2019 | 15:35 تموز 20 السبت
الخارجية البريطانية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني بعد احتجاز ناقلة ترفع علم بريطانيا في مضيق هرمز | علامة للـ"ام تي في": موازنة 2019 هي البداية ومن المفروض أن تؤسس لنوعٍ من الثقة ونأمل بعد بضعة أشهر أن نبحث في موازنة 2020 | عطاالله من نبحا: فلنتعاون معاً حتى تعود الحقوق الى أصحابها وأطلب منكم أن تقفوا الى جانبي في هذه المسيرة ولا تخسروا منطقتكم بسبب بعض الخلافات | البعثة الأممية: نحاول التواصل مع كافة الأطراف لتجنيب المدنيين عواقب التصعيد في طرابلس الغرب | رئيس المكتب السياسي لحركة حماس: وفد قيادي كبير من الحركة يزور طهران اليوم السبت وحماس لم تتدخل في الشأن السوري الداخلي سابقًا ولا في أيّ مرحلة مقبلة | اشتباه في وقوع هجوم بغاز مسيل للدموع في مترو الأنفاق في وسط لندن | ظريف: إيران هي التي تضمن أمن الخليج الفارسي ومضيف هرمز | وزارة الخارجية: البحرين تدين بشدة احتجاز إيران لناقلة بريطانية | الفلبين تطالب إيران بالإفراج عن أحد مواطنيها على متن الناقلة البريطانية التي تحتجزها | أردوغان: من يعتقدون أن جزيرة قبرص وثروات المنطقة تابعة لهم فقط سيواجهون حزم تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية | وزارة الخارجية البحرينية: ندين بشدة احتجاز إيران للناقلة البريطانية في مضيق هرمز | عطالله من مطرانية دير الاحمر: لهذه المناطق حق عند وزارة المهجرين وكنت أتمنى لو عادت الحقوق لأصحابها منذ أعوام |

لتتحوّل الحشيشة من داء إلى دواء

خاص - الثلاثاء 24 تموز 2018 - 06:09 - جورج غرّة

الحل الشامل والمثالي بات قاب قوسين أو أدنى لأزمة الحشيشة المزمنة والمتفاقمة بسبب حذر الدولة مقاربة هذه الآفة بجدّية ما خلا بعض الحملات الاستعراضية لإتلاف جزء صغير من المزروعات لم تنجح في تحسين سُمعَة لبنان. ويأتي البحث في قانون تشريع الحشيشة لأغراض طبّية اليوم ليُنصِف المُزارع ويفتح له المجال للعمل في رزقه بعرق جبينه وانتاج محصول لا يندى له الجبين.

يأتي القانون الذي سيتقدّم به النائب عن "القوّات اللبنانية" في منطقة بعلبك-الهرمل الدكتور أنطوان حبشي كخطوة جريئة تحمل حلولاً جذريّة لمنطقة تعاني الأمرّ مرّتين، الأولى من الحرمان والثانية من السمعة السيّئة نتيجة زراعة حشيشة الكيف. وهنا يجب عدم الخلط بين الحشيشة المتعارف عليها حتى الآن والأفق الجديد الذي يمنحه القانون لهذه الشتلة بأبعادها الطبّية والتي تخضع لمعايير إنتاج ولرقابة الخبراء بهدف الحصول على منتوج صالح للاستخدام الطبّي وإنتاج الأدوية الخاصة بالكثير من الأمراض، فتتبدّل بذلك وجهة استعمال الحشيشة وتنتقل من آفة الإدمان والتعاطي إلى ثقافة الدواء العلاجي.
نجاح هذه الخطوة تكمن في التقيّد الحرفي والصارم ببنود اقتراح القانون الذي قدّمه النائب حبشي والذي يتضمّن الإجراءات التطبيقية من حيث النوعيّة والجودة والإلتزام بإنتاجيّة الحقل، والأهم لجهة شمول اقتراح القانون تطبيق رقابة محترفة من قبل الخبراء على مراحل الإنتاج كلّها. وتتضمّن الرقابة رفع المراقبين ثلاثة تقارير، الأوّل عند زراعة الشتول، والثاني قبل البلوغ والثالث قبل الحصاد وذلك حفاظاً على هدف القانون المقدّم من النائب حبشي لتدارك أيّ تلاعب حفاظاً على السمعة الجيّدة عالمياً للمنتوج اللبناني الذي بإمكانه التربّع على عرش الصادرات الطبّية نظراً لملاءمة أرضه وتربته ومناخه لهذا النوع من المزروعات.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني