2019 | 19:05 كانون الثاني 21 الإثنين
حاصباني ردا على كتاب جريصاتي: الامور الفاقعة حين يهدر وزير وقت القضاء بإخبار يرتكز على أرقام مغلوطة | "الميادين": مخابرات الجيش اللبناني تعتقل مشتبهاً فيه بالتعامل مع إسرائيل في مدينة صيدا جنوب البلاد | مريض بحاجة غدا لدم فئة A+ وبلاكيت دم فئة A+ للتبرع الرجاء الاتصال على الرقم 03777729 | أكرم شهيب: أن يدعى رجل دين للقمة لأهداف سياسية مبيتة تستهدف طائفة أمر غريب وغير مقبول | طهران: أكثر من 12 ألف طالب إيراني يدرسون في الولايات المتحدة | الخارجية الفرنسية تستدعي سفيرة إيطاليا احتجاجاً على تصريحات نائب رئيس الوزراء الإيطالي لويجي دي مايو | روسيا تهدّد الإتحاد الأوروبي بالرّد بعد فرض عقوبات جديدة عليها على خلفية قضية "سكريبال" | رئيس حزب العمال البريطاني جيرمي كوربين: خطة الخروج من الاتحاد الأوروبي لا يمكن الموافقة عليها بالبرلمان | تيريزا ماي: لا اعتقد أن هناك أغلبية كافية في البرلمان للموافقة على إجراء استفتاء ثان للخروج من الاتحاد الأوروبي | نقل عناصر من الدفاع المدني جريحاً الى مستشفى المقاصد أصيب جراء تعرضه لحادث صدم وقع في راس النبع-بيروت | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة على الاوزاعي باتجاه الكوستا برافا | الخارجية السورية: الهجوم الإسرائيلي يأتي في إطار المحاولات المستمرة لإطالة أمد الحرب الإرهابية في سوريا |

المواد الغذائيّة التي نأكلها تسمّمنا لسبب تافه...

متل ما هي - الثلاثاء 31 تموز 2018 - 06:09 -

إلتقطت هذه الصورة على أوتوستراد جونية لسيّارة تنقل المواد الغذائية على سطحها من معلبات ومشروبات تُباع في الدكاكين، وهي معرّضة لأشّعة الشمس الحارقة وباتت ساخنة ومضرّة وغير صالحة. فمواد كهذه يجب نقلها بشاحنات مقفلة ومبرّدة كي لا تتعرّض لدرجات حرارة مختلفة تؤدي إلى فسادها وتسمّم المواطنين عند تناولها.

فعلاً باتت السلامة الغذائيّة أمراً لا قيمة له في لبنان، وفي المستشفيات يقبع مئات الأشخاص الذين يتعرّضون لأنواع مختلفة من التسمّم الغذائي بسبب سوء نقل المواد الغذائيّة التي يستهلكها الكبار والصغار وبالإمكان تجنّب أضرارها بإجراء بسيط جداً هو النقل بطريقة سليمة.