2018 | 16:41 أيلول 20 الخميس
قوى الأمن: مفرزة استقصاء بيروت توقف 27 شخصاً بجرائم مختلفة وتضبط 24 سيارة و10 دراجات آلية مخالفة | ظريف: لا يمكن للولايات المتحدة أن تسعى للتفاوض على معاهدة جديدة مع طهران في الوقت الذي انتهكت الاتفاق النووي | حريق في بلدة السويسة العكارية بالقرب من المنازل أتى على حوالي 35 ألف متر فيها بعض اشجار الزيتون والصبار والاعشاب اليابسة | الخارجية الروسية: الطيارون الإسرائيليون في حادث الطائرة الروسية لم يتصرفوا بمهنية ونطالب إسرائيل بمزيد من التحقيقات في مسألة إسقاط الطائرة | المحكمة الدولية الخاصة بلبنان: يقول محامو الدفاع عن عنيسي في مذكرتهم النهائية إنه لم يشارك في المكالمات الهاتفية الخاصة بإعلان المسؤولية زورًا | الأمم المتحدة تستعد لإرسال نحو 600 شاحنة مساعدات إنسانية إلى سوريا | مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا: تركيا وروسيا أبلغتا الأمم المتحدة أن العمل على تفاصيل اتفاق إدلب ما زال جاريا | السويد: انفجار في قاعة محاذية للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في منطقة جينيتا بسودرتاليا جنوب ستوكهلوم | جنبلاط: اذا كانت الجغرافية السياسية تحكم العلاقة اللبنانية السورية الا ان موقفنا من النظام لم ولن يتغير لذلك امانع ان يزور وزراء الحزب واللقاء الديمقراطي سوريا | السيد نصرالله: نقاط ضعف "العدو الصهيوني" أصبحت كثيرة وهو يعلم أن لدينا نقاط قوة كثيرة نمتلكها واذا خاض حربا على لبنان فسيواجه مصيرا لن يتوقعه | السيد نصر الله: من واجبنا اليوم أن نقف إلى جانب ايران حيث ستدخل بعد اسابيع قليلة الى استحقاق بدء تنفيذ العقوبات الاميركية عليها | السيد نصرالله: نجدد التزامنا بقضية القدس ووقوفنا الى جانب الفلسطينيين ودعمهم ومساندتهم للحصول على حقوقهم المشروعة |

لماذا النرجيلة في طرابلس بـ5 آلاف ل.ل. وفي بيروت بـ17؟

متل ما هي - الثلاثاء 24 تموز 2018 - 06:10 -

 

يرغب روّاد المقاهي والمطاعم في لبنان تدخين النرجيلة، وبات اللبناني يطلبها حتى قبل الطعام ويدفع ثمنها مهما زاد من دون أنْ يبالي، وللمفارقة نراه يسأل عن سعر الطعام وليس عن ثمن النرجيلة.

إلا أنّ المستغرب هو أنّ سعر النرجيلة في طرابلس 5 آلاف ليرة في المطاعم والمقاهي كلّها، أما في بيروت وكسروان وجبيل فسعر النرجيلة ينطلق من 13 ألف ليرة وصولاً إلى 17 ألف ليرة، مع العلم أنّ "المعسّل" والنراجيل والفحم تأتي من عند التجار ذاتهم في طرابلس وفي بيروت.

فهل نرجيلة بيروت أرقى من نرجيلة طرابلس؟ أو أنّه في بيروت يريد أصحاب المطاعم تحقيق الأرباح الطائلة على حساب الشعب؟ أو أنّ الإيجار المرتفع في بيروت فرض على أصحاب المطاعم رفع سعر النرجيلة لكي يدفع المواطن إيجار مطاعمهم؟ فهل هناك جهاز ما معني بمراقبة الأسعار ليخبرنا لماذا هذه الفوارق في أسعار المطاعم في لبنان؟