2018 | 04:19 أيلول 21 الجمعة
الخارجية الأميركية: سنحمل النظام الإيراني المسؤولية عن أي هجمات على منشآتنا في العراق | وصول رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الى دارة النائب زياد حواط الذي يقيم عشاء على شرف شخصيات سياسية ورسمية | الخارجية الأميركية: على السلطة الفلسطينية وقف توفير الأموال لعائلات الإرهابيين والأسرى | الأعضاء الأوروبيون في مجلس الأمن: نرفض الإجراءات الإسرائيلية غير القانونية في الخان الأحمر | البيت الأبيض: ترامب سيعقد لقاءات ثنائية مع قادة مصر وإسرائيل وكوريا الجنوبية واليابان وفرنسا وبريطانيا على هامش اجتماعات الأمم المتحدة | وسائل اعلام إسرائيلية: السيد نصر الله تحدث بشكل واضح وبسيط وحماسي وفق أسلوبه عن ما يجب علينا جميعا ان نعرفه | وسائل اعلام إسرائيلية: بالرغم من الهجمات الإسرائيلية الدقيقة لاتزال الصواريخ تتسرب الى داخل لبنان | "الوكالة الوطنية": طائرات إسرائيلية ألقت قنابل مضيئة فوق البحر جنوب مدينة صور | "الاناضول": مجلس الأمن القومي التركي يؤكد أهمية الاتفاق المبرم مع روسيا المتعلق بوقف الهجمات على "منطقة خفض التوتر" بإدلب السورية | واشنطن تضيف 33 مسؤولا عسكريا روسيا إلى قائمة العقوبات وتفرض عقوبات على هيئة عسكرية صينية لشرائها مقاتلات سوخوي روسية ومنظومة الدفاع إس 400 | كهرباء لبنان تطالب الرئيس عون بالتدخل لتأمين اعتمادات لشراء المزيد من الفيول والغاز أويل لتغطية النقص حتى آخر السنة جراء ارتفاع أسعار النفط | غوتيريس: من الضروري للغاية تفادي أي حرب بين حزب الله وإسرائيل وإن حصلت هذه الحرب ستكون أكثر دمارا بكثير من السابقة |

متغيّرات دوليّة تُفرمِل الحكومة

خاص - الأربعاء 25 تموز 2018 - 06:08 - أنطوان غطاس صعب

ما زالت العقبات تواجه تشكيل الحكومة العتيدة، في ظل التصعيد السياسي غير المسبوق على جبهات عدّة وتحديداً على صعيد العقدة الدرزيّة الآخذة بالتفاعل بعد رسالة وزير المهجرين طلال أرسلان، إذ تراها أوساط سياسية متابعة أنها مطلوبة من بعض الجهات الداخلية والإقليمية، خصوصاً وأنّ أرسلان شعر بأنّ رئيس "الحزب التقدمي الاشتراكي" وليد جنبلاط لن يقبل ولا بأي صورة توزيره وهذا ما أبلغه إلى المعنيّين، وبالتالي تمسّك الرئيس المكلّف سعد الحريري بمطالب حليفيه الأساسيّين "القوّات اللبنانية" و"الاشتراكي".

هذا الأمر يشير إلى أنّ التصعيد الأرسلاني، والذي بلغ ذروته، سيزيد الأمور تعقيداً وصعوبة على مستوى التوزير الدرزي وهو ما يشكّل عاملاً إضافياً في سياق فرملة تشكيل الحكومة العتيدة.
وعلى خط موازٍ، ترى المصادر المتابعة لمسار التأليف، أنّ ما جرى في قمّة هلسنكي، دخل بدوره على خط إعادة غربلة وقراءة مسار التأليف الحكومي نظراً إلى ما تَرَتَّب عن هذه القمة من عناوين أساسية على صعيد الملف السوري، والتي ستنعكس على الساحة المحليّة وهذا بدوره يطيل أمد تشكيل الحكومة.
فوفق الأقنية الديبلوماسية، هناك متغيّرات حصلت في المنطقة وستظهر نتائجها تباعاً، الأمر الذي يبدّل مسار المساعي الهادفة إلى تشكيل الحكومة. وستؤدّي بالتالي، ربطاً بما جرى في هلسنكي، إلى تصعيد إسرائيلي في سوريا وغزة، وهو ما له أيضاً تأثيرات وصعوبات على خط ولادة الحكومة اللبنانيّة.
وأخيراً، من المتوقّع مع عودة الرئيس الحريري من الخارج أنْ تحصل سلسلة لقاءات هامة له مع زعامات وقيادات سياسيّة ولاسيما جنبلاط ورئيس حزب "القوّات اللبنانية" سمير جعجع مع تَوقّع زيارته قصر بعبدا، خصوصاً وأنّ أموراً كثيرة تغيّرت خلال هذا الأسبوع، مع إشارة المواكبين والمتابعين إلى أنّ تشكيل حكومة في وقت قريب دونه صعوبات لجملة اعتبارات داخلية وإقليمية.