2018 | 02:50 أيلول 23 الأحد
إيران تستدعي سفراء هولندا والدنمارك وبريطانيا بشأن هجوم على عرض عسكري وتتهمهم بإيواء جماعات معارضة إيرانية | قراصنة يخطفون 12 شخصا من طاقم سفينة سويسرية في نيجيريا | رياض سلامة للـ"ال بي سي": ان كل ما يقال عن استقالتي لا يتعدى الشائعات التي تهدف الى زعزعة الوضع النقدي الجيد واستقالتي غير واردة على الاطلاق | الحريري: لم يبق امام المتحاملين على وطننا الا بث الشائعات الكاذبة حول صحة رياض سلامة والتقيه دائما واكلمه يوميا واتصلت به للتو وصحته "حديد" والحمد لله | ياسين جابر في تسجيل صوتي منسوب له: العهد سيدمر لبنان وعشية جلسة الإثنين يضغط الرئيس عون ووزير الطاقة لينالا 500 مليون دولار ليؤمنا الكهرباء لعدد من الساعات | قوات الدفاع الجوي السعودي: اعتراض صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون باتجاه مدينة جازان جنوبي السعودي | هادي أبو الحسن: فليترفع الجميع عن الصغائر ولننقذ بلدنا من السقوط لان الناس مسؤوليتنا جميعا | حزب الله دان هجوم الأهواز: عمل إرهابي تقف وراءه أياد شيطانية خبيثة ورد على الانتصارات الكبرى لمحور المقاومة | انفجار سيارتين ملغومتين في العاصمة الصومالية وإصابة شخصين | مصادر الـ"او تي في": كلمة لبنان في الامم المتحدة ستتمحور حول الوضع الاقتصادي والخطة الاقتصادية والتحضيرات الجارية لتنفيذها ومسألة النزوح السوري والفلسطيني | وزارة الخارجية والمغتربين تدين الهجوم الذي استهدف عرضاً عسكرياً في مدينة الأهواز الايرانية وتؤكد تضامنها مع الحكومة والشعب الايرانيين كما تعزي عائلات الضحايا | مصادر التكليف للـ"ام تي في": الحريري سيكثف مشاوارته وسيقدم طرحا لحل العقدتين الدرزية والمسيحية |

ممنوع ترجمة نتائج الإنتخابات في الحكومة!

خاص - الخميس 02 آب 2018 - 05:54 - ليبانون فايلز

في كل مرّة يحصل تقدم ما في ملف الحكومة نعود فجأة إلى نقطة الصفر، والسبب الرئيس هو عدم تحديد معيار يتم تشكيل الحكومة على أساسه، وهذا الأمر يصر عليه رئيس "التيّار الوطني الحر" جبران باسيل يومياً في أحاديثه، لأنّه عَلِمَ أنّ هناك دولة منعت ترجمة نتائج الانتخابات النيابيّة في مجلس الوزراء. يضاف إلى ذلك أنّ رئيس الجمهوريّة العماد ميشال عون رسم خطاً أحمر في كلمته أمس خلال تخريج الضباط يقوم على أنّ المعيار هو نتائج الانتخابات النيابيّة.

مصادر مطلعة تؤكد أنّ الرئيس المكلّف سعد الحريري واقع بين خياري إرضاء رئيس الجمهورية من جهة، وإرضاء "القوات اللبنانية" و"الحزب التقدّمي الاشتراكي" اللذين يستندان في مطالبهما على سندٍ سعودي قوي، من جهة أخرى. فقد أبلغ السعوديون الحريري أنّه هو الرئيس المكلّف وأنّه هو من يضع الشروط من دون إملاءات من أحد.
ووفق المصادر المطلعة فإنّ تشكيل الحكومة يزداد تعقيداً، والرئيس عون يستغل صلاحيّته بالتوقيع على التشكيلة لنيل ما يريده لكي يسيّر عجلة العهد، لأنّ حصول النائب السابق وليد جنبلاط على 3 وزراء دروز حصراً سيُعرقل عمل الحكومة تحت مسمّى "الميثاقيّة"، ولذلك قرّر عون التنازل عن نائب رئيس مجلس الوزراء لـ"القوّات" ولكنّه ليس مستعداً للتنازل عن مقعد درزي في الحكومة.
وتقول المصادر إنّ كل يوم تأخير عن تشكيل الحكومة يراكم ملفّات اقتصادية على لبنان الذي لم يفِ بالتزاماته تجاه مؤتمر "سيدر"، كما أنّ الثقة الدولية بالبلد تتراجع، مشدّدة على أنّ التأخير قد يطول إلى منتصف شهر أيلول لأنّ البعض بدأ يراهن على المتغيّرات الإقليميّة.