2019 | 19:02 تموز 21 الأحد
عناصر من الدفاع المدني تنقذ جريح من داخل سيارته جراء حادث سير وقع على طريق برالياس رياق كما واسفر الحادث عن سقوط جريحين اخرين | ظريف لـلـ"سي ان ان": سنبيع النفط ولن نفصح عن كيف ولمن سنقوم ببيعه لأنها أسرار دولة حتى لا تمنعنا واشنطن | جهاز الطوارئ والاغاثة: تعرّضت سيارة لحادث إنقلاب في أحد البساتين في بلدة بخعون في الضنية ممّا أدّى إلى إصابة امرأة برضوض عديدة | التحكم المروري: تصادم بين 5 سيارات على طريق عام ضهر البيدر مفرق فالوغا والاضرار مادية وحركة المرور كثيفة في المحلة | الشركة المشغلة للناقلة البريطانية المحتجزة تعلن تقديم طلب رسمي للسلطات الإيرانية لزيارة طاقم الناقلة | ظريف: موضوع الصواريخ البالستية ليس مطروحاُ للنقاش لأنها مسألة أمن قومي إيراني ولا نستطيع تجاهل بيع أميركا السلاح للسعودية | مجهولان أحرقوا نفايات عند مدخل بلدة سير الضنية متسببين بتصاعد الدخان الأسود وانبعاث روائح كريهة ثم أخمد الحريق | السفير البريطاني في القاهرة: قرار تعليق الرحلات الجوية للخطوط الجوية البريطانية لا يتعلق بالتدابير الأمنية للمطارات المصرية | غرفة الشحن البريطانية: مخطط سير الناقلة يظهر استيلاء إيران عليها في مياه سلطنة عمان | الخارجية البريطانية: ندرس كل الخيارات للرد على طهران على خلفية احتجازها ناقلة النفط التي كانت في مياه سلطنة عمان الإقليمية | قائد القوى الجوية في الحرس الثوري: حديث أميركا عن إسقاط طائرة إيرانية مسيرة كذب | التحكم المروري: جريحان نتيجة تصادم بين فان وسيارة على اوتوستراد السعديات باتجاه الدامور وحركة المرور كثيفة في المحلة |

"هلسنكي" تخربط الحسابات الحكوميّة

خاص - الخميس 09 آب 2018 - 06:03 - أنطوان غطاس صعب

تفرملت عجلة تشكيل الحكومة بعد تنامي وتيرة التصعيد السياسي الداخلي وارتفاع منسوب الاحتقان بين معظم المكوّنات السياسيّة وتصدّع "اتّفاق معراب" مجدّدًا وكذلك تفاقم الصراع الدرزي- الدرزي لاسيّما على خط خلدة-المختارة، وصولاً إلى ما يجري إقليميًا وعلى وجه الخصوص في سوريا. كل هذه الأمور ربطًا بما بعد قمّة هلسنكي كان لها الأثر السلبي على مسار التأليف حيث باتت القوى السياسيّة كافة على معرفة وثيقة أنّه، وخصوصاً في هذه الظروف، ليس في الأفق أي حكومة أقلّه خلال الشهر الحالي باعتبار أنّ العقد مكانها، ناهيك عن أنّ سفر بعض المرجعيّات السياسية والحزبيّة إلى الخارج دليل واضح على أنه ليس من معطيات تؤدي إلى تشكيل حكومة في وقت قريب. وهذا ما دفعهم إلى السفر بعد صعوبة حلّ العقد الموجودة على المستوى الداخلي فضلاً عن بروز المعطيات الإقليمية التي لها أيضًا الأثر الأساس على مسار التشكيل في ظلّ اصطفافات بعض الأفرقاء السياسيّين مع هذا المحور وذاك.

من هذا المنطلق تُبدي مصادر سياسيّة مواكبة للتأليف قلقها من استحالة تأليف حكومة تتابع المؤتمرات الاقتصادية للدول المانحة التي حصلت منذ شهرين ولاسيّما مؤتمر "سيدر"، خصوصاً وأنّ المانحين لن ينفّذوا التزاماتهم أو يطبّقوا المقرّرات التي وافقوا عليها أكان في "سيدر" أم في سواه، إلا في حال وجود حكومة مركزيّة تتابع عبر الوزارات المختصّة كلّ ما تم الإلتزام به. وتشير إلى أنّ الصعوبة الراهنة بدأت تتبدّى من خلال الصورة الإقليميّة الضبابيّة والتي لها الأثر السلبي في تشكيل الحكومة نظرًا إلى التدخّلات من هذا الطرف الإقليمي وذاك مع قوى سياسيّة داخليّة لها تحالفات عقائديّة وسياسيّة مع هذه الدول ولاسيّما بعد التوافق الأميركي- الروسي في سوريا إثر مؤتمر "هلسنكي" ما أعاد خلط أوراق في المنطقة وارتدادات هذه التطوّرات على الداخل اللبناني ما يعني أنّ الأمور ما زالت في المربّع الأوّل وليس هناك من حلحلة في المدى القريب، وكل ذلك يُنذِر بصعوبة التشكيل من دون إغفال العقوبات الأميركية على إيران وهذه المسائل تصبّ في خانة عرقلة تشكيل الحكومة معطوفة على العقد الداخلية التي بدورها ما زالت تراوح مكانها.
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني