2019 | 07:55 تموز 19 الجمعة
العميد المتقاعد جورج نادر لـ"صوت لبنان(100.5)": سنتجمع أمام المجلس ولن أفصح عن خطواتنا نحن اصبحنا كتوما لا يمكننا تصديق ما يعيدوننا به | "البناء": تحرك العسكريين المتقاعدين أمس كان بروفا وتمهيداً للتحرك الكبير والحاسم اليوم الذي قد يدفع المتظاهرين للدخول الى ساحة النجمة | مسؤولون افغان: مقتل 2 وجرح 10 بتفجير قرب جامعة العاصمة كابل | مصادر "فتح" لـ"الجمهورية": فتح تواصلت مع الاجهزة الامنية اللبنانية للتأكيد أنّها ليست الجهة الداعية الى الاعتصام امام جامع الامام علي في محلة الطريق الجديدة اليوم | ادغار طرابلسي لـ"الجمهورية": الحريري وحسن خليل قدما دفعاً ايجابياً ودعماً كبيراً لرؤية الحكومة الاقتصادية ومشاريع سيدر وللموازنة المقترحة | قاطيشا لـ"الجمهورية": من الضروري بعد أن تضع الدولة يدها على أموالها أن تشرك القطاع العام بالخاص لأنّها أثبتت فشلها في ادارة أموالها كذلك أثبتت عجزها | مصدر في وزارة العمل لـ"الشرق الاوسط": إصرارنا على تطبيق القانون لا يشكّل انتقاصاً من حق اللاجئ الفلسطيني | مصادر لـ"الحياة": استبعاد إمكان انعقاد جلسة لمجلس الوزراء الأسبوع المقبل كما كان وعد رئيس الحكومة سعد الحريري أول من أمس | مصادر مطلعة على أجواء حزب الله لـ"الشرق الاوسط": الحزب هو الذي طلب من الموسوي الاستقالة علما بأنه بقي في موقعه الحزبي | مصادر مطلعة لـ"اللواء": موضوع اللجوء الى التصويت في اعتماد إحالة الحادثة الى المجلس العدلي في مجلس الوزراء المقبل هو موضوع لم يحسم بعد | بولتون: لا يجب السماح لإيران بتخصيب اليورانيوم وسنستمر في الضغط عليها حتى تتخلى عن طموحاتها النووية وأنشطتها الخبيثة | جريح نتيجة تصادم بين مركبتين على طريق عام ضهر البيدر باتجاه بيروت |

ممنوع ترجمة نتائج الإنتخابات في الحكومة!

خاص - الخميس 02 آب 2018 - 05:54 - ليبانون فايلز

في كل مرّة يحصل تقدم ما في ملف الحكومة نعود فجأة إلى نقطة الصفر، والسبب الرئيس هو عدم تحديد معيار يتم تشكيل الحكومة على أساسه، وهذا الأمر يصر عليه رئيس "التيّار الوطني الحر" جبران باسيل يومياً في أحاديثه، لأنّه عَلِمَ أنّ هناك دولة منعت ترجمة نتائج الانتخابات النيابيّة في مجلس الوزراء. يضاف إلى ذلك أنّ رئيس الجمهوريّة العماد ميشال عون رسم خطاً أحمر في كلمته أمس خلال تخريج الضباط يقوم على أنّ المعيار هو نتائج الانتخابات النيابيّة.

مصادر مطلعة تؤكد أنّ الرئيس المكلّف سعد الحريري واقع بين خياري إرضاء رئيس الجمهورية من جهة، وإرضاء "القوات اللبنانية" و"الحزب التقدّمي الاشتراكي" اللذين يستندان في مطالبهما على سندٍ سعودي قوي، من جهة أخرى. فقد أبلغ السعوديون الحريري أنّه هو الرئيس المكلّف وأنّه هو من يضع الشروط من دون إملاءات من أحد.
ووفق المصادر المطلعة فإنّ تشكيل الحكومة يزداد تعقيداً، والرئيس عون يستغل صلاحيّته بالتوقيع على التشكيلة لنيل ما يريده لكي يسيّر عجلة العهد، لأنّ حصول النائب السابق وليد جنبلاط على 3 وزراء دروز حصراً سيُعرقل عمل الحكومة تحت مسمّى "الميثاقيّة"، ولذلك قرّر عون التنازل عن نائب رئيس مجلس الوزراء لـ"القوّات" ولكنّه ليس مستعداً للتنازل عن مقعد درزي في الحكومة.
وتقول المصادر إنّ كل يوم تأخير عن تشكيل الحكومة يراكم ملفّات اقتصادية على لبنان الذي لم يفِ بالتزاماته تجاه مؤتمر "سيدر"، كما أنّ الثقة الدولية بالبلد تتراجع، مشدّدة على أنّ التأخير قد يطول إلى منتصف شهر أيلول لأنّ البعض بدأ يراهن على المتغيّرات الإقليميّة.


 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني