكاي نيوز: تبادل لإطلاق النار بين الشرطة الفرنسية ومنفذ هجوم ستراسبورغ | وزير الداخلية الفرنسي: منفذ هجوم ستراسبورغ معروف للسلطات بسوابق إجرامية | ارتفاع عدد ضحايا إطلاق نار مدينة ستراسبورغ إلى قتيلين و11 جريحاً | إغلاق مبنى البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ بعد حادثة إطلاق النار | تشكيل فريق لمتابعة تطورات حادث ستراسبورغ يضم وزيري الداخلية وشؤون الأمن | "سكاي نيوز": ماكرون ينهي اجتماعا مع أعضاء حزبه لمتابعة تطورات حادث إطلاق النار في ستراسبورغ | ارتفاع حصيلة ضحايا اطلاق النار في ستراسبورغ الى قتيل و6 جرحى وفرار مطلق النار | وسائل اعلام فرنسية: حادث اطلاق النار وقع بالقرب من سوق الميلاد في ستراسبورغ الذي يجتذب ملايين السياح كل عام | بلدية ستراسبورغ الفرنسية تطالب سكان المدينة بالبقاء في بيوتهم | إدارة الإطفاء الفرنسية: مقتل شخص وإصابة ثلاثة في إطلاق النار في ستراسبورغ | الشرطة الفرنسية: جرحى في إطلاق نار وسط مدينة ستراسبورغ |

روسيا: الدفعة الثانية من العقوبات الاميركية إعلان حرب إقتصادية

أخبار اقتصادية ومالية - الجمعة 10 آب 2018 - 11:21 -

حذر رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف اليوم من ان روسيا ستعتبر فرض دفعة ثانية محتملة من العقوبات الاميركية عليها إعلان حرب إقتصادية وسترد عليها بكل الوسائل المتاحة.

وأعلنت الولايات المتحدة امس عن عقوبات اقتصادية جديدة تستهدف روسيا في قضية تسميم عميل مزدوج سابق روسي بغاز الاعصاب نوفيتشوك في بريطانيا، وتحدثت عن احتمال فرض دفعة ثانية من العقوبات المشددة في المستقبل.

وقال مدفيديف كما نقلت عنه "وكالة انترفاكس": "إذا تلت ذلك أمور مثل حظر أنشطة هذا المصرف أو ذاك او استخدام هذه العملة أو تلك، فيجب تسمية الامور بوضوح: إنه اعلان حرب إقتصادية. بالتالي يجب ان نرد بالتأكيد على هذه الحرب، عبر وسائل إقتصادية وسياسية واذا لزم الامر عبر وسائل أخرى ، وعلى أصدقائنا الاميركيين أن يفهموا ذلك".

وكان الكرملين ندد امس باعلان الدفعة الاولى من العقوبات الاميركية التي ستشمل صادرات بعض المنتجات التكنولوجية معتبرا أنها "غير مقبولة وغير شرعية"، واعدا بالرد.

والدفعة الثانية التي وصفت بأنها "مشددة" من قبل مسؤول أميركي يمكن ان تصل الى حد منع شركات طيران روسية من استخدام المطارات الاميركية او حتى تعليق العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.