2018 | 21:17 كانون الأول 13 الخميس
الخارجية الأميركية: رغم المخاوف من نشاط روسيا المزعزع للإستقرار فإن أميركا تسعى لتسهيل تبادل المعلومات لحماية شعبها ضد الهجمات الإرهابية | "الأناضول": الجيش التركي يدمر ملاجئ وأنفاق ومستودعات لـ"حزب العمال الكردستاني" في عملية جوية على مواقع المنظمة بمنطقة سنجار شمالي العراق | السيناتور الجمهوري بوب كوركر يقدم مشروع قرار لمجلس الشيوخ يحمل #ولي_العهد السعودي مسؤولية قتل خاشقجي | مستوطنون يتجمعون شرق رام الله ويطالبون بإعدام الرئيس محمود عباس | عدد من الديموقراطيين والجمهوريين يدعمون مشروع القرار الذي يدعو أيضا إلى حل سلمي للأزمة في اليمن | فرزلي للـ"أم تي في": لا أحد يريد كسر الرئيس الحريري إطلاقا وهذا الكلام مضر ولا يحقق المصلحة العليا للبلاد | معلومات الـ"ال بي سي": القضاء أقفل فروع الجامعات التي حصل فيها التزوير في الشهادات ووزارة التربية لم تحرك ساكنا حتى اللحظة | فرزلي للـ"أم تي في": هل المطلوب أن يقول السنة المستقلون أنهم ليسوا موجودين ولا يريدون أن يتمثلوا؟ | الاتحاد الأوروبي يجدد العقوبات الاقتصادية على روسيا | "ال بي سي": مراوحة في الاجواء غير المتفائلة والعقدة ما زالت عدم توزير سنة 8 آذار والتطور الوحيد في هذا الملف انتظار الرئيس عون عودة الحريري لجوجلة الافكار | مصادر مطلعة لـ"المنار": نقاشات الحريري- باسيل لحظت التواصل مع النواب السنّة الستة وإن لم يكن بموعد مباشر بين الحريري واللقاء التشاوري | مصادر مطلعة لـ"المنار": ما توصل اليه الحريري وباسيل هو بمثابة انطلاقة جديدة قد تعرف نتائجها خلال اليومين المقبلين فإما تبشّر بولادة حكومية قبل الميلاد أو تفشل كمساعي الاشهر الماضية |

العبسي احتفل بعيد التجلي في دير المخلص في جون

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 07 آب 2018 - 10:10 -

 احتفل بطريرك انطاكيا وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك يوسف العبسي بعيد التجلي في دير المخلص في جون.

ترأس الذبيحة الالهية الاب العام للرهبنة الباسيلية المخلصية الارشمندريت انطوان ديب في حضور السفير البابوي في لبنان جوزيف سبيتيري، النائب سليم خوري، راعي ابرشية صيدا ودير القمر للروم الملكيين الكاثوليك المطران ايلي بشاره حداد وراعي ابرشية الفرزل وزحلة المطران عصام درويش، المطرانين مارون عمار وشكر الله الحاج وحشد من الكهنة والمؤمنين.

وألقى العبسي كلمة شرح فيها معاني عيد التجلي الإلهي قال فيها: "التجلي الذي نحتفل به اليوم ليس حدثا دارسا غابرا، انما هو حدث يبقى فاعلا عبر الزمان والمكان نظير جميع الاحداث التي اجراها يسوع. كما أن الله تعالى تجلى في يسوع المسيح، كذلك يتجلى فينا نحن جسد يسوع المسيح. اليوم تضيء سماء هذا الدير بالانوار وتعبق بالترانيم. اليوم يتجلى اهل هذا الدير وتضيء قلوبهم وتنير وجوههم. اليوم صعدنا كلنا الى هذه الاكمة النيرة، الى جبل التجلي هذا، كما صعد الرسل مع السيد المسيح، وصلينا وشاهدنا مجده، وحال لساننا كحال لسان بطرس: "حسن لنا يارب ان نبقى ههنا". فأشكر الله تعالى عليكم لانكم حراس التجلي وابناء التجلي وحاملو مشعل ورسالة التجلي.اهنئكم جميعا بالعيد والى سنين عديدة".

ثم تناول مع الجميع عشاء محبة.