2019 | 13:15 شباط 22 الجمعة
قوات سوريا الديمقراطية: سيتم إجلاء آلاف المدنيين من الباغوز آخر معاقل داعش في شرق سوريا اليوم | "العربية": مدنيون خارجون من الباغوز أكدوا أن داعش ما زال يحتجز مدنيين كدروع | غوايدو يوقع مرسوما "رئاسيا" يجيز فيه دخول المساعدة الإنسانية لفنزويلا | الرئيس عون وقّع مرسوم دعوة مجلس النواب الى عقد استثنائي يبدأ في 22 شباط وينتهي في 18 اذار ضمناً | المصلون يفتحون باب الرحمة في المسجد الأقصى المغلق منذ عام 2003 | الجيش الباكستاني: مستعدّون للدفاع في مواجهة أي هجوم من الهند ونحذر من رد شامل | عماد واكيم عبر "تويتر": عودة النازحين الى سوريا مطلب اساسي للقوات ولكن التطبيع مع النظام أمر مختلف لن نقبل به كفاكم غشاً | زلزال بقوة 7.7 درجة يضرب الإكوادور | بو عاصي لـ"اخبار اليوم": ادعاء بعضهم بأننا رفضنا التطبيع مع النظام السوري هو رفض لعودة النازحين غش وتضليل | وكالة عالمية: خروج 30 شاحنة تحمل نساء وأطفال ورجال من الباغوز آخر معاقل "داعش" شرق سوريا | صالحي: إيران يمكنها استئناف نشاطها النووي بمستوى أعلى | البطريرك الراعي من بعبدا: موقف رئيس الجمهورية في جلسة مجلس الوزراء بالأمس هو موقف مشرّف والرئيس هو حامي الدستور والشعب |

بالصور: دبابات وناقلات جند تحت بحر صيدا أمرٌ يحصل لأول مرة

خاص - الخميس 26 تموز 2018 - 11:03 - كارل قربان

الـ"زيرة"، على حدّ تعبير أهالي منظقة صيدا هي جزيرة صخرية صغيرة مقابل مدينة صيدا في جنوب لبنان، تمتاز بنظافة مياهها، فجعل الصيادنة منها ملاذهم للسباحة والنزهة والغطس بعيدا عن تلوث الشاطئ، وتمثل لفقراء المدينة منتجعاً عموميا مجانيا مثاليا للترفيه. فبعد أن ابتليت صيدا حتى الامس القريب بجبل نفايات ضخم ربض على شاطئها لأكثر من اربعين عاما، لا تكلّف الرحلة إلى "الزيرة" اليها اكثر من ثلاثة الاف ليرة على متن الفلايك (مراكب الصيد الصغيرة) والتي يسمونها "تاكسي الزيرة". 

الفكرة جاءت من نقيب الغواصين النقيب محمد السارجي حيث كانت تمثل حلما للنقيب والنقابة الغواصين الا ان جمعية اصدقاء زيرة وشاطىء صيدا حولت حلم النقيب الى حقيقة وبالبحر صار في حديقة. تبنت الجمعية الفكرة وعملت على تطبيقها وتسويقها حيث لاقت ترحيبا من رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي ومن السيدة بهية الحريري ودولة الرئيس فؤاد السنيورة ، حيث تم عرض المشروع على قائد الجيش العماد جوزيف عون الذي بدوره سارع بتقديم ناقلات جند من طراز BTMX ودبابات من نوع AM13 الى الجمعية، بسرعة غير متوقعة وبتشجيع ترك الأثر الكبير علينا بالإصرار على إقامة هذه الحديقة ، بعدها تم انجاز التراخيص الرسمية والقانونية.

وموافقة وزارة النقل والاشغال العامة.

لا شك أن إنشاء الحدائق تحت الماء هي سياسة بيئية عالمية متبعة منذ عشرات السنين بهدف تحسين وضع البيئة البحرية وزيادة الثروة السمكية وكذلك لتشجيع السياحة البحرية بشكل عام ورياضة الغوص بشكل خاص". كما ان صيادي الاسماك اللبنانيين دأبوا على رمي هياكل السيارات في قعر البحر "لجذب الاسماك وإغرائها بوضع بيوضها فيها واتخاذها اعشاشا لصغارها نظرا لعشق الاسماك للقطع الحديدية والمواد التي تعلق وتتكون على حوافها والتغذّي على فتاتها".

نقيب الغواصين محمد السارجي لا يُخفي حماسته لإقامة الحديقة المائية ويؤكد انه "سيكون للحدائق فؤائد جمة كون المنطقة فقيرة بالثروة السمكية بسبب ضيق مساحة البحر الصيداوي إذ أن معظمه تغطيه الرمال بينما تفضّل الاسماك وضع بيوضها في المناطق الصخرية او الصلبة". كما ويراهن السارجي على استقطاب افواج كثيرة من محترفي وهواة الغطس حول العالم للتتمتع بمشاهد الطبيعة البحرية تحت الماء. وهذه الحديقة ستكون الأكبر على حوض البحر المتوسط.

وكشف عضو بلديّة صيدا كامل كزبر أنّ البدء بتنفيذ الحديقة تأجل بسبب الأمواج العاليّة وتداركاً لسلامة المواطنين، على أن يستكمل المشروع البيئي في وقتٍ تكون فيه الأمواج هادئة.